الأخبار السباعي من حلب يدعو إلى تحقيق شعار ربط الجامعة بالمجتمع والاعتماد على الكفاءات الوطنية || محطة رصد إلكترونية في كلية الهندسة المدنية بقيمة 13 مليون ليرة || وفد الجمهورية العربية السورية يعقد جلسة مباحثات مع دي مستورا في إطار جنيف 8 || كلية العلوم بجامعة دمشق تحتفل بتخريج دفعة جديدة || الرئيس الأسد يلتقي الرئيس بوتين في قاعدة حميميم: ما قام به العسكريون الروس لن ينساه الشعب السوري || أول عيادة مهنية في كلية طب الأسنان بجامعة البعث || (بسمة حلوة) مشروع شبابي لتأهيل الأيتام نفسياً وتعزيز مهاراتهم || “خلصونا من التنظيرات!!” || الجيش يسيطر على تلال بردعيا الاستراتيجية في ريف دمشق ويعثر على مفخخات وعتاد متطور بعضها إسرائيلي وأمريكي في أوكار “داعش” بدير الزور || هيئة التميز والإبداع تمدد استقبال طلبات الاشتراك في مسابقة الأولمبياد العلمي للمدرسين || أساتذة الجامعة منزعجون من التقويم الجامعي الضاغط عليهم ويتساءلون: لماذا تريدون خنقنا؟! || رعاية المواهب في جامعة الأندلس || طلبة جامعة حلب .. القدس ستبقى عاصمة فلسطين || بشرى سارة لطلبة وخريجي كلية الإعلام بجامعة دمشق || مديرية تربية الحسكة تحدد مواعيد التقدم لمسابقة وزارة التربية || التربية تحدد مواعيد الاختبارات الفصلية الأولى للمواد الموحدة لطلاب الثالث الثانوي والتعليم الأساسي || مجلس الوزراء يدعم الخريجين الجدد || القيادة القطرية: قرار ترامب بشأن القدس عمل عدائي هدفه المضي في تصفية القضية الفلسطينية || التأكيد على معالجة مشاكل الطلبة في جامعة طرطوس || قانون جديد خاص بحرم منظومة نبع الفيجة ||
23201854_399139620503893_1844616036_n

ما زال يحدث في جامعاتنا!!

أشرنا سابقاً وفي أكثر من مناسبة على صفحات الموقع  أن  مكامن الخلل والضعف لا تنحصر فقط في ثغرات البنية التحتية المهترئة لبعض الكليات والمعاهد، التي جعلت من الدروس العملية مجرد “خربشات” على الورق، وإنما وصلت حدّ انقطاع التواصل بين الطلبة وأساتذتهم، لأسباب عدة يتهرّب من ذكرها أو يتجاهلها من يمسكون بزمام الأمور في الكلية، بل حتى في إدارة الجامعة التي غالباً ما تتغنّى بأمجادها غير آبهة بما يجري في الكواليس؟!.

الطلبة لا يخفون معاناتهم، حيث يشيرون بوضوح غلى أن بعض الإدارات الجامعية لم تعد تمثّل الحضن الدافئ الذي يلجأ له الطالب حين يقع الظلم الذي يطاله من أحد الأساتذة وخاصة إذا كان “مدل!”.

نسمع كثيراً وفي كل الجامعات أن أحد الطلاب توقف تخرّجه لأكثر من سنة، بسبب “حقد” هذا الأستاذ الجامعي أو ذاك، وبكل بساطة قد يُحرم عشرات الطلبة من تقديم الامتحان للمزاجية المفرطة لبعض أعضاء الهيئة التدريسية الذين وجدوا أنفسهم فجأة في مواقع المسؤولية التي تجعلهم يتحكّمون بمصير آلاف الطلاب!!.

بكل بساطة قد يكافأ أستاذ على فساده، بدلاً من أن يحال للمساءلة بسبب مخالفاته العديدة الخارجة عن الأنظمة والقوانين؟!.

وبكل أسف لم يلقَ موضوع الإبداع الطلابي ورعايته في الجامعات والمعاهد أي اهتمام، ولم يردّ أحد من المعنيين على سبب إهمال المبادرات الطلابية ورعاية مواهبهم رغم ما يمتلكونه من مهارات وقدرات وكفاءات عالية الجودة!!.

عدا عن ذلك هناك مطالب عمرها عقود نائمة في الأدراج، بينما المطالب التي تحقّق مصالح شخصية ضيقة تتحقّق بسرعة البرق!.

بالمختصر، جامعاتنا “مو ناقصها مشاكل” فلا تجعلوها تتراكم كجبل الجليد الذي يصعب إذابته!

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*