الأخبار تواصل عودة جديدة من السوريين المهجرين من لبنان عبر مركز جديدة يابوس الحدودي || بدء قبول طلبات مفاضلة التأهيل التربوي في جامعة البعث || 13 و20 تشرين الأول القادم موعد الامتحان الطبي الموحد || طلبة كلية الفنون الجميلة يمحون آثار الإرهاب بألوان الفرح والأمل || “فكر وإبداع وحلول” في منافسات نهائي المسابقة البرمجية للجامعات السورية || شروط ومواعيد التقدم لمسابقة القبول في المعهد العالي للفنون المسرحية || عشرات الضبوط بحق المكتبات التي تبيع الملخصات المشوهة في جامعة البعث هل تحل المشكلة؟!! || إطلاق المرحلة التجريبية الخاصة بالنهائي الوطني الثامن للمسابقة البرمجية السورية للجامعات || تحرير مساحات جديدة في بادية السويداء والقضاء على 13 إرهابيا من “داعش” في بئر حسن || بدء امتحانات الدورة الثانية الاستثنائية لشهادة التعليم الأساسي || شهادات تخرج فخرية لذوي شهداء جامعة دمشق || منتجات الطلاب الصناعية والمهنية للبيع ضمن معرض دمشق الدولي || “التربية” تصدر أسماء الناجحين في المسابقة الخاصة بحملة شهادة المعاهد || مكتبة الأسد تعرض مخطوطات نادرة لأول مرة || “المركزي” يحذر من تشويه الحقائق والأخبار المغلوطة || بحوث طلبة الدراسات العليا بجامعة البعث فاكهة اليوم العلمي لكلية الزراعة || وقفة طلابية في السويداء تكريما لأرواح شهداء الاعتداءات الإرهابية … الإرهاب لن ينال من صمود السوريين || سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأمريكية بإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران || تعديل شروط القبول في برامج التعليم المفتوح || فرع جامعة الحواش الخاصة يزور وحدات الجيش العربي السوري ||

جرأة وتصاميم غير مألوفة في مشاريع تخرج قسم العمارة الداخلية بكلية الفنون الجميلة

تسعة عشرة مشروع تخرج قدمها طلاب السنة الرابعة من قسم العمارة الداخلية في كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق اليوم لتعرض على لجنة تحكيم مؤلفة من أساتذة مختصين في الكلية ليعطوا تقييمهم لهذه المشاريع ومنحها ما تستحقه من علامة.

واتسمت معظم المشاريع  بالمعاصرة والحداثة إضافة إلى الضخامة حيث تضمنت أفكارا تعبر عن الجرأة والرغبة في تقديم غير المألوف لدى طلبة العمارة الداخلية.

وقال الدكتور محمود شاهين عميد الكلية” هذا القسم من حيث طبيعة الاختصاص يتكامل مع هندسة العمارة الذي يعنى بالشكل الخارجي بينما يعنى قسم العمارة الداخلية بالجزء الداخلي ما يجعل هذا الاختصاص مرغوبا وشعبيا”.

وأشار شاهين إلى أن الطلاب اعتمدوا في مشاريعهم على شركات وعلامات تجارية غربية وتجنبوا الأسماء المحلية مؤكدا ضرورة توجيه الطلاب للتعامل مع مشاريع ترتبط بالبيئة المحلية والهوية الحضارية السوري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*