الأخبار خاص nuss .. جامعة دمشق تحدد بدء مفاضلة المفتوح || تمديد فترة التقدم لمفاضلة التعليم الموازي للثانويات المهنية || جامعة طرطوس تنفض الغبار عن بناها التحتية || تسوية أوضاع طلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة منذ 2011 || اختتام دورة التحرير الإعلامي لفروع حماة وإدلب والرقة || صدور تعليمات القيد والقبول في المعاهد التقانية لمفاضلة ملء الشواغر || إعلان أسماء الدفعة الرابعة من الطلاب المقبولين في المنح الدراسية الهندية || “الكليات العلمية، والبعد الجغرافي” أهم الأسس المعتمدة للسكن في جامعة تشرين || جامعة الجزيرة الخاصة تحتفي بطلبتها الجدد والقدامى || إجراء الجلسة الأولى للامتحان الطبي الموحد لكليات الطب البشري || هل تنجح وزارة التعليم العالي في تحسين ترتيب الجامعات السورية؟! || تمديد التسجيل في مجمع التدريب المهني بحمص || الخريجون .. أمل بالعمل ولكن أين العدالة؟! || “شحنة” أمل لرواد الأعمال الشباب .. متى تترجم الأقوال إلى أفعال؟! || التعليم العالي تصدر نتائج المفاضلة العامة للثانويات المهنية || تنويه هام || إلى متى تبقى مهارات الطالب ورغبته الحقيقية بعيدة عن اهتمام وزارة التعليم العالي؟!!! || سكن مجاني لأبناء الشهداء بجامعة البعث وإسكان أبناء العسكريين حتى لو كانوا راسبين || إطلاق مشروع دعم الخريجين الجدد.. خطوة نأمل أن يكتب لها النجاح || إعلان أسماء الناجحين باختبارات القبول بمعاهد التربية الرياضية ||

تساؤلات الطلبة متى تلقى الصدى المناسب عند أصحاب القرار؟

في كل لقاء طلابي مع المعنيين في شؤون التعليم العالي سواء على مستوى القسم أو الكلية أو حتى الجامعة ككل تكثر التساؤلات والمداخلات، بل والشكوى من المعاناة داخل الجامعات، التي تشير بوضوح إلى مكامن الخلل في المفاصل الإدارية في الكليات والمعاهد التقانية والتي بمجملها تعرقل الحياة الجامعية للطالب، كما تبرز بوضوح المطالبة بضرورة محاسبة المخطئين حتى لا يكون الطالب هو الحلقة الأضعف، وكثيراً ما تتم الإشارة إلى تمرد بعض الجامعات الخاصة على قوانين وأنظمة إحداثها من خلال رفع الأقساط خلافاً للقوانين والأنظمة وفرض الغرامات على الطلبة وافتتاح كليات دون موافقة الوزارة او علمها، عدا عن عن المطالبة بتفعيل حضور ممثلو الوزارة في مجالس الجامعات الخاصة والحد من سيطرة الملّاك وتدخلهم في الأمور العلمية وهذا يحدث في أكثر من جامعة التي بعضها يهتم بالربح أكثر من اهتمامه بالسوية العلمية، علماً أننا اليوم أحوج من أي وقت مضى إلى منتج علمي بمواصفات عالية يكون سلاحنا الأقوى في المرحلة المقبلة التي ستلعب الجامعات دوراً مهماً فيها إلى جانب القطاعات الأخرى!!.

ودائماً لطلبة الدراسات العليا وضع خاص، فهؤلاء حسب قناعتهم تعرضوا للكثير من الظلم، لجهة اختيار المشرف والتعامل مع البحث، بمعنى لا توجد عدالة بخصوص ذلك!.

أمام ذلك نسأل: متى تلقى تلك المطالب الصدى المناسب عند أصحاب القرار؟، سؤال من الضروري طرحه مع بداية العام الجديد التي تكون فيه الهمم قوية ومتحفزة للعمل بشكل جدّي!.

Nuss.sy

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*