الأخبار بمشاركة فرع اتحاد الطلبة بالسويداء حملة نظافة في السويداء بمناسبة اليوم العالمي للبيئة || 15 دولة تثبت مشاركتها في معرض دمشق الدولي حتى الآن || اختتام دورة الحوار التلفزيوني لطلبة السويداء .. مستويات واعدة تبشر بالخير || الاجتماع الدوري لهيئة مكتب التعليم الخاص يؤكد على التنافسية والتشاركية في العمل .. سليمان : كونوا أكثر قرباً من الطلبة || دعوة المقبولين بوظيفة معيد في جامعة دمشق لاستكمال ثبوتيات التعيين || فرق جامعة البعث تستكمل استعداداتها لخوض المسابقة البرمجية الوطنية || العفو الدولية: هجمات التحالف الذي تقوده واشنطن على الرقة ترقى إلى جرائم حرب || منح هندية للمرحلة الجامعية الاولى والدراسات العليا “ || رفع معدلات القبول في الجامعات الخاصة بنسبة 3 بالمئة بدءاً من العام الدراسي المقبل || الاختباء وراء الأحداث لتبرير الضعف!! || طلبة الدراسات العليا بانتظار العنوان على أحر من الجمر!! || الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بزيادة قدرها 20 بالمئة من المعاش التقاعدي إلى المعاشات التقاعدية للعسكريين || الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بزيادة رواتب العسكريين بنسبة 30 بالمئة من مجموع الراتب بعد إضافة التعويض المعيشي إلى الراتب المقطوع || فرح الحجلي .. شابة سورية تتصدر خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت || مجلس الوزراء.. مليار ليرة دعم إضافي للتوسع في برنامج الزراعات الأسرية || بدء الامتحانات بجامعة دمشق .. هل يستمر مسلسل تدني نسب النجاح؟!! || المعلم: سورية دولة ذات سيادة وستتعاون مع من تشاء لمكافحة الإرهاب || تكريم للطلبة السوريين المتفوقين بمصر .. وعزم بالعودة إلى أرض الوطن || الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة روسيا اليوم: سنحرر كل جزء من سورية وعلى الأمريكيين أن يغادروا وسيغادرون.. “إسرائيل” تشعر بالهلع لأنها تفقد أعزاءها من “النصرة” و”داعش” || لافروف: تمثيليات مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية تأتي في إطار حملة استهدافها ||

إلى متى تهميش الكفاءات وأصحاب الخبرة في مؤسساتنا التعليمية؟!

ليس سراً  أن الكفاءات الشابة وأصحاب الخبرة في جامعاتنا يعانون بشكل واضح من الإقصاء والتهميش، رغم حاجتنا الماسة لهم في السابق والحاضر والمستقبل!.

أهل الشأن يحملون المسؤولية للأسباب التالية: ( التوسع الكمي غير المدروس في نظام التعليم وعدم توفر فرص العمل المناسبة لمستواهم العلمي والمهني)، وبهذا الخصوص نشرت صحيفة تشرين تحقيقاً موسعا حول نزيف الكفاءات أبرزت فيه وجود عوامل أخرى مثل “وجود بعض القوانين والتشريعات إضافة إلى البيروقراطية والفساد الإداري وتضييق الحريات على العقول العلمية المبدعة وهو الأمر الذي يؤدي إلى شعور أصحاب الخبرات والكفاءات والشهادات بالغربة في أوطانهم ما يضطرهم للبحث عن ملاذ  يوفر لهم كل الأدوات والمتطلبات لتحقيق طموحهم العلمي والمهني”، وبيّن التحقيق أن العائد على التعليم يلعب دوراً أيضاً بهجرة الكفاءات الجامعية “إذ يعاني أصحاب الشهادات العليا من انخفاض مستوى الدخل، ففي الوقت الذي يتقاضى فيه العالم أو المفكر أجراً لا يتجاوز حد الكفاف، يجد أن الأشخاص غير المؤهلين أو الذين لا يمتلكون المؤهلات العلمية العليا يحققون دخلاً أفضل من دخله”، وهذا بلا شك انعكس بشكل سلبي على جودة مخرجات التعليم في مختلف الجامعات السورية التي تخرّج فيها كوادر مشهود لها بالكفاءة أينما حلت في العالم، فإلى متى يتم تهميش أصحاب الكفاءات؟، نعتقد أنه آن الأوان لوقف النزيف ضماناً للمستقبل الزاهر، وخاصة أننا مقبلون على مرحلة إعادة الاعمار التي نحتاج فيها لجهود الجميع ..!!

Nuss.sy

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*