الأخبار الدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيساً لجامعة دمشق || الطلبة السوريون في كوبا يجددون تضامنهم مع وطنهم الأم ويؤكدون ثقتهم بالنصر || مجلس الشعب يقر مشروع قانون يجيز لمجلس القضاء الأعلى نقل الدعاوى من محكمة إلى أخرى || مهرجان الشباب يختتم فعالياته اليوم … استمرار الحضور الشبابي السوري ضمن ورشات العمل || 1257 طالب يتقدمون لامتحان العمارة الموحد || مركز القياس والتقويم يكرم عددا من الطلبة الأوائل في الامتحان الطبي الموحد || صدور أسماء المقبولين في السنة الأولى بمعاهد التربية الرياضية || التعليم العالي تطلق موقعا إلكترونيا خاصا بدليل الجامعات غير السورية المعترف بها في سورية || المهندس الهلال من حلب: توظيف إمكانيات أساتذة الجامعات البحثية لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب || صدور إعلان مفاضلة الدراسات العليا ودبلومات وماجستيرات التأهيل والتخصص || تمديد فترة التسجيل للمشاركة في منافسات الأولمبياد العلمي السوري || شباب وطلبة العالم يعبرون عن تضامنهم مع سورية ويطالبون بفك الحصار عنها || في اليوم الرابع لمهرجان الشباب العالمي .. شباب وطلبة العالم يحاكمون الإمبريالية || حضور سوري فاعل في مهرجان الشباب العالمي التاسع عشر || المدارس تخلو من كوادرها!! || تسوية أوضاع الطلاب المنقطعين عن الدراسة في جامعة الفرات بالحسكة || بمشاركة سورية..المهرجان العالمي الـ 19 للشباب والطلبة يبدأ فعالياته في سوتشي || غداً افتتاح المهرجان العالمي التاسع عشر للشباب والطلبة || دورة امتحانية إضافية لطلاب السنة الأخيرة في كلية الاقتصاد بجامعة حلب نظام التعليم المفتوح || في يوم “الغضب السوري” طلبتنا وجاليتنا في دول أوروبية: نفخر بالجيش السوري ||
20706414_367974966953692_2087979956_n

المصالحة الوطنية ركيزة من ركائز السياسة السورية تدعم إنجازات الجيش

تحت شعار بالمسامحة تتحقق المصالحة عقدت اليوم المبادرة الأهلية اجتماعها نصف السنوي بمشاركة رؤساء المبادرات الأهلية في المحافظات وذلك في وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية بدمشق.

وأكد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر أن الوزارة ولجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب ولجان المبادرات في المحافظات تشكل جميعها “فريق عمل واحدا لكل مسؤوليته ودوره” مبينا أن مشروع المصالحة الوطنية “ركيزة من ركائز السياسة السورية المستقبلية” ويسهم في دعم انجازات الجيش العربي السوري وانتصاراته في الميدان على التنظيمات الإرهابية.

وشدد حيدر على ضرورة المحافظة على نبل مشروع المصالحة والضرب بيد من حديد على اليد التي حاولت تشويهه في استثمارات على المستوى الفردي مشيرا إلى آليات العمل الأهلي الشعبي التطوعي في المصالحات المحلية وقيامها على أسس واضحة “من القبول وتشكيل جزء من حواضن شعبية نتواجد فيها ومرجعية اهلية في المنطقة التي نعمل بها” مؤكدا على أن هذا العمل “مجاني دون مقابل وأن ورود أي شكوى حول تلقي أي شخص مبالغ مهما كانت صغيرة سيتم تحويله الى الجهات المختصة ويخضع للتحقيق والمعاقبة”.

ولفت الوزير حيدر إلى أن المبادرات اهلية تطوعية داعمة للعمل الحكومي مهمتها أن تكون نقطة وصل مع الدولة وليست بديلا عنها وضرورة اعتماد الطابع المؤسساتي في عملها من أجل تحقيق إنجازات على الأرض.

وناقش رؤساء المبادرات الأهلية الذين قدموا من مختلف المحافظات ما يعترض عملهم من مشكلات والثغرات المتعلقة بآليات التواصل مع مؤسسات الدولة والأجهزة المختصة وما تم إنجازه على صعيد كل منطقة ليصار بعد ذلك للخروج بمقترحات وتوصيات يتم الاطلاع عليها ودراستها مع الوزارة لإقرار ما هو مناسب للعمل الأهلي كمبادرة للمصالحة المحلية.

وحول إمكانية تحقيق مصالحات في الغوطة الشرقية أشار الوزير حيدر إلى أن منطقة حرستا هي “أقرب لإنجاز مصالحة أما في مدينة دوما فما زال الأمر متأخراً لأن القسم الأكبر من المسلحين فيها مرتبطون بمشروع خارجي ولم تعط التعليمات لهم بعد للدخول في إنجاز تسويات ومصالحات”.

بدوره نائب رئيس لجنة المصالحة في مجلس الشعب علي الشيخ أكد أن العمل الأهلي من مبادرات تطوعية هو في جوهره تعبير عن “إرادة طيبة وخيرة” مشيرا إلى أن انتصارات الجيش العربي السوري “تجعلنا متجهين نحو مزيد من المصالحات بفعل التطور في الميدان الذي يشهد تقدما مطردا الأمر الذي يستدعي تضافر كل الجهود”.

وثمن الشيخ كل جهد خير من قبل أبناء سورية يدفع باتجاه المصالحة مهما كان بسيطا مؤكدا ان اللجنة تعمل لمعالجة كل القضايا التي تسيء إلى مشروع المصالحة الوطنية بهدف تحصين الوطن والمواطن.

من جانبه رئيس المبادرة الأهلية للمصالحات المحلية الشيخ جابر عيسى حث رؤساء لجان المصالحة على طرح كل ما يعيق عمل لجان المبادرات الأهلية ليحظى بالاهتمام والإسراع بمعالجته مشيرا إلى أنه ستجري بعد الاجتماع “عملية تقييم لعمل اللجان عن الأشهر الستة الماضية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*