الأخبار مطالبات بتعديل قانوني العمل رقم /17/ لعام والتأمينات الاجتماعية رقم /92/ || جامعة حماة تفتح التسجيل بمفاضلة دبلومات التأهيل والتخصص بكلية الطب البيطري || التربية تحدد موعد الامتحانات العامة لشهادتي التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية للعام 2018 || “همكي عالمي” أنموذج للشراكة الناجحة مع شركة “أسس” في مجال التدريب والتعليم || المعاهد التعليمية التابعة للسياحة بحلب تنفض غبار الحرب || وقفة تضامنية لطلبة السويداء مع القدس ورفضاً للقرار الأمريكي || أحزاب ومنظمات عربية: قرار ترامب يشكل انحيازا كاملا للكيان الصهيوني ويتنكر للحقوق الوطنية الفلسطينية المشروعة || الإعلان عن أسماء المقبولين في المنح الدراسية المقدمة من إيران للمرحلة الجامعية الأولى || السورية للاتصالات تكشف سبب انخفاض جودة النت! || الإعلان عن 92 منحة دراسية بمختلف الاختصاصات في الجامعات الإيرانية || السباعي من حلب يدعو إلى تحقيق شعار ربط الجامعة بالمجتمع والاعتماد على الكفاءات الوطنية || محطة رصد إلكترونية في كلية الهندسة المدنية بقيمة 13 مليون ليرة || وفد الجمهورية العربية السورية يعقد جلسة مباحثات مع دي مستورا في إطار جنيف 8 || كلية العلوم بجامعة دمشق تحتفل بتخريج دفعة جديدة || الرئيس الأسد يلتقي الرئيس بوتين في قاعدة حميميم: ما قام به العسكريون الروس لن ينساه الشعب السوري || أول عيادة مهنية في كلية طب الأسنان بجامعة البعث || (بسمة حلوة) مشروع شبابي لتأهيل الأيتام نفسياً وتعزيز مهاراتهم || “خلصونا من التنظيرات!!” || الجيش يسيطر على تلال بردعيا الاستراتيجية في ريف دمشق ويعثر على مفخخات وعتاد متطور بعضها إسرائيلي وأمريكي في أوكار “داعش” بدير الزور || هيئة التميز والإبداع تمدد استقبال طلبات الاشتراك في مسابقة الأولمبياد العلمي للمدرسين ||
20813975_369785590105963_1350445086_n

الطريق ليس مفروشاً بالورود!!

إن “مستقبلنا ليس مكاناً نذهب إليه بل مكاناً نصنعه بأيدينا” لكن الطريق إليه لن يكون سهلاً أو مفروشاً بالورود بعدما ثبت وجود ضعف في كفاءة نظامنا التعليمي بشقيه التربوي والعالي بالإضافة إلى ضعف القدرات التنافسية للخريجين، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا : ما هي الحلول الناجعة؟!

الجواب لا يحتاج إلى معجزة، فالإستثمار بالعقول هو الحل الأمثل لكل مشاكلنا سواء في التعليم أو غيره من المجالات التنموية، ولكن بشرط ان يكون الإصلاح قائم على تفكير إستراتيجي ويؤطر عملية الإصلاح التعليمي بالشكل الذي يوصلها إلى هدفها.

نذكر منذ عام 2005 أثناء مناقشة التقرير الوطني للتنمية البشرية كان هناك مطالب وإلحاح بإدماج مفهوم جودة التعليم ونوعيته وتميزه في صلب مفهوم العملية التعليمية، وتحقيق العدالة في التعليم للجميع وإعادة تعريف الأدوار الإقتصادية – الإجتماعية للقطاعات العامة والخاصة والأهلية في العملية التعليمية، وهو ما يعادل بالضبط ما يسمى اقتصادياً “بالإستحداث” الذي يعني تربوياً السير في طريق إعادة هيكلة النظام التعليمي وجعله أكثر كفاءةً على مستوى النمو المكثف، وهو ما يعني أن إصلاح كفاءة التعليم لا يمكن أن يكون مستقلاً عن سياسة اللإصلاح الشامل للنموذج أو النظام التعليمي السائد فيه، وذلك حسب ما جاء في التقرير المذكور.

بالمختصر، منظومتنا التعليمية بحاجة إلى إصلاح شامل في ظل ما تواجهه من تحديات خطيرة تهدد سمعة المنتج التعليمي السوري، وحتى ننجح يجب أن نبتعد عن سياسة الإصلاح الجزئي في المراحل التعليمية المختلفة سواء لجهة الكفاءة الداخلية أو الخارجية، وغير ذلك سنبقى على بعد أميال في الإندماج في اتجاهات التجديد الشامل لمنظومتنا التعليمة الذي يحقق لها التنافس والحضور الكبير تحت شمس القرن الـ 21!!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*