الأخبار تواصل عودة جديدة من السوريين المهجرين من لبنان عبر مركز جديدة يابوس الحدودي || بدء قبول طلبات مفاضلة التأهيل التربوي في جامعة البعث || 13 و20 تشرين الأول القادم موعد الامتحان الطبي الموحد || طلبة كلية الفنون الجميلة يمحون آثار الإرهاب بألوان الفرح والأمل || “فكر وإبداع وحلول” في منافسات نهائي المسابقة البرمجية للجامعات السورية || شروط ومواعيد التقدم لمسابقة القبول في المعهد العالي للفنون المسرحية || عشرات الضبوط بحق المكتبات التي تبيع الملخصات المشوهة في جامعة البعث هل تحل المشكلة؟!! || إطلاق المرحلة التجريبية الخاصة بالنهائي الوطني الثامن للمسابقة البرمجية السورية للجامعات || تحرير مساحات جديدة في بادية السويداء والقضاء على 13 إرهابيا من “داعش” في بئر حسن || بدء امتحانات الدورة الثانية الاستثنائية لشهادة التعليم الأساسي || شهادات تخرج فخرية لذوي شهداء جامعة دمشق || منتجات الطلاب الصناعية والمهنية للبيع ضمن معرض دمشق الدولي || “التربية” تصدر أسماء الناجحين في المسابقة الخاصة بحملة شهادة المعاهد || مكتبة الأسد تعرض مخطوطات نادرة لأول مرة || “المركزي” يحذر من تشويه الحقائق والأخبار المغلوطة || بحوث طلبة الدراسات العليا بجامعة البعث فاكهة اليوم العلمي لكلية الزراعة || وقفة طلابية في السويداء تكريما لأرواح شهداء الاعتداءات الإرهابية … الإرهاب لن ينال من صمود السوريين || سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأمريكية بإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران || تعديل شروط القبول في برامج التعليم المفتوح || فرع جامعة الحواش الخاصة يزور وحدات الجيش العربي السوري ||

المفتي حسون: سورية انتصرت على الإرهاب وعلى من تآمر عليها بفضل صمود شعبها وبطولات جيشها

أكد سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون أن العلم والمعرفة هما السلاح الامضى في بناء المجتمع وتطوره لافتا إلى أن سورية انتصرت على الإرهاب وعلى من تآمر عليها وبقيت شامخة بفضل صمود شعبها وبطولات جيشها.

وخلال محاضرة له بعنوان (سورية وطني … حضارة تاريخ ومستقبل) ألقاها على مدرج جامعة دمشق اليوم بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين لقيام الحركة التصحيحية المجيدة بين المفتي حسون أن بلاد الشام مهد الشرائع السماوية “والإسلام فيها هو دين التسامح والمحبة والإخاء”.

ودعا سماحة المفتي الطلبة الى مواصلة مشاركة الشباب في مسيرة البناء وإعادة الإعمار من خلال متابعة تحصيلهم العلمي لبناء سورية الحديثة والدفاع عن تراب الوطن ومحاربة الفكر الظلامي والمتطرف مؤكدا أن اساتذة الجامعة هم المؤتمنون على صناعة رجال المستقبل ولذلك كان العلماء أول من استهدفهم الإرهاب.

وختم المفتي حسون بالتأكيد على أن سورية صاحبة رسالة عربية وانسانية واللغة العربية حافظت على كل الثقافات التي تلاقحت على الأرض السورية عبر الزمن.

بدوره بين أمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور خالد الحلبوني أن التصحيح المجيد هو نقطة ارتكاز لبناء سورية ونحن مطالبون بالتمسك بمنهج وقيم وروح وأخلاق التصحيح لأننا لم نكن لنصل إلى ما نحن عليه من انتصارات لولا تمسكنا بهذا النهج.

ولفت الحلبوني إلى أن النصر تحقق بفضل تضحيات بواسل الجيش والقوات المسلحة مجددا عهد الطلبة على الاستمرار بنهل العلم والمساهمة في بناء الوطن وتطويره.

حضر المحاضرة رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي وأعضاء قيادة فرع جامعة دمشق للحزب ونواب رئيس الجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية وحشد من الطلاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*