الأخبار جامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا || إعلان شروط التقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا و2% من المقاعد لذوي الشهداء || 15 طالباً في كلية الفنون بجامعة حلب على حافة الهواية!! || 600 خريج من المعهد الوطني للإدارة العامة إلى الثلاجة!! || موعد جديد لتعادل الشهادات .. بالتوفيق للراغبين بالتقدم || هل يغتنم طلبة الـ 4 مقررات الفرصة؟ || باستثناء الاختصاصات الطبية والتمريض .. منح روسية للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا || لماذا تتدهور نسب النجاح في كلية الهندسة المدنية في الجامعة العربية الدولية الخاصة؟ || طلاب الهندسة المعمارية في الجامعة العربية الدولية الخاصة يطالبون بتفعيل الامتحان الاستدراكي ودعم الخطة الدرسية || إعلان بدء قبول طلبات التقدم لدرجة الماجستير وفق نظام التعليم العام والموازي في جامعة حماة || امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! || دكتور في كلية الهندسة الميكانيكية بجامعة حلب يتحدى الطلبة والجامعة لم تتخذ أي إجراء!! || طلبة السويداء: آن الأوان لحل “معضلة كلية الآداب” وإطفاء “نار” الأسعار في معهد التربية الفنية ورفع مكافآت طلبة التمريض || فرع جامعة الفرات بالحسكة يحدد موعد اختبار المقدرة اللغوية للقيد بالماجستير || التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها || منح الطلاب الذين أنهوا مقررات الماجستير منذ 2015 فرصة إضافية للتسجيل في الرسالة || وقفات احتجاجية لطلبة سورية وجالياتها حول العالم للدعوة لفك الحصار الاقتصادي ||

80 مشارك في المهرجان الأدبي المركزي الذي سيقام في جامعة حلب

برعاية الرفيق الدكتور عمار ساعاتي عضو القيادة القطرية  للحزب رئيس مكتب الشباب القطري، رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية ، تستضيف جامعة حلب بدءاً من السابع عشر من الشهر الجاري فعاليات المهرجان الأدبي المركزي الثالث عشر بمشاركة 80 طالب وطالبة من جميع الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد، الذي يقيمه الاتحاد الوطني لطلبة سورية، ويعد المهرجان تظاهرة أدبية ثقافية تقام كل عام في رحاب إحدى محافظات القطر و جامعاته.

وذكر الزميل المهندس عمر الجباعي رئيس مكتب الثقافة والإعلام أن الاتحاد يحرص على إقامة  المهرجان سنوياً وبمشاركة كل الجامعات السورية والمعاهد.

وأضاف الجباعي يتضمن المهرجان نتاجات أدبية متنوعة في مجالات (الشعر – القصة القصيرة – الخاطرة – المسرح – الشعر الشعبي) وحول كيفية اختيار النتاجات،وضح أنه تم اختيار أفضل المشاركات وعددها /80/ من أصل /500/ مشاركة تقدمت إلى الاتحاد، وخضعت تلك المشاركات إلى تقييم لجان تحكيم مشهود لها تم اختيارها من كليات الآداب في الجامعات السورية.

وحول الهدف من إقامة المهرجان، بيّن الجباعي أنه يهدف إلى اكتشاف المواهب الأدبية الطلابية، بالتنسيق والمتابعة مع الجهات المعنية من أجل رفد المشهد الثقافي السوري بالمواهب والطاقات والدماء الجديدة في مجال الأدب والفكر، بالإضافة إلى لفت الانتباه إلى رعاية المواهب المميزة وتقديم كل ما يمكن من دعم مادي وإعلامي لأن التفوق في هذا المجال يوازي التفوق والتميز في الجوانب الدراسية إيماناً من الاتحاد الوطني لطلبة سورية بأن الإبداع لا قيمة له إن لم يجد عوامل ترعاه أو وسطاً مشجعاً ومناسباً لاستمراره ولأن الأوطان لا تبنى بالعلم وحده بل بمجمل مقومات الحضارة، ولاسيما الفنون والآداب، لذلك عمل الاتحاد على أن تكون المهرجانات الأدبية مستمرة المركزية منها أو الفرعية، كما سيكون المهرجان فرصة لتبادل المعرفة بين المواهب الشابة، حيث سيستضيف المهرجان مجموعة من الطلاب من كل الجامعات، للاستفادة مما يطرح من نقاشات وحوارات وندوات… ليخرج المشاركون بجملة من التوصيات الهامة مع كوكبة من الشعراء الجدد ليضيفوا للحركة الثقافية العربية السورية مزيداً من الدماء الشابة التي أثبتت على مدى السبع سنوات السابقة من الحرب الكونية على الوطن أنهم جديرون بالدفاع عنه بعلمهم ووعيهم وثقافتهم وحملوا السلاح مع رجال الجيش العربي السوري والشرفاء في هذا الوطن إيماناً منهم أن الوطن يبنى بسواعد أبنائه، وخاصة الشباب السوري الذي كان ومازال صمام الأمان للوطن وكبريائه على مدى العقود السابقة كله.

وقال الجباعي “يرافق المهرجان فعاليات متنوعة وندوات حوار ومعرض كتاب ومعرضان توثيقي وفني عن نشاطات الفروع الداخلية والخارجية وتوثيق نشاطاتهم بالأزمة ،ويترافق ذلك مع عدد من الأنشطة والندوات والحفلات المسائية وأمسيات فنية وأدبية وجلسات مسائية ، وجولات سياحية “.

وأخيراً يأمل الاتحاد الوطني لطلبة سورية من الجهات المعنية أن تولي الموهوبين الشباب كل الاهتمام والرعاية ليساهموا، كل في مجاله، في بناء صرح هذا الوطن الذي نفخر جميعاً بالانتماء أليه.

وائل حفيان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*