الأخبار جامعة حماة تصدر نتائج اختبار قيد اللغة الأجنبية في درجة الماجستير || هيئة مكتب التعليم الخاص تؤكد على أهمية إنجاح الانتخابات الطلابية نقابياً وأكاديمياً || الحادي عشر من الجاري موعداً لانتخابات السنوات والأقسام .. فرصة للتقييم والارتقاء نحو الأفضل || فرصة للذين لم يتقدموا سابقاً إلى مفاضلة الثانويات المهنية || إعلان نتائج اختبارات الترشح لامتحان شهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة || المشاركون في اجتماعات مجلس السلم العالمي يزورون صرح الجندي المجهول .. إكليل ورد وكلمات تضامن مع سورية || صدور نتائج الامتحان الطبي الموحد لطلاب كليات الطب البشري || العلاقة بين الطالب الجامعي وأستاذه .. حبل الود يكاد ينقطع والسبب ..!! || النوايا وحدها لا تكفي في تحسين ترتيب جامعاتنا! || هل الدكتور في الجامعة يتقصد ترسيب الطالب .. الحالات كثيرة والإجراءات الرادعة خجولة؟!! || يوم تعريفي عن مشروع AT-SGIRES بكلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة البعث || 15 كانون الأول موعد امتحان الهندسة المعلوماتية الموحد || رئيس جامعة البعث: أبواب مكتبي مفتوحة أمام كل طالب يشعر بالظلم .. نعترف بوجود خلل بنتائج الامتحانات، وكل من ظلم طالباً تمت محاسبته || إجراء الجلسة الثانية للامتحان الطبي الموحد لكليات الطب البشري || شرطان أساسيان للترشح لامتحان الثانوية العامة بصفة دراسة حرة || ماذا بعد التخرج .. سؤال كل طالب يبحث عن وجوده ودوره؟! || خاص nuss .. جامعة دمشق تحدد بدء مفاضلة المفتوح || تمديد فترة التقدم لمفاضلة التعليم الموازي للثانويات المهنية || جامعة طرطوس تنفض الغبار عن بناها التحتية || تسوية أوضاع طلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة منذ 2011 ||

غابت الإستراتيجية فتراجع البحث العلمي من المنقذ؟!

أشارت معاون وزير التعليم لشؤون البحث العلمي الدكتورة سحر الفاهوم إلى أن أسباب تراجع البحث العلمي يعود إلى غياب الإستراتيجية المحددة الموجهة لخدمة الأهداف التنموية في البلد وغياب ثقافة البحث العلمي، وعدم مساهمة القطاع الخاص بإجراء البحوث أو تمويلها لاعتماده على نتائجه الجاهزة المستوردة، وعدم اعتماد السياسات التي تعتمد البحث كوسيلة لرفع الإنتاجية كماً ونوعاً واستثمار النتائج، وتركيز الجامعات على التدريس وواجباته وإعطاء البحث العلمي أهمية ثانوية تقتصر أهدافه علمياً على إعداد البحث الموجه للترفيعات الأكاديمية، إضافة إلى عدم توفر الأجهزة التخصصية بالكم الكافي وفي المكان المناسب وعدم الاستفادة من بعضها، وضعف الحوافز المادية وغير المادية  للباحث مقارنة مع غيره ، و انعدام التنسيق بين مراكز البحوث والقطاعات الحكومية والخاصة.

وبينت الفاهوم خلال اجتماع هيئة مكتب التعليم العالي القطري الذي عقد برئاسة الدكتور محسن بلال عضو القيادة القطرية للحزب رئيس المكتب  أن الوزارة عملت على  إحداث صندوق لدعم البحث العلمي وإنشاء مراكز بحثية وأخرى للجودة في الجامعات وتخصيص جزء من ميزانية الوزارة لدعم البحث العلمي، علماً أن إستراتيجية الوزارة تشمل ربط البحث العلمي بحاجات المجتمع وبناء إستراتيجية تلبي متطلبات التنمية الوطنية، و مواكبة إعادة الاعمار وبناء الإنسان وإيجاد قانون ناظم للهيئات البحثية يشمل الباحث.

وركزت مداخلات الحضور على ضرورة وضع رؤية تقويمية جديدة للبحث العلمي واتخاذ قرارات جريئة وصادقة بعيدة عن التخبط ودعم موارد البحث العلمي مع الاستثمار الأمثل لموارد الجامعة وتطوير المناهج الجامعية وإعادة النظر بالكتاب الجامعي، وتوجيه الأبحاث نحو حاجة السوق والمجتمع، و إعداد البيانات الدقيقة والصحيحة ونشر ثقافة البحث العلمي في مرحلة ما قبل الجامعة والمرحلة الجامعية الأولى، وإعطاء الأولوية لصياغة قانون البحث العلمي للباحثين ووضع لجان علمية ثابتة لمناقشة مواضيع رسائل الماجستير، تقوية أساتذة الجامعات للغة الانكليزية ، و استصدار تشريع يلزم القطاع الخاص والعام بإحداث  مكاتب للبحث العلمي، وتضمين المناهج الدراسية مقررات للبحث العلمي، وتحويل البحث العلمي إلى ثقافة مجتمع.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*