الأخبار شعب “للتعلم المتمازج” للصف العاشر في اللاذقية وجبلة وحماة || افتتاح المعرض الثالث للمشارع الهندسية بجامعة طرطوس .. قدرة على الإبداع والابتكار والارتقاء || طلبة جامعة دمشق: وجود كوادر أكاديمية في المجالس المحلية سينعكس إيجاباً على آلية العمل || طلبة جامعة البعث : التركيز على أصحاب الخبرات العلمية ‏والمؤهلات الأكاديمية || باستضافة جامعة القلمون افتتاح البطولة الرياضية الجامعية المركزية للجامعات الخاصة || صدور نتائج مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية للكليات الطبية في الجامعات الحكومية || بدء فعاليات مهرجان الشعر للشباب بطرطوس || كرمى لعيون أحد المعيدين “الطب البشري” بجامعة حلب يتعدى على مصالح الطلبة!! || وكأن طلبة المعاهد وخريجيها ليسوا على بال وزارة التعليم العالي؟!! || || 23الجاري اختبار اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || أي تخطيط هذا يا وزارة التعليم العالي ؟!! || الإعلان عن منح ومقاعد دراسية إيرانية للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا || صدور مفاضلات القبول الجامعي والتسجيل المباشر للفرع الأدبي والسنة التحضيرية || أربعة ملايين طالب وطالبة إلى مدارسهم مع بداية العام الدراسي 2018 -2019 || 23 الجاري موعد اختبار قيد اللغة الأجنبية في درجة الماجستير بجامعة حماة || بدء مفاضلتي التأهيل التربوي وفرز طلاب السنة التحضيرية في جامعة البعث || تدمر تبدأ باستعادة ألقها بعد التدمير الذي لحق بها جراء إرهاب “داعش” || بعد تطهيرها من مخلفات الإرهابيين وإعادة الخدمات الأساسية إليهاعودة آلاف المهجرين إلى منازلهم فى داريا || طلبة جامعة الشهباء الخاصة يزورون جرحى الجيش ||

غابت الإستراتيجية فتراجع البحث العلمي من المنقذ؟!

أشارت معاون وزير التعليم لشؤون البحث العلمي الدكتورة سحر الفاهوم إلى أن أسباب تراجع البحث العلمي يعود إلى غياب الإستراتيجية المحددة الموجهة لخدمة الأهداف التنموية في البلد وغياب ثقافة البحث العلمي، وعدم مساهمة القطاع الخاص بإجراء البحوث أو تمويلها لاعتماده على نتائجه الجاهزة المستوردة، وعدم اعتماد السياسات التي تعتمد البحث كوسيلة لرفع الإنتاجية كماً ونوعاً واستثمار النتائج، وتركيز الجامعات على التدريس وواجباته وإعطاء البحث العلمي أهمية ثانوية تقتصر أهدافه علمياً على إعداد البحث الموجه للترفيعات الأكاديمية، إضافة إلى عدم توفر الأجهزة التخصصية بالكم الكافي وفي المكان المناسب وعدم الاستفادة من بعضها، وضعف الحوافز المادية وغير المادية  للباحث مقارنة مع غيره ، و انعدام التنسيق بين مراكز البحوث والقطاعات الحكومية والخاصة.

وبينت الفاهوم خلال اجتماع هيئة مكتب التعليم العالي القطري الذي عقد برئاسة الدكتور محسن بلال عضو القيادة القطرية للحزب رئيس المكتب  أن الوزارة عملت على  إحداث صندوق لدعم البحث العلمي وإنشاء مراكز بحثية وأخرى للجودة في الجامعات وتخصيص جزء من ميزانية الوزارة لدعم البحث العلمي، علماً أن إستراتيجية الوزارة تشمل ربط البحث العلمي بحاجات المجتمع وبناء إستراتيجية تلبي متطلبات التنمية الوطنية، و مواكبة إعادة الاعمار وبناء الإنسان وإيجاد قانون ناظم للهيئات البحثية يشمل الباحث.

وركزت مداخلات الحضور على ضرورة وضع رؤية تقويمية جديدة للبحث العلمي واتخاذ قرارات جريئة وصادقة بعيدة عن التخبط ودعم موارد البحث العلمي مع الاستثمار الأمثل لموارد الجامعة وتطوير المناهج الجامعية وإعادة النظر بالكتاب الجامعي، وتوجيه الأبحاث نحو حاجة السوق والمجتمع، و إعداد البيانات الدقيقة والصحيحة ونشر ثقافة البحث العلمي في مرحلة ما قبل الجامعة والمرحلة الجامعية الأولى، وإعطاء الأولوية لصياغة قانون البحث العلمي للباحثين ووضع لجان علمية ثابتة لمناقشة مواضيع رسائل الماجستير، تقوية أساتذة الجامعات للغة الانكليزية ، و استصدار تشريع يلزم القطاع الخاص والعام بإحداث  مكاتب للبحث العلمي، وتضمين المناهج الدراسية مقررات للبحث العلمي، وتحويل البحث العلمي إلى ثقافة مجتمع.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*