الأخبار بمشاركة فرع اتحاد الطلبة بالسويداء حملة نظافة في السويداء بمناسبة اليوم العالمي للبيئة || 15 دولة تثبت مشاركتها في معرض دمشق الدولي حتى الآن || اختتام دورة الحوار التلفزيوني لطلبة السويداء .. مستويات واعدة تبشر بالخير || الاجتماع الدوري لهيئة مكتب التعليم الخاص يؤكد على التنافسية والتشاركية في العمل .. سليمان : كونوا أكثر قرباً من الطلبة || دعوة المقبولين بوظيفة معيد في جامعة دمشق لاستكمال ثبوتيات التعيين || فرق جامعة البعث تستكمل استعداداتها لخوض المسابقة البرمجية الوطنية || العفو الدولية: هجمات التحالف الذي تقوده واشنطن على الرقة ترقى إلى جرائم حرب || منح هندية للمرحلة الجامعية الاولى والدراسات العليا “ || رفع معدلات القبول في الجامعات الخاصة بنسبة 3 بالمئة بدءاً من العام الدراسي المقبل || الاختباء وراء الأحداث لتبرير الضعف!! || طلبة الدراسات العليا بانتظار العنوان على أحر من الجمر!! || الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بزيادة قدرها 20 بالمئة من المعاش التقاعدي إلى المعاشات التقاعدية للعسكريين || الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بزيادة رواتب العسكريين بنسبة 30 بالمئة من مجموع الراتب بعد إضافة التعويض المعيشي إلى الراتب المقطوع || فرح الحجلي .. شابة سورية تتصدر خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت || مجلس الوزراء.. مليار ليرة دعم إضافي للتوسع في برنامج الزراعات الأسرية || بدء الامتحانات بجامعة دمشق .. هل يستمر مسلسل تدني نسب النجاح؟!! || المعلم: سورية دولة ذات سيادة وستتعاون مع من تشاء لمكافحة الإرهاب || تكريم للطلبة السوريين المتفوقين بمصر .. وعزم بالعودة إلى أرض الوطن || الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة روسيا اليوم: سنحرر كل جزء من سورية وعلى الأمريكيين أن يغادروا وسيغادرون.. “إسرائيل” تشعر بالهلع لأنها تفقد أعزاءها من “النصرة” و”داعش” || لافروف: تمثيليات مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية تأتي في إطار حملة استهدافها ||

في اليوم العالمي للشباب.. ماذا أعددنا لشبابنا؟!

(سلام من صنع الشباب) هو الشعار الذي تم اختياره ليكون عنوانا للاحتفال باليوم العالمي للشباب لعام 2017، والذي يصادف اليوم 12 آب، ويأتي هذا اليوم تأكيدا على أهمية ادماج الشباب في قضايا الأمن والسلم وفي المجتمع على نطاق أوسع ودور الشباب في التنمية المجتمعية وبناء الأوطان.

لا شك أن شبابنا على اختلاف فئاتهم العمرية حظوا خلال السنوات الماضية بمزيد من الاهتمام على اعتبار أنهم يشكلون أكثر من 60% من المجتمع، لكن ما يعيب هذا الاهتمام أن أغلبه كان على الورق، وما زال في ظل غياب الخطط الإستراتيجية التي تمكنه من ممارسة دوره الفعلي في البناء وخاصة في صنع القرار الذي يتعلق بمستقبله!.

للأسف لغاية اليوم ما زلنا نفكر عن الشباب ونتحدث بلسانهم، ونمارس أدوارهم، فمن أين ستتعزز ثقتهم بأنفسهم، ويكتسبون الخبرات؟!.

خلال سنوات الحرب الحالية كنّا ننتظر أن يطرح بجرأة السؤال التالي: الشباب إلى أين؟، على اعتبار أنه أحد أهم أهدافها لأنهم يدركون جيداً أهمية هذا الكنز الثمين الذي تمتلكه سورية  فأردوا سرقته بإغراءات الهجرة إلى “الجنة الأوروبية” وعملوا على استلاب عقله وأخذه إلى مطارح مظلمة في محاولة منهم لجعله وقوداً للعصابات الإرهابية المجرمة وداعميها.

نحتاج اليوم إلى كلام فعلي وجدي يطبق على أرض الواقع من أجل تفعيل دور الشباب بشكل أكبر فشبابنا “ملوا من الحكي” شبابنا يستأهلون الاهتمام فهم قادة المرحلة المقبلة، هم قدموا أرواحهم في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية بدءا من البطولات والتضحيات التي قدموها في صفوف الجيش العربي السوري والقوى الرديفة إلى مواصلتهم تحقيق الإنجازات في مختلف المجالات العلمية والثقافية على الصعيدين المحلي والدولي.

انطلاقاً من هذا الدور المنتظر في مرحلة إعادة الإعمار والتنمية المستدامة تحضر وزارة التنمية الإدارية بالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية وبرعاية السيد الرئيس بشار الأسد لإقامة مؤتمر الشباب الأول للتنمية البشرية تحت شعار “شباب مبدع.. مؤسسات رائدة” وذلك في جامعة دمشق اعتبارا من التاسع ولغاية الرابع عشر من أيلول القادم، وسيناقش المؤتمر دور الشباب في الإصلاح الإداري والتنمية البشرية وتوظيف طاقتهم في العمل ضمن المؤسسات والمجتمع وتعزيز مفاهيم التطوير لدى شريحة الشباب ليسهموا في تمكين بناء المؤسسات العامة وترشيد نظامها الإداري، وكلنا أمل أن يخرج المؤتمر بقرارات وتوصيات فاعلة تؤكد الحضور الشبابي في كل مجال لبناء سورية المتجددة التي تحتاج جهد كل واحد فينا.

Nuss.sy

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*