الأخبار قبل المفاضلة الجامعية وجهة نظر ما رأيكم بها؟! || رسائل ماجستير ودكتوراه على طريقة ” القص واللصق ” وأساتذة الجامعة يستغربون سر هذا التساهل!!! || اليازجي يعد المواطنين بشواطئ مفتوحة ومجانية || هام جداً لطلاب الثانوية العامة قبل الامتحان! || الجيش يتصدى لهجوم إرهابيين من تنظيم داعش على نقاط عسكرية بريف الميادين || تعيين 133 معلم صف ملتزما من خريجي كليات التربية || دعوة للمرشحين للمنح المقدمة من روسيا للتقدم للامتحان || عشرات المعيدين مبعدين من قوائم الماجستير والدكتوراه ومعايير اللجان غامضة؟! || العلم الوطني يرفرف في مخيم اليرموك والحجر الأسود بعد تحريرهما من الإرهاب || طبيب سوري يحصل على لقب بروفيسور في جراحة العيون بموسكو || من جديد مشاكل الامتحان الطبي الموحد تطفو على السطح … صار “بدها” حل و هذا ما يريده الطلبة!! || وتيرة عالية وجيدة في صيانة الكليات المتضررة من الإرهاب في الحسكة || تمهيدا لإعلان منطقة جنوب دمشق خالية من الإرهاب .. وحدات الاقتحام في الجيش تطبق على فلول الإرهابيين وتلاحقهم في حي الحجر الأسود || طلبة المعاهد التقانية يريدون أكثر من الـ 10% ولا يؤمنون بالنوايا!! || طالبات المعهد الرياضي للمعلمات بحلب يتعلمن دروس السباحة بالفيديو!! || الجيش يتقدم في الحجر الأسود ويحرر كتل أبنية على اتجاه شارع العروبة وجامع الوسيم || فرع قبرص يعقد مؤتمره السنوي: الاولوية لإقتلاع الإرهاب || انصفوا طلبة الدراسات العليا .. المدة الزمنية ليست في صالحهم! || قمة سورية روسية في سوتشي.. الرئيس الأسد: ساحة الإرهابيين أصبحت أصغر بكثير وهناك دول لا ترغب بأن ترى الاستقرار كاملاً في سورية.. الرئيس بوتين: لابد من سحب كل القوات الأجنبية من الأراضي السورية || سؤال ساخن: لماذا لا يُدرس أي قرار بعناية قبل إصداره؟! ||

ما زال يحدث في جامعاتنا!!

أشرنا سابقاً وفي أكثر من مناسبة على صفحات الموقع  أن  مكامن الخلل والضعف لا تنحصر فقط في ثغرات البنية التحتية المهترئة لبعض الكليات والمعاهد، التي جعلت من الدروس العملية مجرد “خربشات” على الورق، وإنما وصلت حدّ انقطاع التواصل بين الطلبة وأساتذتهم، لأسباب عدة يتهرّب من ذكرها أو يتجاهلها من يمسكون بزمام الأمور في الكلية، بل حتى في إدارة الجامعة التي غالباً ما تتغنّى بأمجادها غير آبهة بما يجري في الكواليس؟!.

الطلبة لا يخفون معاناتهم، حيث يشيرون بوضوح غلى أن بعض الإدارات الجامعية لم تعد تمثّل الحضن الدافئ الذي يلجأ له الطالب حين يقع الظلم الذي يطاله من أحد الأساتذة وخاصة إذا كان “مدل!”.

نسمع كثيراً وفي كل الجامعات أن أحد الطلاب توقف تخرّجه لأكثر من سنة، بسبب “حقد” هذا الأستاذ الجامعي أو ذاك، وبكل بساطة قد يُحرم عشرات الطلبة من تقديم الامتحان للمزاجية المفرطة لبعض أعضاء الهيئة التدريسية الذين وجدوا أنفسهم فجأة في مواقع المسؤولية التي تجعلهم يتحكّمون بمصير آلاف الطلاب!!.

بكل بساطة قد يكافأ أستاذ على فساده، بدلاً من أن يحال للمساءلة بسبب مخالفاته العديدة الخارجة عن الأنظمة والقوانين؟!.

وبكل أسف لم يلقَ موضوع الإبداع الطلابي ورعايته في الجامعات والمعاهد أي اهتمام، ولم يردّ أحد من المعنيين على سبب إهمال المبادرات الطلابية ورعاية مواهبهم رغم ما يمتلكونه من مهارات وقدرات وكفاءات عالية الجودة!!.

عدا عن ذلك هناك مطالب عمرها عقود نائمة في الأدراج، بينما المطالب التي تحقّق مصالح شخصية ضيقة تتحقّق بسرعة البرق!.

بالمختصر، جامعاتنا “مو ناقصها مشاكل” فلا تجعلوها تتراكم كجبل الجليد الذي يصعب إذابته!

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*