الأخبار طلبة جامعة الشهباء الخاصة يحتفلون بذكرى الجلاء || جامعة دمشق تحدد مواعيد مقابلة الفحص الصحي للخريجين الأوائل تمهيدا لتعيينهم بوظيفة معيد || ” سورية قهرت جبروتكم ” وقفة تأييد ودعم لجيشنا الباسل في جامعة الوادي الخاصة || فرع الجامعة الدولية الخاصة يؤكد على الحضور الفاعل للهيئات الإدارية برؤى وأفكار جديدة || الطلبة على خطى يوم الجلاء .. صامدون منتصرون || “سورية عصية على الأعداء ” وقفة تضامنية لطلبة الجامعة العربية الدولية || في ذكرى الجلاء : السوريون يعيدون كتابة التاريخ مجددا ويخوضون معركة الشرف والكرامة || طلبتنا في كوبا يشاركون بوقفة تضامنية مع سورية في وجه العدوان الثلاثي || في ساحة الأمويين.. أعلام ترفرف.. وحناجر تهتف.. وفرحة النصر في أبهى حلة || فرع قبرص للاتحاد يشارك مع الفعاليات السياسية القبرصية في الوقفة التضامنية لإدانة العدوان الثلاثي || طلبة الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا: صواريخ العدوان الغاشم لم ولن ترهبنا || دورة إعلامية لطلبة السويداء بمشاركة نحو /80/ طالباً وطالبة || طلبة جامعة تشرين : فخورون بتصدي دفاعاتنا الجوية للعدوان الثلاثي || المنظمات الطلابية العربية بجامعة حلب تدين العدوان الثلاثي : سنبقى في خندق الدفاع الأول مع أهلنا في سورية || طلبة القنيطرة ينظمون حملة تبرع بالدم دعما لجرحى الجيش || مجلس الشعب: العدوان الثلاثي على سورية انتهاك للقانون وتهديد للسلم والأمن الدوليين || الرئيس الأسد يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس روحاني: العدوان لن يزيد الشعب السوري إلا تصميماً على الاستمرار في محاربة وسحق الإرهاب || طلبتنا في هنغاريا: العدوان الثلاثي الغاشم يشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي || طلبة سورية في رومانيا: عدوانهم السافر يهدف للتغطية على الهزائم التي لحقت بأدواتهم || الطلبة السوريون في كوبا يدينون بشدة العدوان الثلاثي على وطنهم ||

عقول مهمّشة تعاني من الاغتراب!!

يبدو أن هناك العديد من الأسباب أو الدوافع وراء اتجاه الشباب لاتباع الموضة، وتقليد الفنانات والفنانين واللاعبين، أبرزها عدم الثقة بالنفس، وضعف الشخصية الذي يجعله دائماً يشعر بالنقص، على عكس الاعتزاز بالنفس والثقة العالية التي تجعل الشاب أو الفتاة وأي إنسان محط إعجاب الآخرين به، ناهيك عن أن هذا السلوك مرتبط بمرحلة عمرية معينة، إذ إن المراهقين غالباً ما تكون لديهم الرغبة في التقليد والاقتداء بسلوك المشاهير، ولا ننسى أيضاً الرسائل المبعوثة من خلال وسائل الإعلام التي بدورها تثير هوس تقليد المشاهير، فمع انتشار وسائل الإعلام، والأنترنت، ازداد الانفتاح على المجتمعات الأخرى، وأصبح من السهل متابعة الموضة والجديد منها، وقد تروق فكرة لأي متصفح ليجد نفسه في موقع التنفيذ دون الرجوع إلى واقع حياته، وخصوصية شخصيته، وهنا يبدأ دور البيئة الاجتماعية من الأسرة، والمدرسة، وغيرهما في مراقبة أولادهم، والحرص على تربية أبنائهم على أهمية الحفاظ على المظهر اللائق اجتماعياً، وأخلاقياً، والذي يتماشى مع تقاليدنا، كما أن التقليد الأعمى من دون وعي يؤدي لضياع الشخصية، لأن هذا الهوس يؤدي لقلة التحصيل العلمي بشكل عام، وخلق أجيال ضعيفة الشخصية، وذات عقول مهمّشة تعاني من اغتراب نفسي واجتماعي!.

كان الله بعون شباب هذا الجيل!.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*