الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

طلبة جامعة حلب في تشييع جثامين الشهداء :الوطن سيبقى عصياً على مؤامراتكم، ولن تحصدوا سوى الخذلان

طوال أحد عشر شهراً لم يستطيعوا النيل من صمود شعب حلب المقاوم والرافض لفورتهم ولحريتهم التي يدّعونها..حرية قتل الأرواح البريئة وتخريب المنشآت الحيوية والمرافق العامة والخاصة ، طوال أحد عشر شهراً أرادوا لحلب أن تنتفض على طريقتهم ، فصدتهم بصمود قلعتها الصامدة و أزكمت أنوفهم برائحة صابون الغار الطيبة التي لم يعتادوا عليها ، فاتفق خفافيش الليل أن يغدروا بها ، ففجروا غلهم وحقدهم الأسود ، أهالي حلب يقفون عقبة في وجه المؤامرة التي تحاك ضد سورية ويستنكرون كل ما يجري في سورية ، فبادر غلهم الأعمى بتفجيرين إرهابيين استهدفا مبنى الأمن العسكري في حلب الجديدة ومبنى كتيبة حفظ النظام في العرقوب ليقولوا بأن النظام هو الذي قام بهذه التفجيرات ولكن كان الشعب أوعى من ذالك ، وردا على ذلك تجمع الآلاف من أبناء حلب بكافة أطيافهم بالأمس أمام جامع الإيمان لتشييع جثامين الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن وليعبروا بالصوت والصورة عن تمسكهم بنهج الإصلاح بقيادة الرمز الرئيس الدكتور بشار الأسد وكان لطلبة جامعة حلب حضوراً فاعلاً أرادوا من خلاله أن يؤكدوا الولاء والوفاء للوطن والعهد للشهداء بمتابعة المسيرة حتى النصر على المتربصين شراً والواهمين بإسقاط سورية ، وفيما يلي ما قاله بعض الزملاء الطلبة :

محمد زعزوع : نستنكر هذا العمل الإرهابي الذي عكر صفو الأجواء السائدة في محافظة حلب ولكن لن يزيدنا إلا صمودا وعزيمة على متابعة مسيرة الإصلاح بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد نحو سورية متجددة

محمد قاسم:نحن هنا لتشييع جثامين شهدائنا الأبرار الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن وقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد ، ونقول بكل إصرار وعزيمة شعب حلب ، بل الشعب السوري لن تخيفه سياراتهم المفخخة ..سنبقى صامدون بوجه أكاذيبهم وتضليلهم الإعلامي الذي أسقط القناع عنه ..

محمد فيصل جيلاني : نقول للإرهابيين لن تركع سورية إلا لله .. ولن يهزنا لا تفجير ولاغيره ، نحن أقوياء بوجود قائدنا السيد الرئيس بشار الأسد ، وبإرادة شعبنا الصامد ….

سارة غوري : شهداؤنا الأبرار نحن أقوياء بدمائكم بكرامتنا وعزتنا وسوف نقاوم الإرهاب ونموت شهيداً وراء شهيد فداء للوطن ورمز الوطن القائد بشار الأسد

أنهم طلبة وشباب سورية رضعوا من صدور أمهاتهم حليب العزة والكرامة، فلا خوف على سورية التي تملك هذه الثروة التي تحسد عليها ..عاشت سورية حرة أبية

محمد فاضل

الوحدة الإعلامية – جامعة حلب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :