الأخبار رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي ||
عــاجــل : رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان

مسلسل الوعود المعسولة مستمراً في العرض بوزارة التعليم العالي والفرجة ببلاش !!

وصل الطلبة الدارسون في الخارج إلى قناعة أن وزارة التعليم العالي غير متحمسة لتحقيق مطالبهم المشروعة ، فهم عاشوا على وعودها المعسولة طوال السنوات الماضية ، ولم تف بواحد منها رغم ما كانت تدعيه من حرص على مصالحهم !

فقانون البعثات العلمية ونظامه المالي ما يزالان مجمدين ، في ظل وجود كلام عن نية الوزارة بتعديل التعديلات التي أقرتها اللجنة المختصة  وهذا برأي الطلبة محاولة للالتفاف على حقوقهم التي كفلها لهم القانون ، ولو التزمت الوزارة بوعودها السابقة لما وصل الأمر إلى هذا الحد ، فعلى الورق هو جاهز منذ أكثر من سنة ، فلمصلحة من تجميد القانون ، يسأل الطلبة ؟؟

وذات الأمر ينطبق على  مديرية الإشراف الضائعة في الوزارة بفعل فاعل ، حيث فقد أثرها منذ /2 /5/ 2009 / تاريخ إعلان الوزارة عن إلغائها ، هذا القرار كان كالضربة الصاعقة على رؤوس الطلبة الموضعين تحت الإشراف ، حيث أوقعهتم في إرباكات كثير ة عندما فقدوا أهم مديرية كانت تتابع أوضاعهم الدراسية من تجديد جوازات السفر ، و التأجيل عن خدمة العلم ، و وعدم معرفة مكان دراستهم وصلاحية الشهادات والجامعات التي يدرسون فيها وغيرها من القضايا الأخرى ، فمالحكمة من إلغاء هذه المديرية؟

من جانب آخر تبرز مع مطلع كل عام دراسي مشكلة تأخر رواتب الموفدين التي في كل مرة تصل إلى حائط مسدود ، رغم عشرات الاجتماعات التي تخرج بقرارات و مقترحات ، و” لكن ” للأسف تبقى حبراً على ورق لغياب التنسيق بين الجهات صاحبة العلاقة ، المعلوم لها أن الرواتب تتأخر إلى أكثر من ستة أشهر، فأي حياة جامعية واجتماعية هذه التي سيعيشها الطالب في بلدان الإيفاد التي تشهد موجة غلاء مذهلة ؟

” على ذمة الطلبة هناك إنّ في الموضوع ! ” في إشارة منهم للمستفيدين من تأخر وصول الرواتب لحدود السنة ؟

وفي سياق متصل ما زال الطلاب الدارسون في الخارج ينتظرون الموافقة على تشمليهم بالاستفادة من ميزات مصرف التسليف الطلابي أثناء مدة دراستهم خارج الوطن ” آخر المعلومات تفيد أن هناك “حلحلة ” واحتمال الموافقة قائم وفق شروط مناسبة سيتم الاتفاق عليها  ” يشار إلى وجود اقتراح من الاتحاد الوطني لطلبة سورية بتعديل المادة (3) من المرسوم الخاص بمصرف التسليف الطلابي لتصبح ( تهدف الهيئة إلى مساعدة المكتتبين من الطلاب الدارسين داخل القطر وخارجه من خلال منحهم إعانات وقروضاً نقديـة ) .

ولا تتوقف مشكلات الدارسين في الخارج مع الوزارة عند هذا الحد ، فحكاية افتتاح البيت السوري في الخارج ما زالت قائمة دون الوصول إلى نتيجة بالرغم من إلحاح الطلبة على ذلك ، وخاصة في دول الاغتراب التي تتواجد فيها أعداد كبيرة من طلابنا ، البيت في حال افتتاحه سيكون بمثابة الملاذ الآمان للطلبة فضلاً عن كونه تجمعاً لتنمية الثقافة الوطنية بمختلف مجالاتها.

وهناك مطالبة قديمة جديدة  بإحداث صندوق للطوارئ في بلدان الإيفاد يقدم العون للطلبة  في حال تعرضهم للأزمات والظروف الطارئة.

هي بلا شك مطالب مشروعة ، فهل يطول انتظارها ويبطل مفعولها ويدخل الطلبة في فخ الوعود من جديد ؟

سؤال كل طالب يدرس في الخارج .

nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :