الأخبار مطالبات بتعديل قانوني العمل رقم /17/ لعام والتأمينات الاجتماعية رقم /92/ || جامعة حماة تفتح التسجيل بمفاضلة دبلومات التأهيل والتخصص بكلية الطب البيطري || التربية تحدد موعد الامتحانات العامة لشهادتي التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية للعام 2018 || “همكي عالمي” أنموذج للشراكة الناجحة مع شركة “أسس” في مجال التدريب والتعليم || المعاهد التعليمية التابعة للسياحة بحلب تنفض غبار الحرب || وقفة تضامنية لطلبة السويداء مع القدس ورفضاً للقرار الأمريكي || أحزاب ومنظمات عربية: قرار ترامب يشكل انحيازا كاملا للكيان الصهيوني ويتنكر للحقوق الوطنية الفلسطينية المشروعة || الإعلان عن أسماء المقبولين في المنح الدراسية المقدمة من إيران للمرحلة الجامعية الأولى || السورية للاتصالات تكشف سبب انخفاض جودة النت! || الإعلان عن 92 منحة دراسية بمختلف الاختصاصات في الجامعات الإيرانية || السباعي من حلب يدعو إلى تحقيق شعار ربط الجامعة بالمجتمع والاعتماد على الكفاءات الوطنية || محطة رصد إلكترونية في كلية الهندسة المدنية بقيمة 13 مليون ليرة || وفد الجمهورية العربية السورية يعقد جلسة مباحثات مع دي مستورا في إطار جنيف 8 || كلية العلوم بجامعة دمشق تحتفل بتخريج دفعة جديدة || الرئيس الأسد يلتقي الرئيس بوتين في قاعدة حميميم: ما قام به العسكريون الروس لن ينساه الشعب السوري || أول عيادة مهنية في كلية طب الأسنان بجامعة البعث || (بسمة حلوة) مشروع شبابي لتأهيل الأيتام نفسياً وتعزيز مهاراتهم || “خلصونا من التنظيرات!!” || الجيش يسيطر على تلال بردعيا الاستراتيجية في ريف دمشق ويعثر على مفخخات وعتاد متطور بعضها إسرائيلي وأمريكي في أوكار “داعش” بدير الزور || هيئة التميز والإبداع تمدد استقبال طلبات الاشتراك في مسابقة الأولمبياد العلمي للمدرسين ||
20646077_367463717004817_1055596385_n

كيف نتخلص من المحسوبيات التي تصادر طموحات الشباب؟

يصرّ الشباب وخاصة الخريجين في الجامعة على أن الواسطة هي من أهم الأسباب الي تحبطهم لدرجة اليأس!.

كثيرون منهم تخلوا عن أحلامهم وطموحاتهم بسببها بعد سنوات من الانتظار لفرصة عمل لم تعد ممكنة في ظل هذه الظروف الصعبة!.

عندما سألنا بعضهم: كيف نتخلص من الواسطة التي تصادر طموحات وحقوق الشباب في العمل بالمكان المناسب؟.

أغلب الشباب أكدوا على  ضرورة تشجيع روح المبادرة والعمل الحر لجيل الشباب ليصبحوا رواد أعمال وأصحاب مشاريع خاصة وتجنب هدر طاقاتهم في انتظار تأمين فرصة العمل لدى طابور القطاع العام أو الخاص.

وبعضهم دعا إلى توفير أخلاقيات العمل للمدير وللأفراد العاملين في مؤسسات المجتمع كافة انطلاقاً من أن الانسان جزء من الوجود، فالشعور بالمسؤولية الاخلاقية للمدير والعاملين ذو أهمية كبيرة تجاه المجتمع.

وهناك من شدد على إصدار تشريعات وقوانين خدمة مدنية تضبط وتتحكم في مسألة التحيز الوظيفي وتنبه المجتمع عن مواقع الخطأ في الوظائف. وخاصة الشروط المطلوبة للتعين في وظيفة لا تتطلب تلك الشروط ..!!.

واقترح آخرون تصميم برامج حاسوبية يمكن للأفراد المتقدمين لشغل وظيفة معينة والقيام باختبار أنفسهم والحصول على نتيجة الاختبار مباشرة من البرنامج دون الالتقاء مع اللجان أو المديرين.

هي بلا شك عوامل مهمة ومقترحات بناءة من شأنها أن تحقق العدالة في فرص العمل بعيداً عن ضغط أصحاب المحسوبيات، فهل من مجيب؟!

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*