الأخبار لماذا فشلنا في إيجاد حلول لمشكلة البطالة .. إلى متى يبقى الشباب يعيشون على الوعود؟ || حزن وألم في جامعة طرطوس!! || بدء العمل لإنجاز خارطة سياحية لاستثمار الساحل السوري || مركز للتأجيل الدراسي والإداري في جامعة دمشق || فرع جامعة الشهباء الخاصة يعقد اجتماعه الفصلي || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة التعليم المفتوح || في ذكرى التصحيح .. القيادة القطرية : سورية ماضية نحو الانتصار النهائي على المؤامرة || طلبتنا وجاليتنا في كوبا: ذكرى التصحيح تعزز الثقة بالنصر المؤكد || طلبتنا في لبنان يجددون وقوفهم إلى جانب وطنهم الأم || التعليم العالي: 100 منحة دراسية بمختلف الاختصاصات المتوافرة في الجامعات الإيرانية || الرئيس الأسد خلال استقباله مجموعة القوى والفعاليات الوطنية العربية المشاركة في الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي – الصهيوني – الرجعي || الرئيس الأسد: أعداؤنا وضعوا القومية العربية بقفص عرقي، وقالوا أن هذه القومية تنتمي لعرق محدد.. || الرئيس الأسد: العروبة حالة حضارية وأهم شيء في الحالة الحضارية هي الثقافة التي تحملها، والثقافة تعبر عنها اللغة || الرئيس الأسد : الديمقراطية لكي تكون بناءة لا بد أن تكون مرتبطة بالانتماء الوطني والقومي || الرئيس الأسد خلال استقباله المشاركين في الملتقى العربي: || جامعة الفرات تحدد 19 الجاري موعداً للتسجيل بمسابقة مفاضة القبول في الجامعات الخاصة بالحسكة || الرئيس الأسد: الهدف الأساسي من الحرب التي تتعرض لها سورية إعادتها والمنطقة قرونا إلى الوراء عبر ضرب الشعور القومي والانتمائي لهذه المنطقة || لقاء موسع لطلبة ادلب مع أمين فرع الحزب .. المطالبة بالسكن الجامعي وحل المشاكل العالقة || لقاء طلابي مميز في المعهد التجاري المصرفي بالسويداء || بهدف تحقيق الاستقرار بالعملية التدريسية .. مجلس الوزراء يناقش مشروع مرسوم يتعلق برفع أجر الساعات التدريسية من داخل أو خارج الملاك ||
22686631_393485657735956_1672757497_n

شباب وطلبة العالم يعبرون عن تضامنهم مع سورية ويطالبون بفك الحصار عنها

تابع مهرجان الشباب العالمي التاسع عشر للشباب والطلبة فعالياته لليوم الخامس، وعقدت اليوم جلسة تضامن مع سورية في حربها ضد الإرهاب الذي ألحق فيها الدمار والخراب، وذلك بحضور الدكتور عاطف نداف وزير التعليم العالي، ورئيس اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي السيد نيكولاس باباديمتريوس من قبرص، ورئيسة مجلس السلم العالمي السيدة سيكورو غومز من البرازيل، وعقل طقز منسق المنطقة العربية في مجلس السلم العالمي من فلسطين، وعدنان مقداد نائب رئيس اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي عن المنطقة العربية من لبنان، ومحمد دسوقي الأمين العام لاتحاد الشباب التقدمي المصري، وأنجيلو ريباس نائب في البرلمان الفنزويلي وعبد الكريم شرقي من فلسطين، وإبراهيم كان ممثل عن الشبيبة الشيوعية التركية، وزاروف ألكسي ممثل عن الحزب الشيوعي الروسي، ووسام الخزعلي سكرتير اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي, و جاي تراييل رئيس منظمة “ارفعوا ايديكم عن سورية” في استراليا وعلي أكبر طاهري مسؤول الوفد الإيراني ومدير مركز العدالة والسلام في إيران، ووفود شبابية من روسيا وإيران وكوبا وفنزويلا واستراليا وتركيا وفلسطين ومصر والعراق وليبيا ، وبلدان أخرى.

وعبر المشاركون عن تضامنهم مع الشعب السوري الصامد منذ حوالي السبع سنوات في وجه آلة الحرب الإرهابية.

وأكدوا أن سورية انتصرت على الإرهاب الذي تدعمه الإمبريالية العالمية عبر أدواتها في العالم، وذلك بفضل صمود شعبها وتضحيات جيشها والقيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد.

وأشار المتضامنون عبر مداخلاتهم وكلماتهم أن سورية دفعت ثمناً باهظاً مادياً وبشرياً واقتصادياً من دمار وخراب وتهجير وتشريد الآلاف من أبناء شعبها، وذلك بفعل المجموعات الإرهابية التي تدعمها الإمبريالية العالمية والكيان الصهيوني.

وشددت المداخلات على أن الشعب السوري هو صاحب الحق في اختيار وتحيد مستقبله الذي يضمن له الأمان والسلام واعمار وطنه كمان كان وأفضل.

وطالبت الكلمات بفك الحصار ورفع العقوبات الاقتصادية عن سورية وشعبها وتعاون وتحالف الجميع من اجل محاربة الإرهاب في سورية والمنطقة والعالم.

وشكر عمر العاروب نائب رئيس الوفد الطلابي والشبابي السوري الشباب والطلبة المتضامنين، مؤكداً أن سورية انتصرت على الإرهاب والعدوان الإمبريالي من خلال بسالة الجيش العربي السوري والتفاف الشعب السوري من حوله ودعم حلفائه روسيا وإيران وحزب الله المقاوم مقدماً الشكر لهم ولكل من وقف إلى جانب سورية في حربها الكونية.

وأكد العاروب أن شباب وطلبة سورية جاؤوا إلى المهرجان ليطالبوا بمكافحة الإرهاب ونبذ التعصب والتطرف ويطالبون الدول كافة ولا سيما دول الجوار بضبط الحدود والامتناع عن تزويد الجماعات الإرهابية بالسلاح والمال.

وكانت قد عقدت عدة ندوات أخرى حول الصراعات الدينية والأثنية كأدوات بيد الإمبريالية، والأميّة في القرن الـ 21 وسبل القضاء عليها، والتطرف الديني في العراق، والقوى الدافعة للإرهاب في جميع أنحاء العالم، وفلسطين بعد سبعين عاماً من الاحتلال، ومياه الشرق الأوسط تحت سيطرة الإمبريالية، ومواضيع أخرى، وكلها شهدت مشاركة وتقديم أوراق عمل من أعضاء الوفد السوري.

22635345_393486201069235_257900816_n

22635462_393486207735901_1802802357_n

22635234_393485727735949_1870042644_n

22635218_393485971069258_2115331334_n

22627407_393486031069252_89373589_n

22554235_393486247735897_819192474_n

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*