الأخبار في اجتماع هيئة مكتب الشباب المركزي.. الرفيق د. ساعاتي: ما نمر به اليوم هو نتيجة الإرهاب وتدمير البنى التحتية الممنهج أولآ، والاحتلال وسرقة الثروات بأيدي مرتزقته ثانياً.. || سورية تحصل على وسام الإبداع والتميز في الإمارات العربية المتحدة || جامعة حماة تعلن عن مفاضلة ملء الشواغر في برنامجي رياض الأطفال والتسويق والتجارة الالكترونية بالتعليم المفتوح || مشاركة فرع الهند للاتحاد الوطني لطلبة سورية في احتفالات يوم الجمهورية في الهند || وزارة التعليم العالي تحدد مواعيد اختبار المقدرة اللغوية للقيد في درجة الماجستير في الجامعات السورية لهذا العام || بمشاركة 120 طالباً فرع اتحاد الطلبة يقيم حملة تشجير بالسويداء || المهندسة ندى محمد تصمم جهاز رذاذ طبياً منزلياً في مشروع تخرجها من كلية الهندسة الطبية || 15 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في كلية الحقوق || جولة امتحانية في السويداء || مستفيداً من مرسوم المستنفذين الذي أصدره الرئيس الأسد سابقاً…. موقع اتحاد الطلبة يلتقي الطالب “حمادة” الذي عمل “حارساً “وتخرج “طبيباً” || اختتام دورة فن التصوير التي يقيمها فرع حلب لاتحاد الطلبة || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة ملء الشواغر في الدراسات العليا للطلاب العرب والأجانب || عبر الرقم الجامعي كلية الآداب تنشر نتائج الامتحانات الكترونياً ….والعميد : أصدرنا نتائج 110 مواد حتى الآن || أنواع الكميرات …ضمن دورة التصوير بفرع حلب لاتحاد الطلبة || التعليم العالي تمدد قبول طلبات التقدم للمفاضلة الموحدة لخريجي كليات الطب || بحث طبي سوري يفوز بجائزة عالمية || وزير التعليم العالي يتفقد سير الامتحانات بجامعة الفرات || فرع حلب لاتحاد الطلبة يقيم دورة في التصوير الفوتوغرافي || بينها إعادة تأهيل الوحدة السكنية الأولى بجامعة الفرات ومشروع توسيع كلية العلوم في الجامعة… رئيس الحكومة يطلق عدد من المشروعات الخدمية والتنموية بدير الزور || بحضور الزميلة رئيسة الاتحاد ..د. شعبان تلتقي طلبتنا في طهران ||

طلاب جامعة القلمون الخاصة تحت رحمة القرارات التعسفية لشركة “النبراس” ورئاسة الجامعة مكتوفة الأيدي !!

على مسمع ومرأى المعنيين في جامعة القلمون الخاصة تستمر شركة النبراس المالكة للجامعة بإصدار القرارات التي تقضي بإغلاق بعض الوحدات السكنية وتخصيصها للطلاب المستجدين فقط ومنع الطلاب القدامى من السكن فيها

وفي التفاصيل التي وردتنا من زملائنا الطلبة أن الشركة خصصت في البداية الوحدتين السادسة والسابعة للطلاب المستجدين ولم يضر ذلك أحد، انتقلت بعدها في العام التالي لإغلاق الوحدة الخامسة وتخصيصها للمستجدين مما أجبر الطلاب القدامى للنقل من سكنهم في الوحدة الخامسة ولكن مع توفر شواغر في باقي الوحدات فلم يكن هناك ضرر كبير، وانتقلت في العام الذي يليه لإغلاق الوحدة الرابعة بنفس الحالة السابقة.

ورغم مشقة النقل، تفهم الطلاب هذه السياسة وتقبلوا ذلك لكي تستطيع الوحدات السكنية استيعاب جميع الطلاب ويكون طلاب كل دفعة جديدة مع بعضهم.

الطامة الكبرى!

لكن الطامة الكبرى والتي ألحقت ضرراً واضحاً بالطلاب في الفترة الحالية كانت بصدور قرار بإغلاق الوحدة السكنية الثالثة وبذلك لم يتبق للطلاب القدامى سوى الوحدتين الأولى والثانية، مما أدى إلى امتلاء كامل الوحدتين، ورغم الانتقالات الكثيرة التي تعرض لها الطلاب وعدم وجود غرف شاغرة، صدر مؤخراً قرار يقضي بإغلاق الوحدة الثانية أيضاً !!

ويوضح الطلبة أنه بهذا القرار ستصبح الوحدتين الثالثة والثانية فارغتين في عام واحد ومخصصتين للمستجدين فقط وهما من أكبر الوحدات في السكن، الأمر الذي سيعرض الطلاب للدخول في معمعة مع الشركة وقراراتها غير الحكيمة وكأنها مقصودة في فترة امتحانية حساسة!

لا يوجد!!

على ضوء هذه القرارات لم يتبق سوى وحدة سكنية واحدة وهي الوحدة الأولى ولا يوجد فيها غرف شاغرة، كما أنه لا يوجد مهلة زمنية سوى لنهاية أسبوع الامتحان النهائي لإفراغ الغرف والانتقال وأيضاً لا يوجد غرف شاغرة ينتقل إليها الطلاب متسائلين أين الحلول !!.

ويشير  الطلبة إلى أنهم وقعوا عقوداً مع الشركة للتسجيل بالسكن للعام القادم وتم تسديد سلفة السكن للتثبيت وكانت المفاجأة أن السلفة لا تسترد لأي سبب!!.

لا حياة لمن تنادي!

وبين الطلبة أنه عند مراجعة إدارة السكن وجدوهم لا حول ولا قوة لهم، يتذمرون تارةً ويتهربوا من الطلاب تارةً أخرى، فلا يعلموا ما هو الرد الذي يجب أن يردوا به، بل كان ردهم للطلاب بإمكانية سحب السلفة التي سددها والانسحاب من السكن، وهذا برأي الطلبة بمثابة طرد الطالب من سكنه مقابل أن يسكن فيه طالب آخر وحتى لو وقع الطالب المغلوب على أمره عقود وسدد سلف ?!.

أمام هذا الواقع المؤلم بات الطلبة في حالة غضب وتخبط وإحباط ويأس من هذه القرارات التي وصفوها بالتعسفية، والمخجل والمؤسف في الأمر – على حد قول الطلبة – أن رئاسة الجامعة عند مراجعتها تفاجأت من مشاكل السكن!!.

يشار إلى أن الاتحاد الوطني لطلبة سورية من خلال فرعه بالجامعة يتابع تفاصيل المشكلة، حيث نشط الفرع بكل الاتجاهات لإيجاد الحل المناسب وتأمين الأجواء الدراسية المناسبة ولكن كل ذلك لم ينفع، فإلى متى الاستهتار بمصالح الطلبة؟!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات