الأخبار معرض دمشق الدولي يواصل استقبال زواره لليوم السادس… سحب يانصيب خاص بدورة المعرض وحفل غنائي مميز || توحيد تبعية المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || التعليم العالي تحدد عدد استيعاب السنة التحضيرية للكليات الطبية لـ 2017-2018 || تعيينات جديدة لعدد من عمداء ونواب الكليات بجامعة دمشق وفروعها || الوز : التربية والتعليم العالي تنسقان لافتتاح كليات جديدة واختصاصات مختلفة في كليات العلوم || العمر .. عميدا لكلية الإعلام بجامعة دمشق || “الداخلية” تتخذ اجراءات عديدة لتسهيل حركة القادمين إلى معرض دمشق الدولي || حضور متميز لجناح الاتحاد في معرض دمشق الدولي || بدء المقابلات الشفهية بمسابقة تعيين أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة الفرات || الرئيس الأسد: كل ما يرتبط بمصير ومستقبل سورية هو موضوع سوري مئة بالمئة ووحدة الأراضي السورية من البديهيات غير القابلة || جامعة البعث تفتح باب الانتساب لدرجة دبلوم التأهيل التربوي || جامعة الفرات تحدد مواعيد امتحانات المواد غير المتماثلة لطلاب التعليم المفتوح || شهادات تخرج فخرية لأسر طلاب الشهداء بجامعة دمشق || ساعاتي: المرسوم 253 حافز لبذل المزيد من الجهد للمشاركة في اعادة الاعمار || ممثلاً للرئيس الأسد المهندس خميس يفتتح معرض دمشق الدولي بمشاركة 43 دولة عربية وأجنبية || الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح دورة امتحانية إضافية وعام اسثتنائي للطلاب الراسبين والمستنفدين في المرحلة الجامعية الأولى ودراسات التأهيل والتخصص والدراسات العليا || انطلاق مشروع الاعلامي الشاب في جامعة تشرين.. || معرض فني توثيقي لرجال الجيش العربي السوري || معرض دمشق الدولي … عودة لاستعادة طقس اجتماعي غاب خمس سنوات || إطلاق ورشتي عمل للنحت على البازلت و الخشب ضمن فعاليات ملتقى الشباب للفنون الثالث بالسويداء ||
20646077_367463717004817_1055596385_n

كيف نتخلص من المحسوبيات التي تصادر طموحات الشباب؟

يصرّ الشباب وخاصة الخريجين في الجامعة على أن الواسطة هي من أهم الأسباب الي تحبطهم لدرجة اليأس!.

كثيرون منهم تخلوا عن أحلامهم وطموحاتهم بسببها بعد سنوات من الانتظار لفرصة عمل لم تعد ممكنة في ظل هذه الظروف الصعبة!.

عندما سألنا بعضهم: كيف نتخلص من الواسطة التي تصادر طموحات وحقوق الشباب في العمل بالمكان المناسب؟.

أغلب الشباب أكدوا على  ضرورة تشجيع روح المبادرة والعمل الحر لجيل الشباب ليصبحوا رواد أعمال وأصحاب مشاريع خاصة وتجنب هدر طاقاتهم في انتظار تأمين فرصة العمل لدى طابور القطاع العام أو الخاص.

وبعضهم دعا إلى توفير أخلاقيات العمل للمدير وللأفراد العاملين في مؤسسات المجتمع كافة انطلاقاً من أن الانسان جزء من الوجود، فالشعور بالمسؤولية الاخلاقية للمدير والعاملين ذو أهمية كبيرة تجاه المجتمع.

وهناك من شدد على إصدار تشريعات وقوانين خدمة مدنية تضبط وتتحكم في مسألة التحيز الوظيفي وتنبه المجتمع عن مواقع الخطأ في الوظائف. وخاصة الشروط المطلوبة للتعين في وظيفة لا تتطلب تلك الشروط ..!!.

واقترح آخرون تصميم برامج حاسوبية يمكن للأفراد المتقدمين لشغل وظيفة معينة والقيام باختبار أنفسهم والحصول على نتيجة الاختبار مباشرة من البرنامج دون الالتقاء مع اللجان أو المديرين.

هي بلا شك عوامل مهمة ومقترحات بناءة من شأنها أن تحقق العدالة في فرص العمل بعيداً عن ضغط أصحاب المحسوبيات، فهل من مجيب؟!

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*