الأخبار اختيار طبيب سوري رجل العام في هنغاريا || غدا الأربعاء امتحانات الدورة الفصلية الأولى للتعليم المفتوح للعام الدراسي 2017/2018 في كليتي الاقتصاد والتربية || وصول قوات شعبية لدعم أهالي عفرين… وقوات النظام التركي تستهدفها بالمدفعية || ” القوانين والأنظمة لا تسمح” مقولة لم تعد تطلي على أحد !! || رئيس جامعة طرطوس يؤكد على النزاهة والشفافية في متابعة بناء عقود الكليات || الشعبة الثانية بفرع جامعة دمشق للحزب تعقد مؤتمرها .. ساعاتي : انتصارات جيشنا بعثت برسالة قوية إلى أعداء سورية بأنه لا توقف حتى دحر الإرهاب || لافروف وظريف: الحفاظ على وحدة سورية مطلب دولي.. تدخل واشنطن يعرقل حل الأزمة || بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد من القيادة القطرية ومجلس الوزراء يطلع على الواقع الخدمي والمعيشي في الحسكة || خروج طريق مصياف حماة عن الخدمة بسبب غزارة الأمطار وصعوبة في حركة السير جراء الضباب الكثيف في السويداء || طلبتنا في كوبا: واثقون من انتصار سورية على الإرهاب || الأسعار نار .. ارحموا طلبتنا..!! || إلى متى تهميش الكفاءات وأصحاب الخبرة في مؤسساتنا التعليمية؟! || النظام التركي يصعد عدوانه على عفرين.. إصابة 3 مدنيين بجروح في مريمين ودمار في المنشآت الاقتصادية في جنديرس || روسيا وكازاخستان تبحثان التحضير للجولة التاسعة من اجتماع أستانا || التوقيع على البرنامج التنفيذي لاتفاق التعاون الثقافي بين سورية وكوبا || عاجل… اتحاد الطلبة || إطلاق مشروع شباب التمكين المجتمعي والاقتصادي في اللاذقية || “الصحة” تعلن عن مفاضلة لقبول أطباء مقيمين || أبناء الجولان المحتل: الجولان لن يكون إلا سورياً وفياً لقيم الوطن || تحديد مواعيد اختبارات المقدرة اللغوية للقيد في درجتي الماجستير والدكتوراه والاختبار الوطني للغات الأجنبية ||

أما آن للبحث العلمي الخروج من النفق المظلم؟!

“مسكين” البحث العلمي في جامعاتنا لا ينوبه إلا عقد الندوات والمؤتمرات التي تذهب توصياتها أدراج الرياح، ليبقى البحث يدور في حلقة مفرغة داخل نفق مظلم بسبب إجراءات روتينية وإشكالات عمرها عقود!.

المؤلم أن أدراج مكتبات الكليات مليئة بأكوام من البحوث ذات القيمة العالية علمياً وتطبيقياً لكنها “ترقد بسلام” لا أحد ينفض الغبار عنها، علماً أن هناك موازنات ترصد سنوياً لتنفيذ البحث العلمي!.

مبعث هذا الكلام يأتي بمناسبة افتتاح ورشة العمل “آليات تنفيذية للترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات الإنتاجية والخدمية، حالات دراسية ناجحة في القطاعين الصناعي والزراعي”.

السيد وزير التعليم العالي الدكتور عاطف النداف شدد على ضرورة الخروج بتوصيات واضحة قابلة للتطبيق تؤدي إلى آلية تنفيذية حقيقية لا نظرية، مع إقامة اتفاقيات تعاون مع الجهات الصناعية وغيرها والجامعات في جميع المحافظات في ظل توفر الأموال لجميع الأبحاث.

من جانبها الدكتورة ماجدة مفلح مدير الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية أشارت إلى أن الهيئة اعتمدت 16 صنفاً جديداً من المحاصيل الحقلية، و15 صنفاً من الفاكهة و ألفي كيلو غرام من أصناف البقوليات والبذور المحسنة للمؤسسة العامة لإكثار البذار، وبلغ عدد المهندسين الحاصلين على شهادة الدكتوراه والماجستير  116 مرشحاً و 477 بحثاً محكماً منشوراً.

بدوره أوضح الدكتور حسين صالح مدير الهيئة العليا للبحث العلمي أن السياسة الوطنية للبحث العلمي غطت 15 قطاعاً حكومياً من زراعة وصناعة وسكان وغيرها وتم إنجازها في 17 ورشة عمل وتمت دراسة الواقع الحالي لرفع أداء وتحسين مستوى كل قطاع وتخفيف أثر الكوارث.

بالمختصر، البحث العلمي لا يحتاج إلى تنظير، يحتاج الدعم الحكومي للباحثين وللمؤسسات العلمية البحثية والقطاعات الإنتاجية، والعمل على تطوير الأنظمة والقوانين الناظمة له التي تشجع وتحفّز الباحث ولا تنفره!!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*