الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

لا تفرغوها من محتواها

الآن ونحن على أبواب عام جامعي جديد وفي أجواء حوار متسع لتصحيح الأخطاء ، والطلاب يناشد الطلبة  وزير التعليم العالي ألا ّيفرع المراسيم الخيرة الطيبة من محتواها الذي شرعت له لمصلحة الطالب أصلا ً.

المتابع للمرسوم /245/ القاضي بتعديل اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الذي يقضي بإجراء ثلاث دورات امتحانية في السنة الدراسية يعتقد الكثير من الطلاب أنه يتيح لهم فرصا ًأفضل للنجاح واختصار سنوات الدراسة بتقديم أكبر قدر من المقررات إلا أن التعليمات التنفيذية أجهضت أحلام العديد منهم ، فالامتحانات  شملت هذه الامتحانات في كل فصل المقررات التي يتم تدريسها في هذا الفصل فقط ؟!.

ومدة تقديم الامتحانات التي كانت شهراً كاملا أصبحت /15/ يوم وبذلك لم يعد بإمكان الراسب بامتحانات الفصل الأول تقديم ماتراكم عليه في الفصل الثاني ، بل عليه أن ينتظر الدورة الثالثة ليخوض امتحاناً صيفياً يشمل مقررات الفصلين معا ً.

وبهذا من كان متفوقا ً ولم يرسب بأي مادة في كليته لم يقدم له هذا المرسوم أي فرصة  في الدورة الصيفية.

إضافة الى أنه تم دمج الدورة التكميلية التي يحظى بها طلاب سنة التخرج بالدورة الإضافية.

ويعتبر كما أن الطالب الذي رسب بمقرر من الفصل الثاني ولم ينجح به في الدورة الإضافية عليه أن ينتظر عاماً كاملا ًليتقدم لامتحان هذا المقرر في الفصل الثاني من العام الدراسي اللاحق .

فلماذا تفريغ المرسوم من محتواه الذي يقصد به اختصار سنوات الدراسة بدلا ً من إطالتها ولماذا لايستثنى طالب التخرج من تقسيم المواد لتقديمها بحسب فصلها ؟.

أسئلة عديدة نضعها برسم وزارة التعليم العالي آملين الإنصاف للطلبة.

 

عائشة حافظ أحمد 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :