الأخبار تواصل عودة جديدة من السوريين المهجرين من لبنان عبر مركز جديدة يابوس الحدودي || بدء قبول طلبات مفاضلة التأهيل التربوي في جامعة البعث || 13 و20 تشرين الأول القادم موعد الامتحان الطبي الموحد || طلبة كلية الفنون الجميلة يمحون آثار الإرهاب بألوان الفرح والأمل || “فكر وإبداع وحلول” في منافسات نهائي المسابقة البرمجية للجامعات السورية || شروط ومواعيد التقدم لمسابقة القبول في المعهد العالي للفنون المسرحية || عشرات الضبوط بحق المكتبات التي تبيع الملخصات المشوهة في جامعة البعث هل تحل المشكلة؟!! || إطلاق المرحلة التجريبية الخاصة بالنهائي الوطني الثامن للمسابقة البرمجية السورية للجامعات || تحرير مساحات جديدة في بادية السويداء والقضاء على 13 إرهابيا من “داعش” في بئر حسن || بدء امتحانات الدورة الثانية الاستثنائية لشهادة التعليم الأساسي || شهادات تخرج فخرية لذوي شهداء جامعة دمشق || منتجات الطلاب الصناعية والمهنية للبيع ضمن معرض دمشق الدولي || “التربية” تصدر أسماء الناجحين في المسابقة الخاصة بحملة شهادة المعاهد || مكتبة الأسد تعرض مخطوطات نادرة لأول مرة || “المركزي” يحذر من تشويه الحقائق والأخبار المغلوطة || بحوث طلبة الدراسات العليا بجامعة البعث فاكهة اليوم العلمي لكلية الزراعة || وقفة طلابية في السويداء تكريما لأرواح شهداء الاعتداءات الإرهابية … الإرهاب لن ينال من صمود السوريين || سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأمريكية بإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران || تعديل شروط القبول في برامج التعليم المفتوح || فرع جامعة الحواش الخاصة يزور وحدات الجيش العربي السوري ||

إبداعات تحتاج للاهتمام!!

كثيرة هي الاختراعات المتميزة التي صنعت بأيدٍ وطنية شابة من طلبة المعاهد والجامعات، والتي لفتت الأنظار لها في معرض دمشق الدولي وخاصة في جناح الاتحاد الوطني لطلبة سورية وضمن معرض الإبداع والاختراع وكذلك جناحي ووزارة التربية وبعض الجامعات السورية، فهي تضاهي وتتفوق بفكرتها ومستواها على مشاريع منتجة بكبريات الجامعات في العالم.

ثمة أسئلة تطرح نفسها هنا عن مصير تلك المشاريع والاختراعات، وماذا يمكن أن تقوم به الجهات المختصة في وزارات التجارة الداخلية وحماية المستهلك والتربية والتعليم العالي أو باقي الجهات الأخرى العامة والخاصة لجهة دعمها وتبنيها وتسويقها لتلك الاختراعات، التي يتساءل أصحابها عن غياب الاهتمام بها، مستغربين عدم وجود سياسات تشجّع عمليات الابتكار والاختراعات وتحميها من القرصنة أو السرقة، فضلاً عن أن بعضها يعلوه الغبار في الزوايا الميّتة بحجة أن تسجيل براءات الاختراع وتنفيذها يحتاج إلى مبالغ كبيرة!.

واقع الحال يشير إلى أننا ما زلنا نسير ببطء شديد في تنفيذ استراتيجيتنا وخططنا في هذا الجانب، والخوف أن تتحول الأفكار المبدعة إلى فرص ضائعة مصيرها الموت، أو مشاريع ورقية ترمى في سلال المهملات!.

لاشك الدعم الإعلامي مطلوب لتحفيز شبابنا المخترعين ولكنه غير كافٍ، لأن المبادرات العملية ما زالت جامدة لا تحفز روح الشباب الذين يتطلعون بأمل كبير إلى المستقبل، ونعتقد أن مرحلة إعادة الإعمار تحتاج اليوم إلى مخرجات التعليم الفني والمهني والتقني في الثانويات المهنية والمعاهد التقانية، وكذلك في الكليات التطبيقية، فلنمكّن مخترعينا الشباب من أدوارهم بتعزيز قدراتهم على الأرض من خلال بناء منظومة فاعلة للإبداع والاختراع تعيد الروح للمراكز والمعاهد البحثية التي تعاني من وهن شديد جعلها مرهقة على مدار العقود الماضية غير قادرة على المنافسة العالمية إلا بجهود فردية كلفت أصحابها الكثير فأغلبهم اضطر مجبراً للهجرة خارج الوطن بحثاً عن من يساعده على تبني ابداعاته وتقدير موهبته!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*