الأخبار لقاء طلابي للمستجدين في كلية الهندسة الزراعية بحلب || انطلاق أولى الجلسات الحوارية الشبابية بين الاتحاد الوطني لطلبة سورية والفريق الديني الشبابي وجمعية لبلادي || المؤتمرات السنوية مستمرة في جامعة الوادي الخاصة || فرع اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يعقد مؤتمره الأخير || الهيئة الطلابية في كلية هندسة الصناعات البترولية في الجامعة العربية الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الدولية الخاصة يستمر بعقد مؤتمرات الهيئات الطلابية || توقيع أول اتفاقية لمشروع ريادي بدعم من الاتحاد الوطني لطلبة سورية وجمعية رواد الأعمال الشباب || بالتعاون مع اتحاد الطلبة …محاضرة توعوية بالسلامة المرورية في جامعة حماة || الوفد الشبابي الطلابي العربي يزور الاتحاد الوطني لطلبة سورية.. ويلتقي رئيس الاتحاد وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي || وصول الوفد  الشبابي الطلابي العربي إلى الحدود السورية اللبنانية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع طرطوس للاتحاد الوطني لطلبة سورية || دورة في تنضيد الأبحاث بكلية الشريعة بحلب || فرع اتحاد الطلبة يطلق دورة إعداد مصور في حقوق حلب || فرع اتحاد الطلبة في جامعة قرطبة يختتم مؤتمراته الطلابية من كلية طب الأسنان || فرع معاهد حلب لاتحاد الطلبة يبدأ عقد مؤتمراته الطلابية || فرع اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يستمر بعقد مؤتمرات الهيئات الطلابية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة البعث للاتحاد الوطني لطلبة سورية || الوحدة الطلابية في معهد التربية الرياضية بحلب تعقد مؤتمرها السنوي || فرع إدلب لاتحاد الطلبة ينفذ حملة تبرع بالدم في جامعة حلب ||

جامعاتنا والدور المنتظر في المشروع الوطني للإصلاح الإداري

“بقاء الحال من المحال” هذه هي سنة الحياة، فكل شيء يتغير ويبدل، وغالباً ما يكون نحو الأفضل، بما يتناسب طرداً مع تطور الزمن، فعلى الصعيد التعليمي نجد أن تغيرت كثيرة طرأت على وظائف وأدوار الجامعات، بحيث لم تعد مجرد مؤسسة تعليمية تمنح الشهادات الجامعية التقليدية، بل المطلوب منها اليوم أن تركز على توليد الإبداع في مخرجاتها، بدلاً من كونها جامعات للتنمية البشرية والاستدامة في التنمية بمختلف مجالاتها، حيث أصبحت الثروات الحقيقية هي الإنجازات في توليد المعرفة والأفكار المبدعة.

ما يؤسف أن جامعاتنا ما تزال متلهية بأمور إدارية أكثر من التركيز على تطوير المنظومة التعليمية، والدليل أنها تسارع في إصدار العقوبات ضد الطلبة أكثر من سعيها لإطلاق مشروع حيوي يهمهم ويحفزهم على الإبداع وتقوية روح المبادرة عندهم!

اليوم من أهم وظائف الجامعة أن تكون قادرة على مواجهة تحديات العصر وضغوطه المتزايدة وتبادر إلى تحقيق الانسجام والتناغم مع احتياجات وأولويات سوق العمل، مما يعزز حضورها في التنمية الاقتصادية.

بمعنى آخر، جامعاتنا مطالبة اليوم باعتماد مرونة في البرامج بما يعزز مفهوم الجامعة المجتمعية، عليها العمل على رفع الكفاءتين الداخلية والخارجية والاهتمام بالمعارف المتصلة بالحياة في عالم يتصف بالتعقيدات الشائكة والتغيرات غير المتوقعة، أي على الجامعة أنت تكتسب حلة جديدة تحمل من خلالها أفكاراً جديدة، من خلال افتتاح تخصصات نوعية تخدم المجتمع، أي ألا تكون لمجرد منح شهادات تقليدية فقدت قيمتها خالياً!

نريد تخصصات تزيد من مساحات الابتكارات والاكتشافات التي تناسب القرن الحالي، فإلى متى تبقى جامعاتنا تجتر أساليب إدارية وعلمية تقليدية بعيدة كل البعد عن منطق العصر؟!

سؤال برسم المعنيين بالأمر، لعل وعسى يستفيقوا، فالمشروع الوطنى للإصلاح الإداري الذي أطلقه مؤخراً السيد الرئيس بشار الأسد يأتي في ظروف استثنائية ويعد النواة الأساسية لبناء سورية في المرحلة القادمة، والمؤسسات التعليمية والمراكز البحثية بما فيها الجامعات هي جزء أساسي من أدوات التنفيذ، لذا نحن نحتاج لهمم قوية وإدارات تعي جيداً أولويات الأمور بكل تفاصيلها.

Nuss.sy

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات