الأخبار الدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيساً لجامعة دمشق || الطلبة السوريون في كوبا يجددون تضامنهم مع وطنهم الأم ويؤكدون ثقتهم بالنصر || مجلس الشعب يقر مشروع قانون يجيز لمجلس القضاء الأعلى نقل الدعاوى من محكمة إلى أخرى || مهرجان الشباب يختتم فعالياته اليوم … استمرار الحضور الشبابي السوري ضمن ورشات العمل || 1257 طالب يتقدمون لامتحان العمارة الموحد || مركز القياس والتقويم يكرم عددا من الطلبة الأوائل في الامتحان الطبي الموحد || صدور أسماء المقبولين في السنة الأولى بمعاهد التربية الرياضية || التعليم العالي تطلق موقعا إلكترونيا خاصا بدليل الجامعات غير السورية المعترف بها في سورية || المهندس الهلال من حلب: توظيف إمكانيات أساتذة الجامعات البحثية لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب || صدور إعلان مفاضلة الدراسات العليا ودبلومات وماجستيرات التأهيل والتخصص || تمديد فترة التسجيل للمشاركة في منافسات الأولمبياد العلمي السوري || شباب وطلبة العالم يعبرون عن تضامنهم مع سورية ويطالبون بفك الحصار عنها || في اليوم الرابع لمهرجان الشباب العالمي .. شباب وطلبة العالم يحاكمون الإمبريالية || حضور سوري فاعل في مهرجان الشباب العالمي التاسع عشر || المدارس تخلو من كوادرها!! || تسوية أوضاع الطلاب المنقطعين عن الدراسة في جامعة الفرات بالحسكة || بمشاركة سورية..المهرجان العالمي الـ 19 للشباب والطلبة يبدأ فعالياته في سوتشي || غداً افتتاح المهرجان العالمي التاسع عشر للشباب والطلبة || دورة امتحانية إضافية لطلاب السنة الأخيرة في كلية الاقتصاد بجامعة حلب نظام التعليم المفتوح || في يوم “الغضب السوري” طلبتنا وجاليتنا في دول أوروبية: نفخر بالجيش السوري ||
20631883_366676733750182_1763460063_n

مشروع تعديل القانون الأساسي للعاملين يغفل المراتب الوظيفية لاعتبارات تتعلق بالظروف الملائمة

لم يفضِ مشروع تعديل القانون الأساسي للعاملين في الدولة رقم 50 لعام 2004، إلى تعديلات جذرية لها علاقة بتصويب مسار العمل والارتقاء بأداء المؤسسات الحكومية كالأخذ بعين الاعتبار –مثلاً- مسألة المراتب الوظيفية وتحديداً مدى تناسب الكفاءة العلمية مع المنصب الوظيفي، إذ أوضحت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في مذكرة أرسلتها إلى رئاسة مجلس الوزراء أن التعديلات ليست جذرية لاعتبارات تتعلق بالظروف الملائمة.

وتشير المذكرة –التي حصلت “البعث” على نسخة منها- إلى أن هذه التعديلات المتعلقة بالدرجة الأولى بعلاوة الترفيع ورفع سن التقاعد وغيرها من الحيثيات ذات الصلة، تندرج ضمن إطار عملية الإصلاح الإداري في سورية، وأنه من خلال هذه التعديلات يمكن تجاوز بعض الصعوبات التي اعترت واقع التطبيق العملي لهذا القانون، إضافة إلى تحسين واقع العاملين في الدولة وتحقيق مزايا مادية ومعنوية جديدة وممكنة حالياً تنعكس إيجابياً على وضعهم الوظيفي والمعيشي وتسهم في الحفاظ على حقوقهم المكتسبة.

علاوة الترفيع

حدّد مشروع الصك التشريعي المتضمن للتعديلات علاوة الترفيع بـ11% من الأجر لمن حدّدت كفاءته بدرجة جيد وما فوق، و7% من الأجر لمن حدّدت كفاءته بدرجة وسط، ويجوز لرئيس مجلس الوزراء ترفيع العامل إلى أكثر من سقف فئته بما لا يتجاوز 6% من هذا السقف. وثبّت مشروع الصك –الذي حصلت “البعث” على نسخة منه- نسبة تعويض طبيعة العمل والاختصاص مهما تعدّدت أنواعه الممنوحة للعامل الواحد على ألا تتجاوز 45% من الأجر الشهري بتاريخ أداء العمل، وأن تكون النسبة 9% مقابل الطبيعة الخاصة للوظائف والأعمال، و11% لصعوبة الإقامة في منطقة العمل، و10% للمخاطر التي يتحملونها بالعمل، و6% للإجهاد الجسماني أو الفكري المتميز، و9% للعمل الفني، مع الاحتفاظ بالأحكام الخاصة بتعويض التمثيل الوارد في ملاك وزارة الخارجية والمغتربين الذي يمنح بنسبة 15% من الأجر شهرياً بتاريخ استحقاقه.

