الأخبار خروج طريق مصياف حماة عن الخدمة بسبب غزارة الأمطار وصعوبة في حركة السير جراء الضباب الكثيف في السويداء || طلبتنا في كوبا: واثقون من انتصار سورية على الإرهاب || الأسعار نار .. ارحموا طلبتنا..!! || إلى متى تهميش الكفاءات وأصحاب الخبرة في مؤسساتنا التعليمية؟! || النظام التركي يصعد عدوانه على عفرين.. إصابة 3 مدنيين بجروح في مريمين ودمار في المنشآت الاقتصادية في جنديرس || روسيا وكازاخستان تبحثان التحضير للجولة التاسعة من اجتماع أستانا || التوقيع على البرنامج التنفيذي لاتفاق التعاون الثقافي بين سورية وكوبا || عاجل… اتحاد الطلبة || إطلاق مشروع شباب التمكين المجتمعي والاقتصادي في اللاذقية || “الصحة” تعلن عن مفاضلة لقبول أطباء مقيمين || أبناء الجولان المحتل: الجولان لن يكون إلا سورياً وفياً لقيم الوطن || تحديد مواعيد اختبارات المقدرة اللغوية للقيد في درجتي الماجستير والدكتوراه والاختبار الوطني للغات الأجنبية || حظ سيء لخريجي اللغات في مسابقات وزارة التربية .. ما سر هذا الغياب؟! || “التربية” تصدر قرارات المقبولين للتعيين من الناجحين في المسابقة المعلن عنها في آذار الماضي || هل تلتقط وزارة التعليم العالي إشارات الخطر جرّاء استمرار نزيف الأساتذة ؟! || حيّا تصدي الجيش للعدوان الإسرائيلي .. مجلس الوزراء يدرس مشروع قانون لإحداث قضاء متخصص بجرائم المعلوماتية والاتصالات || مركز القياس يحدد 10 آذار موعداً لإجراء امتحان التمريض الموحد || كلية الطب البشري بجامعة البعث تحتفل بتخريج دفعة جديدة || السوريون في المغترب يشاركون أبناء الوطن أفراحهم بانتصارات الجيش || إصابة أكثر من طائرة إسرائيلية خلال تصدى دفاعاتنا الجوية لعدوان إسرائيلي جديد… ووسائل إعلام العدو تعترف بإسقاط إحدى الطائرات ||

إبداعات تحتاج للاهتمام!!

كثيرة هي الاختراعات المتميزة التي صنعت بأيدٍ وطنية شابة من طلبة المعاهد والجامعات، والتي لفتت الأنظار لها في معرض دمشق الدولي وخاصة في جناح الاتحاد الوطني لطلبة سورية وضمن معرض الإبداع والاختراع وكذلك جناحي ووزارة التربية وبعض الجامعات السورية، فهي تضاهي وتتفوق بفكرتها ومستواها على مشاريع منتجة بكبريات الجامعات في العالم.

ثمة أسئلة تطرح نفسها هنا عن مصير تلك المشاريع والاختراعات، وماذا يمكن أن تقوم به الجهات المختصة في وزارات التجارة الداخلية وحماية المستهلك والتربية والتعليم العالي أو باقي الجهات الأخرى العامة والخاصة لجهة دعمها وتبنيها وتسويقها لتلك الاختراعات، التي يتساءل أصحابها عن غياب الاهتمام بها، مستغربين عدم وجود سياسات تشجّع عمليات الابتكار والاختراعات وتحميها من القرصنة أو السرقة، فضلاً عن أن بعضها يعلوه الغبار في الزوايا الميّتة بحجة أن تسجيل براءات الاختراع وتنفيذها يحتاج إلى مبالغ كبيرة!.

واقع الحال يشير إلى أننا ما زلنا نسير ببطء شديد في تنفيذ استراتيجيتنا وخططنا في هذا الجانب، والخوف أن تتحول الأفكار المبدعة إلى فرص ضائعة مصيرها الموت، أو مشاريع ورقية ترمى في سلال المهملات!.

لاشك الدعم الإعلامي مطلوب لتحفيز شبابنا المخترعين ولكنه غير كافٍ، لأن المبادرات العملية ما زالت جامدة لا تحفز روح الشباب الذين يتطلعون بأمل كبير إلى المستقبل، ونعتقد أن مرحلة إعادة الإعمار تحتاج اليوم إلى مخرجات التعليم الفني والمهني والتقني في الثانويات المهنية والمعاهد التقانية، وكذلك في الكليات التطبيقية، فلنمكّن مخترعينا الشباب من أدوارهم بتعزيز قدراتهم على الأرض من خلال بناء منظومة فاعلة للإبداع والاختراع تعيد الروح للمراكز والمعاهد البحثية التي تعاني من وهن شديد جعلها مرهقة على مدار العقود الماضية غير قادرة على المنافسة العالمية إلا بجهود فردية كلفت أصحابها الكثير فأغلبهم اضطر مجبراً للهجرة خارج الوطن بحثاً عن من يساعده على تبني ابداعاته وتقدير موهبته!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*