الأخبار تثبيت العاملين المؤقتين على جدول أعمال الحكومة || بمشاركة فرع اتحاد الطلبة بالسويداء حملة نظافة في السويداء بمناسبة اليوم العالمي للبيئة || 15 دولة تثبت مشاركتها في معرض دمشق الدولي حتى الآن || اختتام دورة الحوار التلفزيوني لطلبة السويداء .. مستويات واعدة تبشر بالخير || الاجتماع الدوري لهيئة مكتب التعليم الخاص يؤكد على التنافسية والتشاركية في العمل .. سليمان : كونوا أكثر قرباً من الطلبة || دعوة المقبولين بوظيفة معيد في جامعة دمشق لاستكمال ثبوتيات التعيين || فرق جامعة البعث تستكمل استعداداتها لخوض المسابقة البرمجية الوطنية || العفو الدولية: هجمات التحالف الذي تقوده واشنطن على الرقة ترقى إلى جرائم حرب || منح هندية للمرحلة الجامعية الاولى والدراسات العليا “ || رفع معدلات القبول في الجامعات الخاصة بنسبة 3 بالمئة بدءاً من العام الدراسي المقبل || الاختباء وراء الأحداث لتبرير الضعف!! || طلبة الدراسات العليا بانتظار العنوان على أحر من الجمر!! || الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بزيادة قدرها 20 بالمئة من المعاش التقاعدي إلى المعاشات التقاعدية للعسكريين || الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بزيادة رواتب العسكريين بنسبة 30 بالمئة من مجموع الراتب بعد إضافة التعويض المعيشي إلى الراتب المقطوع || فرح الحجلي .. شابة سورية تتصدر خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت || مجلس الوزراء.. مليار ليرة دعم إضافي للتوسع في برنامج الزراعات الأسرية || بدء الامتحانات بجامعة دمشق .. هل يستمر مسلسل تدني نسب النجاح؟!! || المعلم: سورية دولة ذات سيادة وستتعاون مع من تشاء لمكافحة الإرهاب || تكريم للطلبة السوريين المتفوقين بمصر .. وعزم بالعودة إلى أرض الوطن || الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة روسيا اليوم: سنحرر كل جزء من سورية وعلى الأمريكيين أن يغادروا وسيغادرون.. “إسرائيل” تشعر بالهلع لأنها تفقد أعزاءها من “النصرة” و”داعش” ||

تساؤلات الطلبة متى تلقى الصدى المناسب عند أصحاب القرار؟

في كل لقاء طلابي مع المعنيين في شؤون التعليم العالي سواء على مستوى القسم أو الكلية أو حتى الجامعة ككل تكثر التساؤلات والمداخلات، بل والشكوى من المعاناة داخل الجامعات، التي تشير بوضوح إلى مكامن الخلل في المفاصل الإدارية في الكليات والمعاهد التقانية والتي بمجملها تعرقل الحياة الجامعية للطالب، كما تبرز بوضوح المطالبة بضرورة محاسبة المخطئين حتى لا يكون الطالب هو الحلقة الأضعف، وكثيراً ما تتم الإشارة إلى تمرد بعض الجامعات الخاصة على قوانين وأنظمة إحداثها من خلال رفع الأقساط خلافاً للقوانين والأنظمة وفرض الغرامات على الطلبة وافتتاح كليات دون موافقة الوزارة او علمها، عدا عن عن المطالبة بتفعيل حضور ممثلو الوزارة في مجالس الجامعات الخاصة والحد من سيطرة الملّاك وتدخلهم في الأمور العلمية وهذا يحدث في أكثر من جامعة التي بعضها يهتم بالربح أكثر من اهتمامه بالسوية العلمية، علماً أننا اليوم أحوج من أي وقت مضى إلى منتج علمي بمواصفات عالية يكون سلاحنا الأقوى في المرحلة المقبلة التي ستلعب الجامعات دوراً مهماً فيها إلى جانب القطاعات الأخرى!!.

ودائماً لطلبة الدراسات العليا وضع خاص، فهؤلاء حسب قناعتهم تعرضوا للكثير من الظلم، لجهة اختيار المشرف والتعامل مع البحث، بمعنى لا توجد عدالة بخصوص ذلك!.

أمام ذلك نسأل: متى تلقى تلك المطالب الصدى المناسب عند أصحاب القرار؟، سؤال من الضروري طرحه مع بداية العام الجديد التي تكون فيه الهمم قوية ومتحفزة للعمل بشكل جدّي!.

Nuss.sy

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*