الأخبار فرع اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يعقد مؤتمره الأخير || الهيئة الطلابية في كلية هندسة الصناعات البترولية في الجامعة العربية الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الدولية الخاصة يستمر بعقد مؤتمرات الهيئات الطلابية || توقيع أول اتفاقية لمشروع ريادي بدعم من الاتحاد الوطني لطلبة سورية وجمعية رواد الأعمال الشباب || بالتعاون مع اتحاد الطلبة …محاضرة توعوية بالسلامة المرورية في جامعة حماة || الوفد الشبابي الطلابي العربي يزور الاتحاد الوطني لطلبة سورية.. ويلتقي رئيس الاتحاد وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي || وصول الوفد  الشبابي الطلابي العربي إلى الحدود السورية اللبنانية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع طرطوس للاتحاد الوطني لطلبة سورية || دورة في تنضيد الأبحاث بكلية الشريعة بحلب || فرع اتحاد الطلبة يطلق دورة إعداد مصور في حقوق حلب || فرع اتحاد الطلبة في جامعة قرطبة يختتم مؤتمراته الطلابية من كلية طب الأسنان || فرع معاهد حلب لاتحاد الطلبة يبدأ عقد مؤتمراته الطلابية || فرع اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يستمر بعقد مؤتمرات الهيئات الطلابية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة البعث للاتحاد الوطني لطلبة سورية || الوحدة الطلابية في معهد التربية الرياضية بحلب تعقد مؤتمرها السنوي || فرع إدلب لاتحاد الطلبة ينفذ حملة تبرع بالدم في جامعة حلب || العنف ضد المرأة ….ندوة في كلية التربية الثانية بالسويداء || المؤتمرات الطلابية مستمرة في جامعة قرطبة الخاصة…واليوم في كلية الهندسة المعمارية || كلية اللغات الحية و العلوم الانسانية في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي ||

اختتام أعمال المؤتمر الأول للشباب .. التأكيد على إطلاق الإستراتيجية الوطنية للشباب وبرنامج للتدريب المجاني خاص بشريحة الشباب

اختتمت اليوم فعاليات مؤتمر الشباب الأول للتنمية البشرية الذي أقيم على مدار أسبوع تحت شعار “شباب مبدع.. مؤسسات رائدة” بالتعاون بين وزارة التنمية الإدارية والاتحاد الوطني لطلبة سورية، وذلك في قاعة المؤتمرات بجامعة دمشق.

وأعرب المشاركون عن حبهم وشكرهم وتقديرهم للسيد الرئيس بشار الأسد لرعايته المؤتمر واعتزازهم بتوجيهاته التي بدأت مع إطلاقه المشروع الوطني للإصلاح الإداري مؤكدين تطلعهم لأن يجعلوا منه مشروعا وطنيا يلامس قضايا عملهم في كل المؤسسات ومنهجية تفكيرهم بكل مراحله وأدوات تنفيذه وطرق إسقاطه على الواقع والتزامهم المطلق ببناء سورية وإعادة إعمارها بالفكر والعلم والعمل.

إعادة النظر

وأكدت وزيرة التنمية الإدارية الدكتورة سلام سفاف أن أهم التوصيات التي نتجت عن المؤتمر ركزت على ربط المسار التدريبي بالمسار التعليمي ، وإعادة النظر بالبيئة العامة للعمل بالوظيفة العامة، مشيرة إلى أن الوزارة عملت على إطلاق برنامجين الأول لاحتضان الشباب، من الذين شاركوا في المؤتمر، والثاني هو برنامج ريادة الإعمال وتقديم الدعم الإداري للمشروع الأول للخريج الشاب غير العامل .

وبينت سفاف أن الوزارة تعمل على تأسيس حواضن شبابية خلال أقل من عام ليتم تدريبهم بشكل خاص بوزارة التنمية الإدارية وانتقاء الأفضل وزجهم بالعمل في ميادين التنمية الإدارية في الجهات العامة الأخرى ، بالإضافة إلى تقديم منح تدريبية للخريجين الأوائل من الشباب المميزين والذين ساهموا بالتدريب، وسيتم دعمهم بشتى الطرق.

ولفتت إلى أن الاستبيانات التي قدمت من قبل الشباب بينت أن الغالبية الكبيرة منهم مع مشروع الإصلاح الإداري، مشيرة إلى أن المشاركين في المؤتمر قدموا أوراق عمل مهمة  من خلال طروحاتهم ومقترحاتهم.

كما أكدت أن هناك الكثير من العناوين التي طرحت كانت مفيدة وجديدة للوزارة وتساعد في مجال التنمية الإدارية، مبينة أن الوزارة ستلتزم بجميع المواضيع التي طرحت لتنعكس بشكل ايجابي على الوطن والمواطن.

روح الفريق

وأشار وزير التربية الدكتور هزوان الوز إلى إن جميع الجهات المعنية بالإصلاح الإداري يجب أن تعمل بروح الفريق ، مشيرا إلى أن هناك فريق حكومي للتنمية البشرية تشارك فيه وزارات ومؤسسات معنية بالتنمية الإدارية.

وبين الوز ان المؤتمر شكل انطلاقة مهمة للإصلاح الإداري الذي وضع اللبنات الأولى لهذا المشروع والذي هو أساس إعادة الأعمار في سورية، مشيرا إلى أن هناك لجان من التنمية البشرية تتابع ما وصل إليه المؤتمر ، للعمل على انتشاره بشكل أفقي على جميع المحافظات.

إستراتيجية وطنية

بدورها أكدت عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية رئيس مكتبي التعليم الخاص والمعلوماتية الزميلة دارين سليمان  أن أبرز ما طالب به الشباب بعد ستة أيام من انعقاد المؤتمر هو ضرورة وجود إستراتيجية وطنية فيما يتعلق بالتنمية الإدارية وحل مشاكلهم، وإتاحة الفرصة لهم للتمثيل في القيادات والإدارات العليا للقيادة، وضرورة ربط المسار التعليمي بالتدريبي ، وضرورة البدء الحقيقي بالتنمية البشرية من خلال العنصر البشري لكونه الأساس في مشروع الإصلاح الإداري، الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الأسد ، وليكون الشباب عماد المجتمع والأساس في تنفيذ هذا المشروع.

ونوهت سليمان بالصورة التي عكسها الشباب السوري المشارك بالمؤتمر من خلال الحوار والتفاعل وما قدموه من أوراق عمل متميزة ومحاوراتهم لإطلاق المشروع وما يتعلق بمفهوم التنمية البشرية معربة عن شكرها لجهود وزارات التنمية الإدارية والتربية والتعليم العالي والإعلام وجامعة دمشق التي احتضنت المؤءتمر ومؤكدة السعي لعقد مؤتمر سنوي.

وتضمن حفل الختام تكريما لأكثر من 200 شاب ومدرب ومحاورين في جلسات المؤتمر وجهات ساهمت على مدى الأيام السابقة بنجاحه.

حضر المؤتمر وزراء التعليم العالي الدكتور عاطف نداف والإعلام المهندس محمد رامز ترجمان وأمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور خالد الحلبوني ورئيس جامعة دمشق الدكتور محمد حسان الكردي وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية وممثلو مؤسسات مجتمعية ومنظمات شبابية.

Nuss.sy

21741638_381571635594025_1283825905_n

21744704_381571945593994_1068161078_n

21754604_381572042260651_1850618535_n

21741565_381572072260648_1840442513_n

21763647_381572142260641_1434332191_n

21741833_381572872260568_1150079141_n

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات