الأخبار قبل المفاضلة الجامعية وجهة نظر ما رأيكم بها؟! || رسائل ماجستير ودكتوراه على طريقة ” القص واللصق ” وأساتذة الجامعة يستغربون سر هذا التساهل!!! || اليازجي يعد المواطنين بشواطئ مفتوحة ومجانية || هام جداً لطلاب الثانوية العامة قبل الامتحان! || الجيش يتصدى لهجوم إرهابيين من تنظيم داعش على نقاط عسكرية بريف الميادين || تعيين 133 معلم صف ملتزما من خريجي كليات التربية || دعوة للمرشحين للمنح المقدمة من روسيا للتقدم للامتحان || عشرات المعيدين مبعدين من قوائم الماجستير والدكتوراه ومعايير اللجان غامضة؟! || العلم الوطني يرفرف في مخيم اليرموك والحجر الأسود بعد تحريرهما من الإرهاب || طبيب سوري يحصل على لقب بروفيسور في جراحة العيون بموسكو || من جديد مشاكل الامتحان الطبي الموحد تطفو على السطح … صار “بدها” حل و هذا ما يريده الطلبة!! || وتيرة عالية وجيدة في صيانة الكليات المتضررة من الإرهاب في الحسكة || تمهيدا لإعلان منطقة جنوب دمشق خالية من الإرهاب .. وحدات الاقتحام في الجيش تطبق على فلول الإرهابيين وتلاحقهم في حي الحجر الأسود || طلبة المعاهد التقانية يريدون أكثر من الـ 10% ولا يؤمنون بالنوايا!! || طالبات المعهد الرياضي للمعلمات بحلب يتعلمن دروس السباحة بالفيديو!! || الجيش يتقدم في الحجر الأسود ويحرر كتل أبنية على اتجاه شارع العروبة وجامع الوسيم || فرع قبرص يعقد مؤتمره السنوي: الاولوية لإقتلاع الإرهاب || انصفوا طلبة الدراسات العليا .. المدة الزمنية ليست في صالحهم! || قمة سورية روسية في سوتشي.. الرئيس الأسد: ساحة الإرهابيين أصبحت أصغر بكثير وهناك دول لا ترغب بأن ترى الاستقرار كاملاً في سورية.. الرئيس بوتين: لابد من سحب كل القوات الأجنبية من الأراضي السورية || سؤال ساخن: لماذا لا يُدرس أي قرار بعناية قبل إصداره؟! ||

في عيدهم .. تحية إجلال وإكبار لأرواح شهداء سورية الأبرار

بدمائهم انتصر الوطن.. بتضحياتهم تصان أرضه وحدوده.. فكانوا مشاعل نور لتبقى سورية عزيزة شامخة.. في الماضي خطوا بمواجهة الاستعمار طريق الخلاص من الاحتلال ويخطون اليوم في مواجهة الإرهاب والتطرف طريق النصر..

وتأتي ذكرى عيد الشهداء لهذا العام مع اقتراب إعلان النصر الكبير بعد نهاية الجيوب الإرهابية بالمحافظات وأريافها من عودة غوطة دمشق الشرقية لأهلها، إلى اتفاق بلدات جنوب دمشق، ومواصلة العمليات العسكرية وتضييق الخناق على إرهابيي مخيم اليرموك وحلفائهم، إلى اتفاق ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي الذي على موعد مع بدء تنفيذه صباح غد لتكون بداية نهاية الوجود الإرهابي في تلك المناطق.. إلى باقي الجبهات التي يواصل رجال الجيش تسجيل انتصاراتهم فيها بالدماء.

وبذلك تكون ذكرى عيد الشهداء هذا العام مختلفة في سورية مطعمة بروعة الانتصار المبارك بدماء الشهداء سواء العسكريين أو المدنيين من ضحايا الاعتداءات الإرهابية.

فتحية إجلال وإكبار لأرواح شهداء سورية الأبرار في ذكرى السادس من أيار، ونعاهدهم على متابعة طريق الشهادة والصمود والدفاع عن سورية حتى تطهير سورية من رجس الإرهاب والإرهابيين وإسقاط مشاريع أسيادهم العدوانية وتحرير الأرض المغتصبة ولتبقى سورية منيعة وعصية على الغزاة والطامعين شامخة بفضل صمود شعبها وبسالة جيشها وحكمة قيادتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*