الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

مظلم نهاراً مخيف ليلاً الأشباح ترعب الطلبة في نفق عقدة القابون .؟!

يحسب طلبة معهد الصناعات التطبيقية والغذائية بدمشق كل يوم ألف حساب أثناء مرورهم الإجباري في نفق عقدة القابون ، حيث يقع معهدهم ضمن مجمع التدريب المهني التابع لوزارة الصناعة ، حركة النفق نشطة للغاية ، ويقدر عدد المارة يومياً بالآلاف أغلبهم من الطلبة والمتدربين في المجمع المذكور، والخطير في الامر ان أغلب دوام الطالبات مسائي ، وهنّ مجبرات على عبور النفق ، ولا بديل عنه إلا عبور الأوتستراد المزدحم بالسيارات المسرعة …

مكان لقضاء الحاجة

المشكلة إن النفق تحول إلى مكان مخيف حيث الظلام في النهار, بسبب التعدي على المصابيح الكهربائية وتكسيرها بشكل متعمد ليتحول إلى مكان يقضي فيه البعض حاجاتهم ، فمن يستخدم النفق عليه إن يقطع نفسه أو يضع منديلاً على انفه !!

و “يا ريت ” الأمر يتوقف عند هذا الحد ، فالنفق متعدد الإستخدامات ، إذ تحتل التمديدات الكهر بائية والاتصالات وغيرها ثلث مساحتة تقريباً، وهذا ما يجعل الطلبة عرضة لخطر الصعق بالتيار الكهربائي ، خاصة وأن عمال الصيانة عندما يقومون بعمليات الإصلاح يتركون النوافذ مفتوحة ” امر طبيعي طالما الرقابة غائبة “

للأسف هذا هو واقع الحال وما يزيد الطين بلة ان المعنيين بالامر يتفرجون ، و” الظاهر ” انهم يستمتعون بمعاناة الطلبة  !!

” يا ضيعان المصاري “

زملاؤنا في الوحدة الإعلامية بفرع معاهد دمشق استطلعوا آراء البعض من الطلبة ومستخدموا النفق الذين عبروا عن استيائهم من هذا الواقع ، وذكروا أنهم  تقدموا بشكاوى عديدة لمديري المعهد والمجمع ولكن ” لا حياة لمن تنادي “

وسألوا : لماذا لايشغل النفق بالمحال التجارية كغيره من الانفاق ؟

هل حاله بهذا الشكل يرضي المعنيين في محافظة دمشق ؟

ياخسارة على اموال الدولة المهدورة التي ضاعت في ” حيطان ” النفق المهجور 

nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :