الأخبار خاص nuss .. جامعة دمشق تحدد بدء مفاضلة المفتوح || تمديد فترة التقدم لمفاضلة التعليم الموازي للثانويات المهنية || جامعة طرطوس تنفض الغبار عن بناها التحتية || تسوية أوضاع طلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة منذ 2011 || اختتام دورة التحرير الإعلامي لفروع حماة وإدلب والرقة || صدور تعليمات القيد والقبول في المعاهد التقانية لمفاضلة ملء الشواغر || إعلان أسماء الدفعة الرابعة من الطلاب المقبولين في المنح الدراسية الهندية || “الكليات العلمية، والبعد الجغرافي” أهم الأسس المعتمدة للسكن في جامعة تشرين || جامعة الجزيرة الخاصة تحتفي بطلبتها الجدد والقدامى || إجراء الجلسة الأولى للامتحان الطبي الموحد لكليات الطب البشري || هل تنجح وزارة التعليم العالي في تحسين ترتيب الجامعات السورية؟! || تمديد التسجيل في مجمع التدريب المهني بحمص || الخريجون .. أمل بالعمل ولكن أين العدالة؟! || “شحنة” أمل لرواد الأعمال الشباب .. متى تترجم الأقوال إلى أفعال؟! || التعليم العالي تصدر نتائج المفاضلة العامة للثانويات المهنية || تنويه هام || إلى متى تبقى مهارات الطالب ورغبته الحقيقية بعيدة عن اهتمام وزارة التعليم العالي؟!!! || سكن مجاني لأبناء الشهداء بجامعة البعث وإسكان أبناء العسكريين حتى لو كانوا راسبين || إطلاق مشروع دعم الخريجين الجدد.. خطوة نأمل أن يكتب لها النجاح || إعلان أسماء الناجحين باختبارات القبول بمعاهد التربية الرياضية ||

دير الزور على سكة الاعمار

بدأ وزراء الإدارة المحلية والبيئة والتعليم العالي والنفط والثروة المعدنية زيارة عمل إلى محافظة دير الزور وعقدوا اجتماعا ضم مديري الدوائر والمؤسسات تم خلاله بحث ما تم انجازه من عمل خلال الفترة الماضية والمشاريع التي تحتاجها المحافظة.

وقدم محافظ دير الزور محمد ابراهيم سمره خلال الاجتماع عرضا موسعا عن واقع المدينة.

وأكد وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف أنه “ينبغي أن يرتقي أداء المؤسسات لحجم بطولات الجيش وتهيئة الظروف لعودة الأهالي” لافتا إلى أن “صمود دير الزور أثمر نصرا عظيما وهناك اهتمام كبير بدير الزور التي عاد إليها نبض الحياة بفضل تضحيات الجيش وصمود الأهالي”.

بدوره أكد وزير النفط علي غانم رئيس لجنة متابعة المشاريع التنموية بدير الزور “ضرورة وجود إطار زمني للمشاريع وتشبيك الجهود جميعها ووضع أهداف واضحة وفق أولويات محددة وتفعيل المؤسسات”.

وبالنسبة للمشتقات النفطية بين الوزير غانم أنه “تم تأمين حاجة المحافظة واستثمار حقول النفط المتوقفة كما ستتم متابعة المشاريع المزمع إقامتها وفق الخطط الموضوعة وإجراء تقييم دوري ومستمر لما يتم إنجازه”.

من جانبه لفت وزير التعليم العالي الدكتور عاطف نداف إلى أن “أهالي دير الزور الذين صمدوا يستحقون كل الاهتمام وتوفير كل المستلزمات  والاحتياجات ويجب التركيز على عودة الكوادر إلى المدينة للمساهمة في انطلاق مسيرة إعادة الإعمار وتقديم الاحتياجات لكل مؤسسة للإقلاع بعملها”.

وتركزت مداخلات الحضور حول ضرورة تقديم الدعم اللازم للمدينة وإعادة النظر بقرار إلزام كل العاملين المكلفين خارج المحافظة بالعودة إلى دير الزور بداية العام القادم والاكتفاء بالكوادر التي تحتاجها المحافظة لأن أحياء المدينة لا تستوعب هذه الأعداد من العاملين والاهتمام بالجانب الفكري والعلمي ولا سيما الأهالي الذين كانوا يعيشون ضمن مناطق سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي ودعم المحافظة بالأجهزة الطبية وسيارات الإسعاف والإسراع بإعادة الكهرباء إلى دير الزور وإعادة الأهالي في الريف الشرقي للمحافظة إلى قراهم لإعادة عجلة الإنتاج الزراعي ومنح القروض للمشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر.

حضر الاجتماع أمين فرع دير الزور لحزب البعث العربي الاشتراكي ساهر الصكر وأعضاء قيادة الفرع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*