الأخبار 15 كانون الأول موعد امتحان الهندسة المعلوماتية الموحد || رئيس جامعة البعث: أبواب مكتبي مفتوحة أمام كل طالب يشعر بالظلم .. نعترف بوجود خلل بنتائج الامتحانات، وكل من ظلم طالباً تمت محاسبته || إجراء الجلسة الثانية للامتحان الطبي الموحد لكليات الطب البشري || شرطان أساسيان للترشح لامتحان الثانوية العامة بصفة دراسة حرة || ماذا بعد التخرج .. سؤال كل طالب يبحث عن وجوده ودوره؟! || خاص nuss .. جامعة دمشق تحدد بدء مفاضلة المفتوح || تمديد فترة التقدم لمفاضلة التعليم الموازي للثانويات المهنية || جامعة طرطوس تنفض الغبار عن بناها التحتية || تسوية أوضاع طلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة منذ 2011 || اختتام دورة التحرير الإعلامي لفروع حماة وإدلب والرقة || صدور تعليمات القيد والقبول في المعاهد التقانية لمفاضلة ملء الشواغر || إعلان أسماء الدفعة الرابعة من الطلاب المقبولين في المنح الدراسية الهندية || “الكليات العلمية، والبعد الجغرافي” أهم الأسس المعتمدة للسكن في جامعة تشرين || جامعة الجزيرة الخاصة تحتفي بطلبتها الجدد والقدامى || إجراء الجلسة الأولى للامتحان الطبي الموحد لكليات الطب البشري || هل تنجح وزارة التعليم العالي في تحسين ترتيب الجامعات السورية؟! || تمديد التسجيل في مجمع التدريب المهني بحمص || الخريجون .. أمل بالعمل ولكن أين العدالة؟! || “شحنة” أمل لرواد الأعمال الشباب .. متى تترجم الأقوال إلى أفعال؟! || التعليم العالي تصدر نتائج المفاضلة العامة للثانويات المهنية ||

ما زال يحدث في جامعاتنا!!

أشرنا سابقاً وفي أكثر من مناسبة على صفحات الموقع  أن  مكامن الخلل والضعف لا تنحصر فقط في ثغرات البنية التحتية المهترئة لبعض الكليات والمعاهد، التي جعلت من الدروس العملية مجرد “خربشات” على الورق، وإنما وصلت حدّ انقطاع التواصل بين الطلبة وأساتذتهم، لأسباب عدة يتهرّب من ذكرها أو يتجاهلها من يمسكون بزمام الأمور في الكلية، بل حتى في إدارة الجامعة التي غالباً ما تتغنّى بأمجادها غير آبهة بما يجري في الكواليس؟!.

الطلبة لا يخفون معاناتهم، حيث يشيرون بوضوح غلى أن بعض الإدارات الجامعية لم تعد تمثّل الحضن الدافئ الذي يلجأ له الطالب حين يقع الظلم الذي يطاله من أحد الأساتذة وخاصة إذا كان “مدل!”.

نسمع كثيراً وفي كل الجامعات أن أحد الطلاب توقف تخرّجه لأكثر من سنة، بسبب “حقد” هذا الأستاذ الجامعي أو ذاك، وبكل بساطة قد يُحرم عشرات الطلبة من تقديم الامتحان للمزاجية المفرطة لبعض أعضاء الهيئة التدريسية الذين وجدوا أنفسهم فجأة في مواقع المسؤولية التي تجعلهم يتحكّمون بمصير آلاف الطلاب!!.

بكل بساطة قد يكافأ أستاذ على فساده، بدلاً من أن يحال للمساءلة بسبب مخالفاته العديدة الخارجة عن الأنظمة والقوانين؟!.

وبكل أسف لم يلقَ موضوع الإبداع الطلابي ورعايته في الجامعات والمعاهد أي اهتمام، ولم يردّ أحد من المعنيين على سبب إهمال المبادرات الطلابية ورعاية مواهبهم رغم ما يمتلكونه من مهارات وقدرات وكفاءات عالية الجودة!!.

عدا عن ذلك هناك مطالب عمرها عقود نائمة في الأدراج، بينما المطالب التي تحقّق مصالح شخصية ضيقة تتحقّق بسرعة البرق!.

بالمختصر، جامعاتنا “مو ناقصها مشاكل” فلا تجعلوها تتراكم كجبل الجليد الذي يصعب إذابته!

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*