الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

روسيا والصين تستخدمان حق النقض الفيتو ضد مشروع القرار العربي الغربي بشأن سورية في مجلس الأمن

استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار العربي الغربي بشأن سورية في مجلس الأمن.

وأكد فيتالي تشوركين مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة في كلمة له خلال جلسة مجلس الأمن بشأن سورية أن مجلس الأمن لم يلعب دوره في إرسال رسالة متوازنة إلى الشعب السوري.

وقال تشوركين إن وزير خارجية روسيا سيزور دمشق في السابع من الشهر الجاري لدعم الحل السياسي في البلاد.

بدوره أكد المندوب الصيني الدائم لدى الأمم المتحدة لي باو دونغ في كلمة له خلال جلسة مجلس الامن اليوم ضرورة احترام سيادة سورية واستقلالها وسلامة أراضيها داعيا إلى إيجاد حل سياسي للازمة يشارك فيه الجميع.

وأكد الدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة أن سورية هي ضحية للأزمة التي افتعلتها أطراف لا تريد الخير لسورية ولا لشعبها عبر دعم هذه الأطراف بالمال والسلاح لمجموعات إرهابية تقوم بأعمال إرهابية من قتل وخطف وتدمير البنى التحتية للبلاد.

وقال الجعفري في كلمة له خلال جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن سورية لقد اطلع وفد بلادي على مشروع القرار المعروض أمام مجلس الأمن وكنا نتمنى أن تبقى معالجة الأزمة السورية داخل البيت السوري أولا ثم داخل البيت العربي ثانيا إلا أن استعجال البعض لاستجرار التدخل الدولي الذي نعرف أهداف معالجته للقضايا العربية وأهمها قضية فلسطين والاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية يدعونا للتعبير عن حزننا للواقع المؤسف الذي وصلنا إليه الآن.

وأكد الجعفري أنه لو توقف القتل والتحريض والدعم المالي من الأطراف التي تقف وراء الأزمة لتمكنت سورية من حل ما تعاني منه.

وقال الجعفري: من المستغرب أن دعوات الإصلاح واحترام حقوق الإنسان تذهب إلى سورية فقط دون غيرها من دول المنطقة وخاصة التي تبنت مشروع القرار.

وأكد الجعفري أن سورية مع الحوار واستمراره ونجاحه لكن من يقف في وجه هذا الحوار هو الأطراف التي تدعمها دول إقليمية وخارجية.

وقال.. إن كل متظاهر سلمي وكل من يريد الحوار هو شريك مرحب به وجزء أساسي من عملية الإصلاح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :