الأخبار قبل المفاضلة الجامعية وجهة نظر ما رأيكم بها؟! || رسائل ماجستير ودكتوراه على طريقة ” القص واللصق ” وأساتذة الجامعة يستغربون سر هذا التساهل!!! || اليازجي يعد المواطنين بشواطئ مفتوحة ومجانية || هام جداً لطلاب الثانوية العامة قبل الامتحان! || الجيش يتصدى لهجوم إرهابيين من تنظيم داعش على نقاط عسكرية بريف الميادين || تعيين 133 معلم صف ملتزما من خريجي كليات التربية || دعوة للمرشحين للمنح المقدمة من روسيا للتقدم للامتحان || عشرات المعيدين مبعدين من قوائم الماجستير والدكتوراه ومعايير اللجان غامضة؟! || العلم الوطني يرفرف في مخيم اليرموك والحجر الأسود بعد تحريرهما من الإرهاب || طبيب سوري يحصل على لقب بروفيسور في جراحة العيون بموسكو || من جديد مشاكل الامتحان الطبي الموحد تطفو على السطح … صار “بدها” حل و هذا ما يريده الطلبة!! || وتيرة عالية وجيدة في صيانة الكليات المتضررة من الإرهاب في الحسكة || تمهيدا لإعلان منطقة جنوب دمشق خالية من الإرهاب .. وحدات الاقتحام في الجيش تطبق على فلول الإرهابيين وتلاحقهم في حي الحجر الأسود || طلبة المعاهد التقانية يريدون أكثر من الـ 10% ولا يؤمنون بالنوايا!! || طالبات المعهد الرياضي للمعلمات بحلب يتعلمن دروس السباحة بالفيديو!! || الجيش يتقدم في الحجر الأسود ويحرر كتل أبنية على اتجاه شارع العروبة وجامع الوسيم || فرع قبرص يعقد مؤتمره السنوي: الاولوية لإقتلاع الإرهاب || انصفوا طلبة الدراسات العليا .. المدة الزمنية ليست في صالحهم! || قمة سورية روسية في سوتشي.. الرئيس الأسد: ساحة الإرهابيين أصبحت أصغر بكثير وهناك دول لا ترغب بأن ترى الاستقرار كاملاً في سورية.. الرئيس بوتين: لابد من سحب كل القوات الأجنبية من الأراضي السورية || سؤال ساخن: لماذا لا يُدرس أي قرار بعناية قبل إصداره؟! ||

هل تلتقط وزارة التعليم العالي إشارات الخطر جرّاء استمرار نزيف الأساتذة ؟!

بينت نتائج الدراسة التي أعدها المعهد الوطني للإدارة العامة حول الآثار السلبية جراء هجرة ونزوح الكوادر الوطنية على أداء قطاعات الصحة والتربية والتعليم العالي، أن هناك تناقص في الأعداد الإجمالية لأعضاء الهيئة التعليمية والفنية في الجامعات السورية، مع تركز النقص في أعداد أعضاء الهيئة التعليمية والفنية للكليات النظرية، وبأن أكثر الجامعات تأثراً بالنقص الإجمالي هما جامعتا دمشق والبعث، حيث تركز الانخفاض في الكليات النظرية بشكل يفوق الانخفاض بالكليات التطبيقية، وأشارت الدراسة التي نشرت صحيفة “تشرين” جزءاً منها إلى ظهور “مشكلة توزع أعضاء الهيئتين التدريسية والفنية في الكليات النظرية حيث ازدادت في جامعتي حلب والفرات، ونقصت في بقية الجامعات، وقد تركز الانخفاض بالمجمل على الذكور في جميع الدرجات العلمية وفي الكليات التطبيقية والنظرية وفي كل الجامعات، في حين كان التناقص في أعداد أعضاء الهيئتين الفنية والتدريسية الإناث صغيراً مقارنة مع الذكور، أما بالنسبة للمراتب العلمية لأعضاء الهيئة التعليمية فكانت مرتبة أستاذ وأستاذ مساعد الأكثر تأثراً في الانخفاض وخاصة في جامعة دمشق والكليات النظرية، ووجدت الدراسة من خلال رصد حركة الكوادر أن جامعتي دمشق وحلب الأكثر تضرراً بتسرب أعضاء الهيئة التعليمية حيث شكلت نسبة النقص لأسباب: «بحكم المستقيل، مستقيل، تقاعد، ندب، إعارة، إجازة من دون أجر» (حتى عام) 2016 (من الإجمالي) 43,43 %( في جامعة دمشق)، و 45,48 %( في جامعة حلب)، أما بالنسبة للمشافي التعليمية فتبين انخفاض في أعداد الأطر من أطباء هيئة تدريسية، أطباء متعاقدين وعلى الملاك، ممرضين وخصوصاً في حلب على حساب الزيادة في كل من اللاذقية ودمشق، وهذه النتائج في مجملها تدل على وجود مشكلة نقص في العدد وسوء في التوزع ومشكلة في النوعية والمراتب العلمية للكوادر في قطاع التعليم العالي”.

كلنا أمل أن تلتقط وزارة التعليم العالي إشارات الخطر القادمة من دراسة المعهد المذكور، وتقوم بالإجراءات المناسبة لوقف نزيف هجرة الكفاءات، في مرحلة قادمة صعبة تحتاج إلى استنفار كل الجهود.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*