الأخبار وجهات نظر بعيدة عن الرأي البناء..!! || أمر يثير الغرابة..!! || “لا شرقية ولا غربية القدس ستبقى عربية” || إصدار الوكالات العدلية الكترونيا || مشروع روح فرصة حقيقية لتمكين الشباب من متطلباتهم وحاجاتهم || المطلوب الاهتمام بهذه التوصيات حتى لا يبقى البحث العلمي حبراً على ورق!! || مطالب عاجلة لطلبة الحسكة .. إعادة القبول في “طب الأسنان” ومعالجة نقص الكوادر الإدارية وتأخر إصدار النتائج! || صدور نتائج مفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة للعام الدراسي 2017-2018 || رحلة علمية إلى الحديقة البيئة لطلبة كلية الصيدلة بالجامعة العربية الدولية الخاصة || حملة تبرع بالدم لفرع معاهد دمشق || إضاءات دوائية في جامعة الرشيد الخاصة || استعراض الواقع الطلابي في معهد الفنون التطبيقية بدمشق || 80 مشارك في المهرجان الأدبي المركزي الذي سيقام في جامعة حلب || تخريج 92 طالباً وطالبة من مرحلة الإجازة الجامعية في المعهد العالي لإدارة الأعمال || لقاء بنّاء مع الكوادر الطلابية بجامعة البعث || أما آن للبحث العلمي الخروج من النفق المظلم؟! || مطالبات بتعديل قانوني العمل رقم /17/ لعام والتأمينات الاجتماعية رقم /92/ || جامعة حماة تفتح التسجيل بمفاضلة دبلومات التأهيل والتخصص بكلية الطب البيطري || التربية تحدد موعد الامتحانات العامة لشهادتي التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية للعام 2018 || “همكي عالمي” أنموذج للشراكة الناجحة مع شركة “أسس” في مجال التدريب والتعليم ||
20706414_367974966953692_2087979956_n

المصالحة الوطنية ركيزة من ركائز السياسة السورية تدعم إنجازات الجيش

تحت شعار بالمسامحة تتحقق المصالحة عقدت اليوم المبادرة الأهلية اجتماعها نصف السنوي بمشاركة رؤساء المبادرات الأهلية في المحافظات وذلك في وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية بدمشق.

وأكد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر أن الوزارة ولجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب ولجان المبادرات في المحافظات تشكل جميعها “فريق عمل واحدا لكل مسؤوليته ودوره” مبينا أن مشروع المصالحة الوطنية “ركيزة من ركائز السياسة السورية المستقبلية” ويسهم في دعم انجازات الجيش العربي السوري وانتصاراته في الميدان على التنظيمات الإرهابية.

وشدد حيدر على ضرورة المحافظة على نبل مشروع المصالحة والضرب بيد من حديد على اليد التي حاولت تشويهه في استثمارات على المستوى الفردي مشيرا إلى آليات العمل الأهلي الشعبي التطوعي في المصالحات المحلية وقيامها على أسس واضحة “من القبول وتشكيل جزء من حواضن شعبية نتواجد فيها ومرجعية اهلية في المنطقة التي نعمل بها” مؤكدا على أن هذا العمل “مجاني دون مقابل وأن ورود أي شكوى حول تلقي أي شخص مبالغ مهما كانت صغيرة سيتم تحويله الى الجهات المختصة ويخضع للتحقيق والمعاقبة”.

ولفت الوزير حيدر إلى أن المبادرات اهلية تطوعية داعمة للعمل الحكومي مهمتها أن تكون نقطة وصل مع الدولة وليست بديلا عنها وضرورة اعتماد الطابع المؤسساتي في عملها من أجل تحقيق إنجازات على الأرض.

وناقش رؤساء المبادرات الأهلية الذين قدموا من مختلف المحافظات ما يعترض عملهم من مشكلات والثغرات المتعلقة بآليات التواصل مع مؤسسات الدولة والأجهزة المختصة وما تم إنجازه على صعيد كل منطقة ليصار بعد ذلك للخروج بمقترحات وتوصيات يتم الاطلاع عليها ودراستها مع الوزارة لإقرار ما هو مناسب للعمل الأهلي كمبادرة للمصالحة المحلية.

وحول إمكانية تحقيق مصالحات في الغوطة الشرقية أشار الوزير حيدر إلى أن منطقة حرستا هي “أقرب لإنجاز مصالحة أما في مدينة دوما فما زال الأمر متأخراً لأن القسم الأكبر من المسلحين فيها مرتبطون بمشروع خارجي ولم تعط التعليمات لهم بعد للدخول في إنجاز تسويات ومصالحات”.

بدوره نائب رئيس لجنة المصالحة في مجلس الشعب علي الشيخ أكد أن العمل الأهلي من مبادرات تطوعية هو في جوهره تعبير عن “إرادة طيبة وخيرة” مشيرا إلى أن انتصارات الجيش العربي السوري “تجعلنا متجهين نحو مزيد من المصالحات بفعل التطور في الميدان الذي يشهد تقدما مطردا الأمر الذي يستدعي تضافر كل الجهود”.

وثمن الشيخ كل جهد خير من قبل أبناء سورية يدفع باتجاه المصالحة مهما كان بسيطا مؤكدا ان اللجنة تعمل لمعالجة كل القضايا التي تسيء إلى مشروع المصالحة الوطنية بهدف تحصين الوطن والمواطن.

من جانبه رئيس المبادرة الأهلية للمصالحات المحلية الشيخ جابر عيسى حث رؤساء لجان المصالحة على طرح كل ما يعيق عمل لجان المبادرات الأهلية ليحظى بالاهتمام والإسراع بمعالجته مشيرا إلى أنه ستجري بعد الاجتماع “عملية تقييم لعمل اللجان عن الأشهر الستة الماضية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*