الأخبار السباعي من حلب يدعو إلى تحقيق شعار ربط الجامعة بالمجتمع والاعتماد على الكفاءات الوطنية || محطة رصد إلكترونية في كلية الهندسة المدنية بقيمة 13 مليون ليرة || وفد الجمهورية العربية السورية يعقد جلسة مباحثات مع دي مستورا في إطار جنيف 8 || كلية العلوم بجامعة دمشق تحتفل بتخريج دفعة جديدة || الرئيس الأسد يلتقي الرئيس بوتين في قاعدة حميميم: ما قام به العسكريون الروس لن ينساه الشعب السوري || أول عيادة مهنية في كلية طب الأسنان بجامعة البعث || (بسمة حلوة) مشروع شبابي لتأهيل الأيتام نفسياً وتعزيز مهاراتهم || “خلصونا من التنظيرات!!” || الجيش يسيطر على تلال بردعيا الاستراتيجية في ريف دمشق ويعثر على مفخخات وعتاد متطور بعضها إسرائيلي وأمريكي في أوكار “داعش” بدير الزور || هيئة التميز والإبداع تمدد استقبال طلبات الاشتراك في مسابقة الأولمبياد العلمي للمدرسين || أساتذة الجامعة منزعجون من التقويم الجامعي الضاغط عليهم ويتساءلون: لماذا تريدون خنقنا؟! || رعاية المواهب في جامعة الأندلس || طلبة جامعة حلب .. القدس ستبقى عاصمة فلسطين || بشرى سارة لطلبة وخريجي كلية الإعلام بجامعة دمشق || مديرية تربية الحسكة تحدد مواعيد التقدم لمسابقة وزارة التربية || التربية تحدد مواعيد الاختبارات الفصلية الأولى للمواد الموحدة لطلاب الثالث الثانوي والتعليم الأساسي || مجلس الوزراء يدعم الخريجين الجدد || القيادة القطرية: قرار ترامب بشأن القدس عمل عدائي هدفه المضي في تصفية القضية الفلسطينية || التأكيد على معالجة مشاكل الطلبة في جامعة طرطوس || قانون جديد خاص بحرم منظومة نبع الفيجة ||
21769722_383190845432104_957271682_n

عاطلون ومعطلون للعمل!!

كم نشعر بالمرارة كم نشعر بالألم عندما نقرأ ونسمع ونشاهد تألق كفاءاتنا بالخارج، وهي تبدع وتتألق بامتياز، كفاءات شابة وخبيرة كانت بين أيدينا، لكنها جمعت طموحاتها بحقيبة سفر صغيرة وهاجرت تبحث عن فضاء رحب لتبدع فيه وتثبت ذاتها!.

للأسف في مؤسساتنا اليوم الكثير من الموظفين العاطلين عن العمل، بل والمعطلين للعمل، يحدث ذلك في وقت نحن بأمس الحاجة فيه للتميز والإبداع والارتقاء بالعمل لنحصل على الجودة في الإنتاج ولكن من أين ستأتي، ونحن نفتقد للإستراتيجية في إدارة الموارد البشرية، او لنقل للتدبير الخلاق بعيداً عن الشعارات والخطط الورقية التي ضاقت بها الرفوف والأدراج؟!.

اليوم هناك منافسةَ يمكن وصفها بالشرسة بين الشركات العملاقة منها والصغيرة على استقطاب الكفاءات والخبرات وخاصة الشابة منها، هذا الاهتمام لم يأتِ عن عبث، وإنما لإيمان تلك الشركات المتعددة الجنسيات أن عقل الانسان لا يمكن الاستغناء عنه وتبديله بالتكنولوجيا مهما بلغ تطورها، فما الذي يمنع من استثمار طاقات وقدرات شبابنا التي تموت بالتقادم أو يخطفها الغير على طبق من ذهب؟!!.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*