الأخبار في ختام الملتقى الاستثماري الريادي الأول.. تبني مشاريع طلابية ريادية ومتوسط تمويلها بين ال 5 ملايين وحتى المليار ليرة .. و20 مشروعا وقعت اتفاقياتهم الليلة || فرع اتحاد الطلبة في جامعة تشرين يكرم طلاب الحقوق || الطلبة المستجدين في الكلية التطبيقية بحلب في لقاء طلابي و شرح تعريفي بمنظمتهم الأم || جولة تفقدية المدينة الجامعية في جامعة حلب || انطلاق مباريات كأس جامعة تشرين لكرة القدم || بهدف تعريفهم بمنظمتهم …. الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية بحلب تنظم لقاء طلابي || الهيئة الطلابية لكلية التربية بحلب تنظم رحلة علمية لطلاب الارشاد النفسي إلى مشفى ابن خلدون || جولة تفقدية لسير الامتحانات في المعاهد التقنية بحلب || المعهد التقاني الصناعي الرابع بحلب بطلاً لدوري معاهد حلب لعام ٢٠٢٢ || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الخاصة يقيم ورشة عمل بعنوان أساسيات البحث العلمي وطرق إجراء البحوث السريرية || بحضور طلابي واسع فرع اتحاد الطلبة في اللاذقية يقيم ملتقى أدبي شعري في قاعة المكتبة المركزية || السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير || السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب ||

لا تفرغوها من محتواها

الآن ونحن على أبواب عام جامعي جديد وفي أجواء حوار متسع لتصحيح الأخطاء ، والطلاب يناشد الطلبة  وزير التعليم العالي ألا ّيفرع المراسيم الخيرة الطيبة من محتواها الذي شرعت له لمصلحة الطالب أصلا ً.

المتابع للمرسوم /245/ القاضي بتعديل اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الذي يقضي بإجراء ثلاث دورات امتحانية في السنة الدراسية يعتقد الكثير من الطلاب أنه يتيح لهم فرصا ًأفضل للنجاح واختصار سنوات الدراسة بتقديم أكبر قدر من المقررات إلا أن التعليمات التنفيذية أجهضت أحلام العديد منهم ، فالامتحانات  شملت هذه الامتحانات في كل فصل المقررات التي يتم تدريسها في هذا الفصل فقط ؟!.

ومدة تقديم الامتحانات التي كانت شهراً كاملا أصبحت /15/ يوم وبذلك لم يعد بإمكان الراسب بامتحانات الفصل الأول تقديم ماتراكم عليه في الفصل الثاني ، بل عليه أن ينتظر الدورة الثالثة ليخوض امتحاناً صيفياً يشمل مقررات الفصلين معا ً.

وبهذا من كان متفوقا ً ولم يرسب بأي مادة في كليته لم يقدم له هذا المرسوم أي فرصة  في الدورة الصيفية.

إضافة الى أنه تم دمج الدورة التكميلية التي يحظى بها طلاب سنة التخرج بالدورة الإضافية.

ويعتبر كما أن الطالب الذي رسب بمقرر من الفصل الثاني ولم ينجح به في الدورة الإضافية عليه أن ينتظر عاماً كاملا ًليتقدم لامتحان هذا المقرر في الفصل الثاني من العام الدراسي اللاحق .

فلماذا تفريغ المرسوم من محتواه الذي يقصد به اختصار سنوات الدراسة بدلا ً من إطالتها ولماذا لايستثنى طالب التخرج من تقسيم المواد لتقديمها بحسب فصلها ؟.

أسئلة عديدة نضعها برسم وزارة التعليم العالي آملين الإنصاف للطلبة.

 

عائشة حافظ أحمد 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :