الأخبار خروج طريق مصياف حماة عن الخدمة بسبب غزارة الأمطار وصعوبة في حركة السير جراء الضباب الكثيف في السويداء || طلبتنا في كوبا: واثقون من انتصار سورية على الإرهاب || الأسعار نار .. ارحموا طلبتنا..!! || إلى متى تهميش الكفاءات وأصحاب الخبرة في مؤسساتنا التعليمية؟! || النظام التركي يصعد عدوانه على عفرين.. إصابة 3 مدنيين بجروح في مريمين ودمار في المنشآت الاقتصادية في جنديرس || روسيا وكازاخستان تبحثان التحضير للجولة التاسعة من اجتماع أستانا || التوقيع على البرنامج التنفيذي لاتفاق التعاون الثقافي بين سورية وكوبا || عاجل… اتحاد الطلبة || إطلاق مشروع شباب التمكين المجتمعي والاقتصادي في اللاذقية || “الصحة” تعلن عن مفاضلة لقبول أطباء مقيمين || أبناء الجولان المحتل: الجولان لن يكون إلا سورياً وفياً لقيم الوطن || تحديد مواعيد اختبارات المقدرة اللغوية للقيد في درجتي الماجستير والدكتوراه والاختبار الوطني للغات الأجنبية || حظ سيء لخريجي اللغات في مسابقات وزارة التربية .. ما سر هذا الغياب؟! || “التربية” تصدر قرارات المقبولين للتعيين من الناجحين في المسابقة المعلن عنها في آذار الماضي || هل تلتقط وزارة التعليم العالي إشارات الخطر جرّاء استمرار نزيف الأساتذة ؟! || حيّا تصدي الجيش للعدوان الإسرائيلي .. مجلس الوزراء يدرس مشروع قانون لإحداث قضاء متخصص بجرائم المعلوماتية والاتصالات || مركز القياس يحدد 10 آذار موعداً لإجراء امتحان التمريض الموحد || كلية الطب البشري بجامعة البعث تحتفل بتخريج دفعة جديدة || السوريون في المغترب يشاركون أبناء الوطن أفراحهم بانتصارات الجيش || إصابة أكثر من طائرة إسرائيلية خلال تصدى دفاعاتنا الجوية لعدوان إسرائيلي جديد… ووسائل إعلام العدو تعترف بإسقاط إحدى الطائرات ||

80 مشارك في المهرجان الأدبي المركزي الذي سيقام في جامعة حلب

برعاية الرفيق الدكتور عمار ساعاتي عضو القيادة القطرية  للحزب رئيس مكتب الشباب القطري، رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية ، تستضيف جامعة حلب بدءاً من السابع عشر من الشهر الجاري فعاليات المهرجان الأدبي المركزي الثالث عشر بمشاركة 80 طالب وطالبة من جميع الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد، الذي يقيمه الاتحاد الوطني لطلبة سورية، ويعد المهرجان تظاهرة أدبية ثقافية تقام كل عام في رحاب إحدى محافظات القطر و جامعاته.

وذكر الزميل المهندس عمر الجباعي رئيس مكتب الثقافة والإعلام أن الاتحاد يحرص على إقامة  المهرجان سنوياً وبمشاركة كل الجامعات السورية والمعاهد.

وأضاف الجباعي يتضمن المهرجان نتاجات أدبية متنوعة في مجالات (الشعر – القصة القصيرة – الخاطرة – المسرح – الشعر الشعبي) وحول كيفية اختيار النتاجات،وضح أنه تم اختيار أفضل المشاركات وعددها /80/ من أصل /500/ مشاركة تقدمت إلى الاتحاد، وخضعت تلك المشاركات إلى تقييم لجان تحكيم مشهود لها تم اختيارها من كليات الآداب في الجامعات السورية.

وحول الهدف من إقامة المهرجان، بيّن الجباعي أنه يهدف إلى اكتشاف المواهب الأدبية الطلابية، بالتنسيق والمتابعة مع الجهات المعنية من أجل رفد المشهد الثقافي السوري بالمواهب والطاقات والدماء الجديدة في مجال الأدب والفكر، بالإضافة إلى لفت الانتباه إلى رعاية المواهب المميزة وتقديم كل ما يمكن من دعم مادي وإعلامي لأن التفوق في هذا المجال يوازي التفوق والتميز في الجوانب الدراسية إيماناً من الاتحاد الوطني لطلبة سورية بأن الإبداع لا قيمة له إن لم يجد عوامل ترعاه أو وسطاً مشجعاً ومناسباً لاستمراره ولأن الأوطان لا تبنى بالعلم وحده بل بمجمل مقومات الحضارة، ولاسيما الفنون والآداب، لذلك عمل الاتحاد على أن تكون المهرجانات الأدبية مستمرة المركزية منها أو الفرعية، كما سيكون المهرجان فرصة لتبادل المعرفة بين المواهب الشابة، حيث سيستضيف المهرجان مجموعة من الطلاب من كل الجامعات، للاستفادة مما يطرح من نقاشات وحوارات وندوات… ليخرج المشاركون بجملة من التوصيات الهامة مع كوكبة من الشعراء الجدد ليضيفوا للحركة الثقافية العربية السورية مزيداً من الدماء الشابة التي أثبتت على مدى السبع سنوات السابقة من الحرب الكونية على الوطن أنهم جديرون بالدفاع عنه بعلمهم ووعيهم وثقافتهم وحملوا السلاح مع رجال الجيش العربي السوري والشرفاء في هذا الوطن إيماناً منهم أن الوطن يبنى بسواعد أبنائه، وخاصة الشباب السوري الذي كان ومازال صمام الأمان للوطن وكبريائه على مدى العقود السابقة كله.

وقال الجباعي “يرافق المهرجان فعاليات متنوعة وندوات حوار ومعرض كتاب ومعرضان توثيقي وفني عن نشاطات الفروع الداخلية والخارجية وتوثيق نشاطاتهم بالأزمة ،ويترافق ذلك مع عدد من الأنشطة والندوات والحفلات المسائية وأمسيات فنية وأدبية وجلسات مسائية ، وجولات سياحية “.

وأخيراً يأمل الاتحاد الوطني لطلبة سورية من الجهات المعنية أن تولي الموهوبين الشباب كل الاهتمام والرعاية ليساهموا، كل في مجاله، في بناء صرح هذا الوطن الذي نفخر جميعاً بالانتماء أليه.

وائل حفيان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*