الأخبار رفع العلم الوطني في بلدة نبع الصخر بريف القنيطرة || تمديد فترة قبول طلبات الاشتراك بالامتحان الوطني لتعادل الشهادات الجامعية غير السورية || تعديل آلية الإيفاد الخارجي في وزارة التعليم العالي || مجلس جامعة طرطوس يوافق على تسوية وضع الطلاب المستنفدين في كلية الاقتصاد و تمديد إيفاد بعض المعيدين الموفدين || المباشرة  بتعيين الناجحين في مسابقة أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات || تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص .. آلية جديدة للتعيين تضمن جودة العملية التعليمية || التربية تصدر الخطة الدرسية للعام الدراسي القادم || تثبيت العاملين المؤقتين على جدول أعمال الحكومة || بمشاركة فرع اتحاد الطلبة بالسويداء حملة نظافة في السويداء بمناسبة اليوم العالمي للبيئة || 15 دولة تثبت مشاركتها في معرض دمشق الدولي حتى الآن || اختتام دورة الحوار التلفزيوني لطلبة السويداء .. مستويات واعدة تبشر بالخير || الاجتماع الدوري لهيئة مكتب التعليم الخاص يؤكد على التنافسية والتشاركية في العمل .. سليمان : كونوا أكثر قرباً من الطلبة || دعوة المقبولين بوظيفة معيد في جامعة دمشق لاستكمال ثبوتيات التعيين || فرق جامعة البعث تستكمل استعداداتها لخوض المسابقة البرمجية الوطنية || العفو الدولية: هجمات التحالف الذي تقوده واشنطن على الرقة ترقى إلى جرائم حرب || منح هندية للمرحلة الجامعية الاولى والدراسات العليا “ || رفع معدلات القبول في الجامعات الخاصة بنسبة 3 بالمئة بدءاً من العام الدراسي المقبل || الاختباء وراء الأحداث لتبرير الضعف!! || طلبة الدراسات العليا بانتظار العنوان على أحر من الجمر!! || الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بزيادة قدرها 20 بالمئة من المعاش التقاعدي إلى المعاشات التقاعدية للعسكريين ||

وزارة التعليم العالي .. بالإمكان أفضل مما كان .. الطلبة يريدون الإنصاف؟!

بعد عدة أشهر على إصدار وزارة التعليم العالي لقرارها الخاص بإلزام شريحة من الطلاب المستنفدين الذين تم فصلهم إلى تغيير قيدهم من عام إلى موازي، عاد القرار المذكور ليتفاعل ويثير ضجة في الشارع الطلابي ويتوجه بسهام النقد التي وصلت إلى حد الاتهام بأن “التعليم العالي” تفرمل وتحبط أمنيات وأحلام الطلبة باستكمال تحصيلهم الدراسي.

نعتقد أن شريحة لا بأس بها ظلمت من هذا القرار الذي لم يراعِ الظروف الراهنة للبلد والوضع المادي السيئ لغالبية الأسر التي تهجرت من بيوتها وخسرت أملاكها، وبذلك أمر طبيعي أن تعجز عن دفع أقساط التعليم الموازي.

حجة الوزارة التي استندت إليها لإصدار هذا القرار وحسب معاون الوزير الدكتور رياض طيفور أنه “من غير المقبول أن تبقى الحكومة تتحمل تكاليف دراسة الطلاب المقصرين وغير المهتمين بتحصيلهم العلمي”.

نعود للقول أن هناك طلاب ظلموا من هذا القرار واتهام الكل بالتقصير والإهمال لا يجوز، هناك ظروف قاهرة منعت الآلاف من الطلبة المهتمين من متابعة دراستهم بشكل طبيعي، لذا من المفروض أن تؤخذ بعين الاعتبار.

نأمل إعادة النظر في القرار لجهة تأجيله وتخفيض الرسوم إلى الحد الذي يمكّن الطلبة من الدفع تقديرا لظروفهم ومنحهم فرصة متابعة دراستهم وهذا مطلب نعتقد بالإمكان تحقيقه.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*