الأخبار بمشاركة فرع اتحاد الطلبة بالسويداء حملة نظافة في السويداء بمناسبة اليوم العالمي للبيئة || 15 دولة تثبت مشاركتها في معرض دمشق الدولي حتى الآن || اختتام دورة الحوار التلفزيوني لطلبة السويداء .. مستويات واعدة تبشر بالخير || الاجتماع الدوري لهيئة مكتب التعليم الخاص يؤكد على التنافسية والتشاركية في العمل .. سليمان : كونوا أكثر قرباً من الطلبة || دعوة المقبولين بوظيفة معيد في جامعة دمشق لاستكمال ثبوتيات التعيين || فرق جامعة البعث تستكمل استعداداتها لخوض المسابقة البرمجية الوطنية || العفو الدولية: هجمات التحالف الذي تقوده واشنطن على الرقة ترقى إلى جرائم حرب || منح هندية للمرحلة الجامعية الاولى والدراسات العليا “ || رفع معدلات القبول في الجامعات الخاصة بنسبة 3 بالمئة بدءاً من العام الدراسي المقبل || الاختباء وراء الأحداث لتبرير الضعف!! || طلبة الدراسات العليا بانتظار العنوان على أحر من الجمر!! || الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بزيادة قدرها 20 بالمئة من المعاش التقاعدي إلى المعاشات التقاعدية للعسكريين || الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بزيادة رواتب العسكريين بنسبة 30 بالمئة من مجموع الراتب بعد إضافة التعويض المعيشي إلى الراتب المقطوع || فرح الحجلي .. شابة سورية تتصدر خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت || مجلس الوزراء.. مليار ليرة دعم إضافي للتوسع في برنامج الزراعات الأسرية || بدء الامتحانات بجامعة دمشق .. هل يستمر مسلسل تدني نسب النجاح؟!! || المعلم: سورية دولة ذات سيادة وستتعاون مع من تشاء لمكافحة الإرهاب || تكريم للطلبة السوريين المتفوقين بمصر .. وعزم بالعودة إلى أرض الوطن || الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة روسيا اليوم: سنحرر كل جزء من سورية وعلى الأمريكيين أن يغادروا وسيغادرون.. “إسرائيل” تشعر بالهلع لأنها تفقد أعزاءها من “النصرة” و”داعش” || لافروف: تمثيليات مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية تأتي في إطار حملة استهدافها ||

ردوا على مطالب الطلبة .. شكاوى تتكرر وردود تعلّق على شماعة الأزمة!!

يتأسف أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا والمرحلة الجامعية الأولى، أن تتكرر مطالبهم كل عام خلال المؤتمرات الطلابية في الجامعات السورية والمعاهد التقانية دون أن تجد من يرد عليها!!.

لا شك أن ذلك دليلاً على أن  تلك المطالب لم تصل إلى الجهات التنفيذية سواء في وزارة التعليم العالي أو الجامعات!!، فكم مرة تمت المطالبة بضرورة تطوير الكتاب الجامعي ليكون كتاباً مرجعياً قادراً على تلبية ما يريده ويحتاجه طلبة الجامعات، لكن للأسف بقي الكتاب ضحلاً بمعلوماته وفقيراً بأفكاره، فكانت “النوت” بحضورها الكثيف هي البديل رغم أنها تشوه أفكار الأساتذة!، وكم مرة صرخ طلبة الجامعة في الكليات الطبية وغيرها بإلغاء الامتحان الوطني كشرط للتخرج، معتبرين إياه عائقاً أمام تحصيلهم العلمي، وغير عادلاً لأنه يقيس تعب خمس سنوات بامتحان واحد لا يراعي ظروف الطلبة ولا يتناسب مع مضمون المناهج!. ولم يكن تطوير معايير القبول الجامعي بعيداً عم مداخلات المؤتمرين، فألم البيت السوري منها مستمر طالما لا توحي بالمصداقية والعدالة على مدار العقود الماضية من اعتماد المفاضلة الجامعية، فإلى متى تبقى الدرجات تتحكم برغبات الطلبة؟، سؤال دائماً ما تضج به قاعات المؤتمرات الطلابية على أمل تحقيق الأماني المثلجة!، ودائماً لأنين المعاهد التقانية حصة من المطالب، ولشجون وهموم البحث العلمي وقفة مطولة على أمل أن تدب الروح في أبحاثة المكدسة على الرفوف رغم أهميتها وضرورتها في دعم التنمية!.

بالمختصر، نريد للمؤتمرات أن تأخذ حقها بالتنفيذ العملي للمداخلات والمقترحات البناءة، فاليوم من حق طلبة الجامعات وأساتذتها أي يكون طموحهم “لحد السما” بوجود جامعات سورية عصرية، وأن يطالبوا بمحاسبة ومساءلة من يستهتر بحقوقهم ومصالحهم العلمية، خاصة وأن تلك المؤتمرات  تشير بوضوح إلى الكثير من نقاط الضعف والخلل في مفاصل العملية التعليمية بشقها العلمي والإداري، وتقدم رؤى ذات جدوى وفاعلية على المدى القريب والبعيد، فلماذا لا يتم الأخذ بها طالما تعبر عن النبض الحقيقي للواقع الجامعي بجناحيه الطلبة والأساتذة؟

نعتقد أنه آن الأوان أن تُؤخذ الأمور على محمل الجد فالجامعات بعد النزيف الكبير بكوادرها نتيجة ظروف الحرب التي يعلق المعنيون تعثرهم عليها، جامعاتنا لم تعد قادرة على التحمل، فهي تحتاج لهمم قوية وإدارات ناجحة تقود الدفة إلى حجز مقعد أو مركز علمي متميز لمؤسساتنا التعليمة بعد أن انخفض ترتيبها بشكل ملحوظ وهذا بلا شك أمر مؤلم لا بد من وصف الدواء الشافي له!

غسان فطوم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*