الأخبار المهندسة ندى محمد تصمم جهاز رذاذ طبياً منزلياً في مشروع تخرجها من كلية الهندسة الطبية || 15 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في كلية الحقوق || جولة امتحانية في السويداء || مستفيداً من مرسوم المستنفذين الذي أصدره الرئيس الأسد سابقاً…. موقع اتحاد الطلبة يلتقي الطالب “حمادة” الذي عمل “حارساً “وتخرج “طبيباً” || اختتام دورة فن التصوير التي يقيمها فرع حلب لاتحاد الطلبة || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة ملء الشواغر في الدراسات العليا للطلاب العرب والأجانب || عبر الرقم الجامعي كلية الآداب تنشر نتائج الامتحانات الكترونياً ….والعميد : أصدرنا نتائج 110 مواد حتى الآن || أنواع الكميرات …ضمن دورة التصوير بفرع حلب لاتحاد الطلبة || التعليم العالي تمدد قبول طلبات التقدم للمفاضلة الموحدة لخريجي كليات الطب || بحث طبي سوري يفوز بجائزة عالمية || وزير التعليم العالي يتفقد سير الامتحانات بجامعة الفرات || فرع حلب لاتحاد الطلبة يقيم دورة في التصوير الفوتوغرافي || بينها إعادة تأهيل الوحدة السكنية الأولى بجامعة الفرات ومشروع توسيع كلية العلوم في الجامعة… رئيس الحكومة يطلق عدد من المشروعات الخدمية والتنموية بدير الزور || بحضور الزميلة رئيسة الاتحاد ..د. شعبان تلتقي طلبتنا في طهران || مرسومين بتعيين نائبين في جامعة البعث || فرع اتحاد الطلبة بمصر يقيم بطولة بكرة القدم للطلبة السوريين || خدمة جديدة للتسليف الشعبي خاصة بطلاب التعليم المفتوح || جولة امتحانية في معهد إعداد المدرسين بحلب || حقوق الحسكة تصدر نتائج أربع مواد بعد بدء الامتحانات ثلاثة أيام || جامعة حماه تمدد فترة تسجيل الطلاب المستجدين المقبولين في مفاضلة التعليم المفتوح ||

جلسة محادثات بين وفد الجمهورية العربية السورية ودي ميستورا..المبعوث الأممي: الاتفاق على منطقة تخفيف التوتر جنوب سورية خطوة مهمة.

عقد وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري جلسة محادثات مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا في مقر الأمم المتحدة في جنيف اليوم في مستهل الجولة السابعة من الحوار السوري السوري.

وتعهد دي ميستورا في تصريح للصحفيين ببذل جهود كبيرة في الدفع بمسيرة المحادثات السورية في جنيف.

من جهة ثانية عقد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية اجتماعاً مع عدد من السفراء في الأمم المتحدة بجنيف.

واطلع دي ميستورا السفراء خلال اجتماع بمقر الأمم المتحدة على مجريات الجولة السابعة من الحوار السوري السوري.

إلى ذلك التقى دي ميستورا رؤساء وفود منصات موسكو والقاهرة والرياض على غداء عمل.

وكانت منصة موسكو أعلنت في وقت سابق اليوم عن محادثات ومشاورات تمهيدية مع منصتي الرياض والقاهرة في جنيف ووصفتها بـ “الايجابية”.

بدوره أعلن ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف أليكسي بورودافكين أن موسكو تأمل بأن يتم تحقيق تقدم خلال الجولة السابعة من الحوار السوري السوري في جنيف.

ونقلت نوفوستي عن بورودافكين قوله إن “مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا اطلعنا على خططه وأفكاره وكيف ينوي إجراء هذه المحادثات والعمل مع الأطراف.. وكل ما قاله حظي بتأييد ودعم ممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي في جنيف ونحن نأمل بأن يتم تحقيق تقدم محدد” مشيرا إلى أن الحوار في جنيف سيركز على موضوعين هما توحيد الجهود في مجال مكافحة الإرهاب والعملية الدستورية.

وفي مؤتمر صحفي في جنيف اليوم أكد دي ميستورا ضرورة الاستفادة من النتائج الإيجابية التي تحققت خلال اجتماعات أستانا بشأن سورية لتحقيق تقدم خلال الجولة الحالية من الحوار السوري السوري في جنيف.

وقال دي ميستورا “لا نتوقع الاختراقات والانعراجات رغم أننا ندعم ذلك لكننا نريد أن نرى التطورات المهمة التي أعطت نتائج إيجابية كالتي جرت في أستانا والتي يمكن استخدامها إلى جانب الوضع الإقليمي والدولي كي تسمح لنا بتنفيذ انجازات خلال محادثات جنيف”.

وأضاف إن ” سياق أستانا وجنيف مرتبطان حيث كان هناك الكثير من العمل الجيد في اجتماعات أستانا وخصوصاً بشأن مناطق تخفيف التوتر ” لافتاً إلى أن انجاز هذه المناطق لم يتم الانتهاء منه بشكل كامل إلى الآن “.

وأكد المبعوث الخاص أن انشاء مناطق تخفيف التوتر عملية “مؤقتة”  يجب ألا تمس وحدة وسلامة الأراضي السورية.

وأشار دي ميستورا إلى أنه التقى اليوم مع وفد الجمهورية العربية السورية ووفود من “المعارضة” بالإضافة إلى ممثلين عن مجلس الأمن في جنيف.

واعتبر دي ميستورا أن إحلال الاستقرار في سورية يبدأ بالتوازي مع وقف التصعيد وقال “هذا يعني المزيد من الطاقة وبذل الجهود والبحث عن الذين قد يسهلون هذا المنهج للعملية السياسية الشاملة الشفافة وفقاً لقرار مجلس الأمن” 2254″.

ولفت دي ميستورا إلى أن قمة مجموعة العشرين في هامبورغ الألمانية شهدت الكثير من اللقاءات على أعلى المستويات بشأن الأزمة في سورية بما في ذلك لقاء الرئيسين الروسي والأمريكي والاتفاق على منطقة تخفيف التوتر جنوب سورية واصفاً هذا الاتفاق بأنه “خطوة مهمة وتقدم تجاه وقف التصعيد في المنطقة ويعطي فرصة سانحة للتقدم في هذا الاتجاه”.

وبين دي ميستورا أن اجتماعات قادة الدول في هامبورغ عكست أيضا رؤية المجتمع الدولي بأنه لا بد من توحيد الجهود لمكافحة الإرهاب كأولوية أساسية.

جنيف- سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات