الأخبار قبل المفاضلة الجامعية وجهة نظر ما رأيكم بها؟! || رسائل ماجستير ودكتوراه على طريقة ” القص واللصق ” وأساتذة الجامعة يستغربون سر هذا التساهل!!! || اليازجي يعد المواطنين بشواطئ مفتوحة ومجانية || هام جداً لطلاب الثانوية العامة قبل الامتحان! || الجيش يتصدى لهجوم إرهابيين من تنظيم داعش على نقاط عسكرية بريف الميادين || تعيين 133 معلم صف ملتزما من خريجي كليات التربية || دعوة للمرشحين للمنح المقدمة من روسيا للتقدم للامتحان || عشرات المعيدين مبعدين من قوائم الماجستير والدكتوراه ومعايير اللجان غامضة؟! || العلم الوطني يرفرف في مخيم اليرموك والحجر الأسود بعد تحريرهما من الإرهاب || طبيب سوري يحصل على لقب بروفيسور في جراحة العيون بموسكو || من جديد مشاكل الامتحان الطبي الموحد تطفو على السطح … صار “بدها” حل و هذا ما يريده الطلبة!! || وتيرة عالية وجيدة في صيانة الكليات المتضررة من الإرهاب في الحسكة || تمهيدا لإعلان منطقة جنوب دمشق خالية من الإرهاب .. وحدات الاقتحام في الجيش تطبق على فلول الإرهابيين وتلاحقهم في حي الحجر الأسود || طلبة المعاهد التقانية يريدون أكثر من الـ 10% ولا يؤمنون بالنوايا!! || طالبات المعهد الرياضي للمعلمات بحلب يتعلمن دروس السباحة بالفيديو!! || الجيش يتقدم في الحجر الأسود ويحرر كتل أبنية على اتجاه شارع العروبة وجامع الوسيم || فرع قبرص يعقد مؤتمره السنوي: الاولوية لإقتلاع الإرهاب || انصفوا طلبة الدراسات العليا .. المدة الزمنية ليست في صالحهم! || قمة سورية روسية في سوتشي.. الرئيس الأسد: ساحة الإرهابيين أصبحت أصغر بكثير وهناك دول لا ترغب بأن ترى الاستقرار كاملاً في سورية.. الرئيس بوتين: لابد من سحب كل القوات الأجنبية من الأراضي السورية || سؤال ساخن: لماذا لا يُدرس أي قرار بعناية قبل إصداره؟! ||

في المدينة الجامعية بحمص … الطلبة يتحولون لعمال صيانة لتأمين غرفهم!

الضغط على السكن الجامعي بجامعة البعث بات كبيرا جدا مع توافد أعداد كبيرة من طلبة جامعات دير الزور وحلب والرقة ما دفع إدارة المدينة الجامعية لاستثمار كل المساحات المتاحة وباتت الغرف مكتظة وحتى غرف المطالعة والمطابخ كلها تغص بالطلبة الذين تراهم يلجؤون للدراسة في الممرات والحدائق المحيطة بالمدينة ومع ذلك يرون السكن أرحم من الاجار لدى القطاع الخاص.

ورغم هذا الواقع الصعب لكن الطلبة الساكنين من مستجدين وقدامى اتفقوا على أن السكن الجامعي رحمة كبيرة مقابل غلاء وجشع أصحاب العقارات المؤجرة للطلبة والدليل على ذلك ان العديد من الطلبة عادوا بعد تجربة الاستئجار.

لكن هل هذا  يشفع لإدارة الجامعة والمدينة بإهمال الخدمات؟

سؤال طرحه الطلبة ويريدون سبباً مقنعاً لذلك!

وخاصة لجهة تعطل مواسير المياه في الغرف والمطابخ والحمامات منذ أكثر من شهر ولم يتم إصلاحها بسبب الضغط الهائل على الورشات لدرجة أن الطلاب هم من يحضرون لوازم الأثاث المخرب من حنفيات ومصابيح انارة وغيرها لزوم تجهيز الغرفة للسكن اللائق في غياب ورشات الصيانة.!.

ونقلت سانا عن مدير المدينة الدكتور لؤي مرهج أنه خلال فترة الأزمة توقفت جميع المشاريع فلم يطرأ أي زيادة على أعداد الوحدات السكنية وبالمقابل أعداد الطلبة سنويا بازدياد.

وأشار مرهج إلى أنه تم منذ بداية العام الدراسي الجامعي اسكان نحو 12 الفا و500 من الطلبة وتم اسكان جميع الطالبات وخصصت الوحدتان 14 و15 لطلبة الدراسات العليا واعضاء الهيئة التدريسية وطلاب الطب البشري في السنتين الرابعة والخامسة.

وطلب مدير المدينة الجامعية رفد المدينة بعمال الصيانة من جميع الاختصاصات حيث يوجد حاليا ستة عمال صيانة للصحية والنجارة العربي والالمنيوم فقط وذلك بهدف دعم أعمال الصيانة الطارئة للوحدات لافتا إلى أنه تمت صيانة وتأهيل الوحدة الثامنة العام الماضي بقيمة نحو 60 مليون ليرة سورية وحاليا قيد التصديق بالوزارة عقد بقيمة 42 مليونا لزوم أعمال التأهيل والترميم الطارئة للوحدات في وقت تجري فيه أعمال الصيانة والتأهيل منذ بداية العام الحالي للوحدة الثانية التي تشتمل على 285 غرفة بقيمة نحو 50 مليونا وتنتهي مع نهاية العام الحالي ليتم إسكان الطلبة فيها وليجري بعدها تباعا أعمال التأهيل لباقي الوحدات.

وأشار مرهج إلى أنه تم استثمار كامل المساحات المتاحة للسكن حتى قاعات المطالعة والمطابخ نظرا لحاجة الطلاب للسكن موضحا أنه تتم منذ أربع سنوات المطالبة بالسماح لإدارة المدينة بتخصيص قسم من مواردها الذاتية لصالح ترميم السكن وأن تكون لها هيئة مستقلة حيث تعرضت خمس وحدات للتخريب خلال الأزمة مطالبا بإحداث وحدتين جديدتين نظرا لتوفر المساحات، فهل تصل معاناة الطلبة إلى المعنيين؟!، كلنا أمل بذلك!.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*