الأخبار الدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيساً لجامعة دمشق || الطلبة السوريون في كوبا يجددون تضامنهم مع وطنهم الأم ويؤكدون ثقتهم بالنصر || مجلس الشعب يقر مشروع قانون يجيز لمجلس القضاء الأعلى نقل الدعاوى من محكمة إلى أخرى || مهرجان الشباب يختتم فعالياته اليوم … استمرار الحضور الشبابي السوري ضمن ورشات العمل || 1257 طالب يتقدمون لامتحان العمارة الموحد || مركز القياس والتقويم يكرم عددا من الطلبة الأوائل في الامتحان الطبي الموحد || صدور أسماء المقبولين في السنة الأولى بمعاهد التربية الرياضية || التعليم العالي تطلق موقعا إلكترونيا خاصا بدليل الجامعات غير السورية المعترف بها في سورية || المهندس الهلال من حلب: توظيف إمكانيات أساتذة الجامعات البحثية لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب || صدور إعلان مفاضلة الدراسات العليا ودبلومات وماجستيرات التأهيل والتخصص || تمديد فترة التسجيل للمشاركة في منافسات الأولمبياد العلمي السوري || شباب وطلبة العالم يعبرون عن تضامنهم مع سورية ويطالبون بفك الحصار عنها || في اليوم الرابع لمهرجان الشباب العالمي .. شباب وطلبة العالم يحاكمون الإمبريالية || حضور سوري فاعل في مهرجان الشباب العالمي التاسع عشر || المدارس تخلو من كوادرها!! || تسوية أوضاع الطلاب المنقطعين عن الدراسة في جامعة الفرات بالحسكة || بمشاركة سورية..المهرجان العالمي الـ 19 للشباب والطلبة يبدأ فعالياته في سوتشي || غداً افتتاح المهرجان العالمي التاسع عشر للشباب والطلبة || دورة امتحانية إضافية لطلاب السنة الأخيرة في كلية الاقتصاد بجامعة حلب نظام التعليم المفتوح || في يوم “الغضب السوري” طلبتنا وجاليتنا في دول أوروبية: نفخر بالجيش السوري ||
22385300_390322008052321_1937063987_n

هل ترى الإستراتيجية الوطنية للشباب النور قريبا؟

إطلاق الاستراتيجية الوطنية للشباب كانت من أولى المطالب التي أكد عليها المشاركون في مؤتمر الشباب الأول للتنمية البشرية، وشددوا على ضرورة أن يتم تحديثها كل خمس سنوات حتى تبقى تتمتع “بروح الشباب” مع التأكيد على تحديد الخطوط العريضة والأطر التأشيرية التي ستعمل عليها الدولة بالاستثمار في الموارد الشابة وتمكينها بشكل صحيح وعملي من متطلباتها للمشاركة في عملية اتخاذ القرار بعيداً عن الوعود المعسولة!.

ما نحتاج إليه اليوم هو حسم واعتماد الأفضل الذي يحقق للشريحة الشبابية حضورها الفاعل بناء على قدراتها الحقيقية لا على اعتبارات أخرى تُفضح نتائجها مع أول اختبار حقيقي في معترك العمل أياً كان نوعه!.

لذا يأمل الشباب أن تحظى الإستراتيجية التي تعثرت ولادتها بمزيد من الاهتمام وأن لا تنام في الأدراج كغيرها من توصيات المؤتمرات التي غالباً ما يكون مصيرها الأدراج المغلقة!!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*