الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

الطلبة العرب يحيون الجيش العربي السوري: دمشق كانت وستبقى إلى الأبد قلب العروبة النابض

وجه الاتحاد العام للطلبة العرب تحية للجيش العربي السوري البطل احتفاء بانتصاراته الكبيرة في مواجهة التنظيمات الإرهابية والدول الراعية والداعمة للإرهاب.

وقال رئيس الاتحاد العام للطلبة العرب أحمد مبارك الشاطر في كلمة خلال المهرجان الطلابي والشبابي الذي أقيم على مدرج كلية الهندسة المدنية في جامعة دمشق: إن الجيش العربي السوري ليس فقط جيش الجمهورية العربية السورية بل جيش الأمة العربية وهو جيش من كانوا ومازالوا مع سورية العروبة والصمود مؤكدا أن دمشق كانت وستبقى إلى الأبد قلب العروبة النابض.

ولفت عبدا لكريم شرقي رئيس المنظمات الطلابية الفلسطينية إلى أن كل قطرة دم سالت على تراب سورية في مواجهة الإرهاب كانت من أجل فلسطين والقدس وأن العدوان على سورية يتواصل لأنها خيمة المقاومة في المنطقة والداعم الأكبر للقضية الفلسطينية مؤكدا أن انتصار سورية هو انتصار لفلسطين.

ورأى أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد أن هذا المهرجان يعبر عن وفاء جيل الشباب الجامعي العربي لدمشق التي احتضنتهم أيام الدراسة كما تحتضنهم اليوم وهي تواجه أكبر مشروع امبريالي صهيوني في المنطقة مؤكدا أن فصائل المقاومة الفلسطينية تشارك هؤلاء الطلبة وتعبر عن تقديرها وفخرها بانتصارات الجيش العربي السوري.

وفي كلمة المنظمات الطلابية والشبابية اللبنانية قال عيسى نحاس: “جئنا من لبنان الكرامة والمقاومة لنقول نحن مع سورية قائدا وشعبا وجيشا لأنها عنوان كرامتنا وسند مقاومتنا ضد العدوين الصهيوني والإرهابي”.

من جانبه أشار الدكتور معتز القرشي رئيس الاتحاد العام لطلبة اليمن أن طلبة اليمن سيبقون الجنود الأوفياء لسورية وسيقفون يدا بيد معها حتى إعلان النصر على الإرهاب وداعميه.

وأشار الدكتور نضال عمار الأمين العام لاتحاد الطلبة العرب إلى أن طلبة سورية لم يدخروا جهدا للدفاع عن بلدهم وحمايتها وتطوعوا للقتال في الجبهات لمواجهة الارهاب كما عملوا على حماية جامعاتهم ومعاهدهم ولم ينقطعوا يوما عن الدراسة ومتابعة تحصيلهم العلمي لصنع مستقبل وطنهم بالعلم والمعرفة ويسهموا في إعادة إعماره بأفكارهم وإبداعاتهم وتفوقهم.

بدوره لفت العميد حسن سليمان ممثل الإدارة السياسية في الجيش العربي السوري إلى أن رجال قواتنا المسلحة البواسل لبوا نداء الواجب وأرخصوا كل غال في سبيل أن تبقى سورية عزيزة منيعة على أعدائها مستقلة لا تقبل الخضوع أو الارتهان.

وتخلل المهرجان عرض فيلم وثائقي عن بطولات وانتصارات الجيش العربي السوري وتقديم درع الاتحاد العام للطلبة العرب للقائد العام للجيش والقوات المسلحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :