الأخبار تواصل عودة جديدة من السوريين المهجرين من لبنان عبر مركز جديدة يابوس الحدودي || بدء قبول طلبات مفاضلة التأهيل التربوي في جامعة البعث || 13 و20 تشرين الأول القادم موعد الامتحان الطبي الموحد || طلبة كلية الفنون الجميلة يمحون آثار الإرهاب بألوان الفرح والأمل || “فكر وإبداع وحلول” في منافسات نهائي المسابقة البرمجية للجامعات السورية || شروط ومواعيد التقدم لمسابقة القبول في المعهد العالي للفنون المسرحية || عشرات الضبوط بحق المكتبات التي تبيع الملخصات المشوهة في جامعة البعث هل تحل المشكلة؟!! || إطلاق المرحلة التجريبية الخاصة بالنهائي الوطني الثامن للمسابقة البرمجية السورية للجامعات || تحرير مساحات جديدة في بادية السويداء والقضاء على 13 إرهابيا من “داعش” في بئر حسن || بدء امتحانات الدورة الثانية الاستثنائية لشهادة التعليم الأساسي || شهادات تخرج فخرية لذوي شهداء جامعة دمشق || منتجات الطلاب الصناعية والمهنية للبيع ضمن معرض دمشق الدولي || “التربية” تصدر أسماء الناجحين في المسابقة الخاصة بحملة شهادة المعاهد || مكتبة الأسد تعرض مخطوطات نادرة لأول مرة || “المركزي” يحذر من تشويه الحقائق والأخبار المغلوطة || بحوث طلبة الدراسات العليا بجامعة البعث فاكهة اليوم العلمي لكلية الزراعة || وقفة طلابية في السويداء تكريما لأرواح شهداء الاعتداءات الإرهابية … الإرهاب لن ينال من صمود السوريين || سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأمريكية بإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران || تعديل شروط القبول في برامج التعليم المفتوح || فرع جامعة الحواش الخاصة يزور وحدات الجيش العربي السوري ||

الشباب نبض الحياة في عروق الوطن

“شباب مبدع .. مؤسسات رائدة” شعار لم يكن غائباً يوماً عن عمل الاتحاد الوطني لطلبة سورية، فعلى مدى السنوات الماضية من عمر الاتحاد كان الشباب والطلبة بما يمثلان من وعي وفكر نيّر وطاقة مبدعة ضمن أولويات عمله لإيمانه بأهمية دورهم في المجتمع وخاصة في مرحلة إعادة الاعمار، فكان حريصاً من خلال دوره في الدفاع عن مصالحهم العلمية أن يعزز المسار التعليمي بالمسار التدريبي لضمان جودة المورد البشري الشاب بعد التخرج في الجامعة، وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم القيادية ليكونوا قادرين على التميز والإبداع ومواجهة التحديات الصعبة.

لقد هيأ الاتحاد دائماً المناخ المناسب لانطلاق مبادرات الشباب والطلبة التي حظيت بالتطور المستمر والتنوع المطرد فكانت محط اهتمام الشارع السوري بشقيه الشعبي والرسمي، بدءاً من المعسكرات الإنتاجية مروراً بالمخيمات التطوعية التي زرعت البسمة والخير في ربوع الوطن ومبادراتهم المتنوعة خلال سنوات الحرب وصولاً إلى تفوقهم عالمياً في عديد المسابقات الإقليمية والعالمية، كما عمل على تمكين الشباب من ممارسة دورهم واتخاذ القرار الذي يتعلق بمستقبلهم.

ومع إطلاق السيد الرئيس بشار الأسد للمشروع الوطني للإصلاح الإداري، فقد عمل الاتحاد منذ اللحظة الأولى لتنفيذ أهداف هذا المشروع الرائد وجعله منهاج عمل للمرحلة القادمة بالتشاركية مع وزارة التنمية الإدارية التي تسعى بشكل ملحوظ لتعزيز مفاهيم التطوير لدى شريحة الشباب ليساهموا في تمكين بناء المؤسسات العامة وترشيد نظامها الإداري، ولن يألو الاتحاد جهداً في سبيل تحقيق أهداف المشروع في الجامعات والمعاهد لإيمانه بالشباب كركيزة من ركائز إنجاحه وذلك من خلال خلق البيئة المناسبة للوصول بالأداء إلى أرقى المستويات.

وسيبقى الشباب السوري المحور الأساسي في عملية التنمية والتطوير ونبض الحياة في عروق الوطن.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*