إثبات الحالة

ولحظ مشروع الصك مسألة اختفاء العامل، إذ نصّ على أنه يتعين على الجهة العامة إذا اختفى العامل أو اختطف، قطع أجره بدءاً من أول الشهر الذي يلي تاريخ اختطافه، وعند وجود أسباب مبررة تقبل بها الجهة العامة بموجب وثائق رسمية يعطى أجره لمدة 60 يوماً على الأكثر، أما إذا كان الاختفاء أو الخطف بسبب الوظيفة فيثابر على تأدية أجره إلى أصحاب الاستحقاق ما دامت أخباره غير منقطعة، ويقطع أجره بعد انقضاء سنة على انقطاع أخباره وتنهى خدماته وتصفّى حقوقه أصولاً وفق مرجعه التأميني. أما في حال ثبوت الاختفاء أو الخطف للعامل لدى الجهة العامة فتعدّ فترة خطفه أو اختطافه أو اختفائه المبررة من خدماته الفعلية ويستحق عنها كامل الأجر وتدخل في القدم المؤهّل للترفيع.

تمديد

ومدّد مشروع الصك سن التقاعد للفئة الأولى حتى الخامسة والستين، ومن باقي الفئات إلى الستين من العمر، وأجاز مشروع الصك تمديد خدمة العامل لمدة سنة قابلة للتجديد حتى خمس سنوات على أبعد حد، وذلك بقرار من رئيس مجلس الوزراء بناءً على طلب العامل واقتراح مبرر من الوزير المختص، على أن تدخل الخدمة الممدّدة في حساب المعاش والترفيع مع الاحتفاظ بأحكام قانون الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش، وأحكام الجهاز المركزي للرقابة المالية بشأن العاملين الفنيين في كل منهما، وأنه يجوز بقرار من رئيس مجلس الوزراء بناء على اقتراح الوزير المختص واستطلاع رأي لجنة مؤلفة من /وزير الشؤون الاجتماعية والعمل – رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية/ صرف العامل من الخدمة لأسباب مبررة وتصفّى حقوق العامل المصروف من الخدمة وفقاً للقوانين النافذة، ويحق للعامل المصروف من الخدمة التظلم على قرار الصرف خلال 60 يوماً من تاريخ تبلغه القرار أمام لجنة تظلم مؤلفة من /وزير العدل والشؤون الاجتماعية ووزير التنمية الإدارية والوزير المختص والاتحاد العام لنقابات العمال/، وتبتّ اللجنة بالتظلم خلال 30 يوماً من تاريخ ورود التظلم إليها، وأنه لا يسمح بالاستخدام أو الإعادة إلى العمل للعامل المصروف من الخدمة مهما كانت صفة هذا الاستخدام إلا بقرار من رئيس مجلس الوزراء.

تفاصيل أخرى

وأشار مشروع الصك إلى الإجراءات الخاصة بالتعيين أو التعاقد لدى الجهات العامة، بحيث تجري بموجب مسابقة لوظائف الفئتين الأولى والثانية، واختبار لوظائف الفئات الثالثة والرابعة والخامسة، على أن تصدر هذه الإجراءات وأصول التعيين والتعاقد في الجهات العامة بقرار من مجلس الوزراء بناء على اقتراح من وزير التنمية الإدارية بالتنسيق مع وزيري الشؤون الاجتماعية والعمل، والمالية.

ونصّ مشروع التعديل على أنه يجوز بقرار من الوزير المختص خلال مدة سنة من تاريخ نفاذ هذا القانون، تعديل وضع العامل الدائم القائم على رأس عمله الحاصل على شهادة أعلى من الشهادة المعيّن على أساسها إلى إحدى وظائف الفئة الأعلى، شريطة أن تكون الشهادة الأعلى التي حصل عليها العامل من الشهادات المقبولة لشغل إحدى وظائف الجهة العامة التي يعمل لديها بموجب نظامها الداخلي، وأن تكون هناك وظيفة شاغرة في الملاك العددي للجهة العامة التي يعمل لديها وتتوفر فيه شروط شغلها.

ويمنح مشروع التعديل العاملة إجازة أمومة بكامل الأجر مدّتها 120 يوماً عن كل ولادة من الولادات الثلاث الأولى تبدأ من تاريخ الولادة، على أن تمنح من ترغب من العاملات إجازة أمومة إضافية مدتها ثلاثة أشهر من دون أجر، وتدخل مدة الإجازة في حساب الخدمة الفعلية وفي القدم المؤهّل للترفيع، وفي حساب المعاش، شريطة أن تؤدّي عنها العائدات والاشتراكات التي تترتب عليها وعلى الجهة العامة معاً، ولا تدخل هذه الإجازة في حسابات الخاصة بلا أجر.

“البعث”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*