الأخبار مركز القياس والتقويم يكرم عددا من الطلبة الأوائل في الامتحان الطبي الموحد || صدور أسماء المقبولين في السنة الأولى بمعاهد التربية الرياضية || التعليم العالي تطلق موقعا إلكترونيا خاصا بدليل الجامعات غير السورية المعترف بها في سورية || المهندس الهلال من حلب: توظيف إمكانيات أساتذة الجامعات البحثية لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب || صدور إعلان مفاضلة الدراسات العليا ودبلومات وماجستيرات التأهيل والتخصص || تمديد فترة التسجيل للمشاركة في منافسات الأولمبياد العلمي السوري || شباب وطلبة العالم يعبرون عن تضامنهم مع سورية ويطالبون بفك الحصار عنها || في اليوم الرابع لمهرجان الشباب العالمي .. شباب وطلبة العالم يحاكمون الإمبريالية || حضور سوري فاعل في مهرجان الشباب العالمي التاسع عشر || المدارس تخلو من كوادرها!! || تسوية أوضاع الطلاب المنقطعين عن الدراسة في جامعة الفرات بالحسكة || بمشاركة سورية..المهرجان العالمي الـ 19 للشباب والطلبة يبدأ فعالياته في سوتشي || غداً افتتاح المهرجان العالمي التاسع عشر للشباب والطلبة || دورة امتحانية إضافية لطلاب السنة الأخيرة في كلية الاقتصاد بجامعة حلب نظام التعليم المفتوح || في يوم “الغضب السوري” طلبتنا وجاليتنا في دول أوروبية: نفخر بالجيش السوري || اجتماع تحضيري للوفد السوري المشارك في المهرجان العالمي التاسع عشر للشباب والطلبة في سوتشي || مشروع القانون الخاص بمجهولي النسب تحت قبة مجلس الشعب || ندوة علمية حول تطبيق تقنيات الهندسة العكسية والنمذجة السريعة في صناعة الأطراف || بدء أعمال الدورة التدريبية حول “الإدارة الاستراتيجية “ || 18 تشرين الثاني القادم موعد امتحان الهندسة المعلوماتية الموحد ||
20526643_365326597218529_1693981796_n

حقول الألغام البيروقراطية!!

كان ومازال الرهان قائم على الشباب السوري بمختلف فئاته العمرية، فهو أمل سورية المتجددة .. هو الذي سيقود التبدلات في المرحلة القادمة، بالتأكيد المهمة لن تكون سهلة إن بقيت حقول الألغام البيروقراطية، والمحسوبيات تتنامى في أغلب مؤسسات الدولة؟!.

وحتى ينجح الشباب ويؤدي دوره على أكمل وجه، من المفروض أن يعمل وفق خطط وبرامج ذات جدوى، تعطينا فكرة عن مدى جاهزيتة واستعداده واقتناعه بما سيوكل إليه من مهام،  والأهم توفير معلومات كمية وكيفية موثوقة لتشخيص الواقع الشبابي بهدف حل المشكلات وتمكين الشباب في مجالات عدة، من هنا تأتي أهمية أن تكون لدينا استراتيجية وطنية للشباب كنّا على وشك أن نكحّل عيوننا بها منذ عام 2008 حيث كانت تعمل الهيئة السورية لشؤون الأسرة بالتعاون مع جهات مختلفة لوضع هذه الإستراتيجية، ولكن منذ ذاك العام تعثر المشروع وتوقف بعد إجراء العديد من المسوحات الهامة والأبحاث!.

مختصر الكلام، نحتاج اليوم لبحوث ودراسات مكثفة لتشخيص الواقع الشبابي الذي تأثر وتأذى كثيراً خلال سنوات الأزمة، فعندما نمتلك كل المعطيات عن شبابنا يمكن بالتأكيد التأسيس لانطلاقة جيدة تمكّنه من التشاركية المجتمعية وتسهل مهمتهم في إحداث التبدلات المنتظرة، وكلنا أمل تلقى الجهات العاملة والمهتمة بقضايا الشباب، وخاصة العاملة في مجال البحوث المزيد من الدعم والاهتمام لمساعدتها في رسم المشهد الشبابي ومعرفة كل ما يحتاجه ويريده ويعانيه من مشكلات كانت وما زالت عقدة تحول دون تمكينه من دوره الذي غاب عنه خلال العقود الماضية، أو حرم منه بفعل الإقصاء والتهميش!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*