الأخبار تعديل آلية الإيفاد الخارجي في وزارة التعليم العالي || مجلس جامعة طرطوس يوافق على تسوية وضع الطلاب المستنفدين في كلية الاقتصاد و تمديد إيفاد بعض المعيدين الموفدين || المباشرة  بتعيين الناجحين في مسابقة أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات || تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص .. آلية جديدة للتعيين تضمن جودة العملية التعليمية || التربية تصدر الخطة الدرسية للعام الدراسي القادم || تثبيت العاملين المؤقتين على جدول أعمال الحكومة || بمشاركة فرع اتحاد الطلبة بالسويداء حملة نظافة في السويداء بمناسبة اليوم العالمي للبيئة || 15 دولة تثبت مشاركتها في معرض دمشق الدولي حتى الآن || اختتام دورة الحوار التلفزيوني لطلبة السويداء .. مستويات واعدة تبشر بالخير || الاجتماع الدوري لهيئة مكتب التعليم الخاص يؤكد على التنافسية والتشاركية في العمل .. سليمان : كونوا أكثر قرباً من الطلبة || دعوة المقبولين بوظيفة معيد في جامعة دمشق لاستكمال ثبوتيات التعيين || فرق جامعة البعث تستكمل استعداداتها لخوض المسابقة البرمجية الوطنية || العفو الدولية: هجمات التحالف الذي تقوده واشنطن على الرقة ترقى إلى جرائم حرب || منح هندية للمرحلة الجامعية الاولى والدراسات العليا “ || رفع معدلات القبول في الجامعات الخاصة بنسبة 3 بالمئة بدءاً من العام الدراسي المقبل || الاختباء وراء الأحداث لتبرير الضعف!! || طلبة الدراسات العليا بانتظار العنوان على أحر من الجمر!! || الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بزيادة قدرها 20 بالمئة من المعاش التقاعدي إلى المعاشات التقاعدية للعسكريين || الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بزيادة رواتب العسكريين بنسبة 30 بالمئة من مجموع الراتب بعد إضافة التعويض المعيشي إلى الراتب المقطوع || فرح الحجلي .. شابة سورية تتصدر خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت ||

العبرة في الخواتيم!!

كثيرة هي المؤشرات التي توحي بأن الجهات المعنية بأمور التعليم العالي جادة في تحقيق انطلاقة غير تقليدية للعام الدراسي الجديد الذي بدأ انطلاقته الفعلية مع بداية الأسبوع الجاري، وذلك لجهة تنفيذ ومتابعة السياسات التعليمية بهدف تحقيق نتائج إيجابية تخدم مخرجات الجامعات الحكومية والخاصة وتساهم في إعداد خريجين نوعيين قادرين على المنافسة في سوق العمل ال1ي لم يعد يرضى بالشهادة التقليدية.

كل ذلك بدا واضحاً في الاجتماع الأخير لهيئة مكتب التعليم العالي القطري الذي وضع على طاولة البحث كل ما يثار من حديث حول المنظومة التعليمية بكل مفاصلها.

الجدية والشفافية في الطرح كانتا واضحتين في مداخلات المشاركين، حيث لم يُخفوا وجود تقصير في هذا الجانب أو ذاك الذي كان له أثراً بالغاً في حدوث الخلل الذي دفع ثمنه الطالب، بل منظومتنا التعليمية ككل، حيث باتت سمعة مخرجاتنا التعليمية على المحك ونعني بالذات “الشهادة الجامعية” وما يثار حولها من شائعات بعد انتشار حالات التزوير والغش الامتحاني بشكل مفضوح!.

الجميل في الإجتماع أنه ضرب على الوتر الحساس، وترجم نبض الشارع الطلابي، بمعنى أنه وضع النقاط على الحروف بخصوص ما يريده الطلبة، بل الشارع السوري ككل، فاليوم لم يعد ممكناً تأجيل الحلول أو البحث عن شماعة لنعلّق عليها أسباب التعثر أو الفشل في تحقيق الأهداف التي ننادي بها منذ عقود!.

أعضاء الهيئة اتفقوا بالإجماع أن هناك الكثير من الملفات العالقة التي تنتظر الحسم السريع، أولها سد النقص الحاصل في الكوادر التدريسية في كل الجامعات السورية وخاصة في الكليات العلمية ككليات الطب البشري التي وصلت نسب التسرب فيها إلى رقم مرعب يهدد مخرجات الكليات فيما يتعلق بالجانب العملي وحتى النظري، أيضاً هناك ازدياد حالات الغش في الامتحانات الجامعية والفساد الإداري في بعض الكليات التي تعاني من الترهل، عدا عن معالجة هروب وهجرة الكفاءات العلمية التي لا تجد ملاذاً آمناً ومريحاً لإطلاق إبداعاتها التي يصطادها الغرب على طبق من ذهب!.

صحيح يقال “العبرة في الخواتيم” لكن لن نفقد الأمل، بل الأمل كبير بأن توفق الجهود المبذولة في حسم الضروريات ومنها الإسراع في بناء المقرّات الجامعية المحدثة والسكن الجامعي لاسيما في طرطوس وحماة وتوسيعه في باقي الجامعات في دمشق وحلب والبعث، فالوقت ليس في صالحنا، خاصة وأن الجامعات ستكون الرافعة الحقيقية لمرحلة إعادة الإعمار، التي تحتاج للكفاءات النوعية والمؤهلة تأهيلاً جيداً بكل المجالات.

Nuss.sy

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*