الأخبار امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! || دكتور في كلية الهندسة الميكانيكية بجامعة حلب يتحدى الطلبة والجامعة لم تتخذ أي إجراء!! || طلبة السويداء: آن الأوان لحل “معضلة كلية الآداب” وإطفاء “نار” الأسعار في معهد التربية الفنية ورفع مكافآت طلبة التمريض || فرع جامعة الفرات بالحسكة يحدد موعد اختبار المقدرة اللغوية للقيد بالماجستير || التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها || منح الطلاب الذين أنهوا مقررات الماجستير منذ 2015 فرصة إضافية للتسجيل في الرسالة || وقفات احتجاجية لطلبة سورية وجالياتها حول العالم للدعوة لفك الحصار الاقتصادي || جامعة حماة تصدر نتائج اختبار قيد اللغة الأجنبية في درجة الماجستير || هيئة مكتب التعليم الخاص تؤكد على أهمية إنجاح الانتخابات الطلابية نقابياً وأكاديمياً || الحادي عشر من الجاري موعداً لانتخابات السنوات والأقسام .. فرصة للتقييم والارتقاء نحو الأفضل || فرصة للذين لم يتقدموا سابقاً إلى مفاضلة الثانويات المهنية || إعلان نتائج اختبارات الترشح لامتحان شهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة || المشاركون في اجتماعات مجلس السلم العالمي يزورون صرح الجندي المجهول .. إكليل ورد وكلمات تضامن مع سورية || صدور نتائج الامتحان الطبي الموحد لطلاب كليات الطب البشري || العلاقة بين الطالب الجامعي وأستاذه .. حبل الود يكاد ينقطع والسبب ..!! || النوايا وحدها لا تكفي في تحسين ترتيب جامعاتنا! || هل الدكتور في الجامعة يتقصد ترسيب الطالب .. الحالات كثيرة والإجراءات الرادعة خجولة؟!! ||

أعضاء مجلس الشعب يطالبون بمراقبة المناهج في الجامعات الخاصة وتقديم شرح حول ما يشاع عن تراجع تصنيف الجامعات السورية

حضرت الكثير من القضايا العلمية في جامعاتنا  الحكومية والخاصة ومعاهدنا التقانية والهموم والشكاوى الطلابية في جلسة مجلس الشعب الثامنة عشرة من الدورة العادية السادسة للدور التشريعي الثاني المنعقدة برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس والتي خصصت لمناقشة أداء وخطة وزارة التعليم العالي والقضايا المتصلة بعملها.

ضرورات وإجراءات

أولى مطالب الأعضاء كانت حول ضرورة بمراقبة المناهج في الجامعات الخاصة للمحافظة على السوية العلمية للخريجين وتبسيط إجراءات التسجيل في التعليم المفتوح بهدف فتح الباب واسعا لأكبر شريحة ممكنة للتعليم داعين إلى تقديم شرح حول ما يشاع عن تراجع تصنيف الجامعات السورية في التصنيف العالمي.

وأكد أعضاء المجلس أهمية الاعتماد على الخبرات الوطنية وتحديدا فئة المهندسين للمساهمة في إعادة الإعمار وتفعيل سبل الوصول إلى التميز والإبداع وإيلاء المشافي التابعة لوزارة التعليم العالي اهتماما أكبر لجهة رفدها بالأجهزة الطبية الحديثة وإصلاح الأجهزة الموجودة فيها.

واستحوذ موضوع البحث العلمي على اهتمام عدد من أعضاء المجلس لما له من أهمية في عملية التنمية مطالبين بتطبيق مخرجات البحوث العلمية على أرض الواقع واعتماد كل الوزارات عليها لتطوير عملها مؤكدين أهمية التشاركية للبحث العلمي في الجامعات مع القطاع الخاص.

ودعا أعضاء المجلس إلى الاهتمام بشكل أكبر بالسكن الجامعي والأنشطة الطلابية وإقامة وحدات سكنية جديدة وإيجاد فروع علمية جديدة غير تقليدية تتماشى مع الواقع من باب ربط الجامعة بالمجتمع.

خطة ورؤية استراتيجية

وفي معرض رده على  أسئلة السادة الأعضاء أكد وزير التعليم العالي الدكتور عاطف نداف أن الوزارة وضعت خطة ورؤية إستراتيجية يتم العمل عليها ويأتي في مقدمتها تطوير أسس القبول الجامعي وتطبيق السنة التحضيرية على أكبر عدد من الكليات وتطوير مسابقات القبول في كلية الفنون الجميلة والهندسة المعمارية.

وأشار الوزير نداف إلى أن الوزارة تعمل على إحداث أنماط جديدة من التعليم ومنها المسائي الخاص حيث تمت الموافقة المبدئية على هذا المشروع من مجلس الوزراء وهناك فريق يعمل على وضع ضوابط وتعليمات تنفيذية واضحة لهذا المشروع.

وأكد وزير التعليم العالي أنه ستصدر قريبا قرارات حول تصويب مسار التعليم المفتوح وتطويره ليكون متاحا لمن فاتتهم فرصة التعليم وخاصة فيما يتعلق بمواضيع السن والقبول وفترة المكوث والاسعار والمقررات والبرامج التي نحتاجها في سوق العمل.

ربط البحث العلمي بالمجتمع

وأشار الوزير نداف إلى أن العمل جار على ربط خطط البحث العلمي بالتنمية وحاجات المجتمع وقال “بعد صدور مرسوم بتبعية الهيئة العليا للبحث العلمي إلى وزارة التعليم العالي تم العمل على دراسة وإعادة هيكلة البحث العلمي ووضع ملخص عن استراتيجية وسياسة البحث العلمي”.

وبين الوزير نداف أن الوزارة تعمل على إنشاء بنك معلومات مركزي بالإضافة إلى دعم البحوث العملية وعملية التشبيك بين المؤسسات والجامعات مع توجيه دراسات الماجستير والدكتوراه لتكون مرتبطة بحل مشاكل الجامعات وهذه البحوث تم البدء بتمويلها من صندوق البحث العلمي.

وبخصوص التعليم الافتراضي بين وزير التعليم العالي أن الوزارة نفذت ورشة عمل لتطوير وتصويب التعليم في الجامعة الافتراضية وتم اعتماد اللوائح الداخلية في الجامعة والامتحانات مضيفا إنه تم “فتح برامج تدريبية في الجامعة الافتراضية ومثال ذلك المراسلات الالكترونية”.

كما أوضح وزير التعليم العالي أن هناك “برامج أكاديمية جامعية للطلاب المتميزين يختلف نظامها الدراسي عن التقليدي ويحصل الطالب بالتعاون مع مراكز البحوث العلمية على شهادة تختلف عن الشهادة التي تمنح بشكل عام في الجامعة”.

وأكد وزير التعليم العالي أن جميع القضايا والمطالب التي تقدم بها أعضاء مجلس الشعب محل اهتمام الوزارة ويجري العمل على معالجتها وإيجاد الحلول لها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*