الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

غابت الإستراتيجية فتراجع البحث العلمي من المنقذ؟!

أشارت معاون وزير التعليم لشؤون البحث العلمي الدكتورة سحر الفاهوم إلى أن أسباب تراجع البحث العلمي يعود إلى غياب الإستراتيجية المحددة الموجهة لخدمة الأهداف التنموية في البلد وغياب ثقافة البحث العلمي، وعدم مساهمة القطاع الخاص بإجراء البحوث أو تمويلها لاعتماده على نتائجه الجاهزة المستوردة، وعدم اعتماد السياسات التي تعتمد البحث كوسيلة لرفع الإنتاجية كماً ونوعاً واستثمار النتائج، وتركيز الجامعات على التدريس وواجباته وإعطاء البحث العلمي أهمية ثانوية تقتصر أهدافه علمياً على إعداد البحث الموجه للترفيعات الأكاديمية، إضافة إلى عدم توفر الأجهزة التخصصية بالكم الكافي وفي المكان المناسب وعدم الاستفادة من بعضها، وضعف الحوافز المادية وغير المادية  للباحث مقارنة مع غيره ، و انعدام التنسيق بين مراكز البحوث والقطاعات الحكومية والخاصة.

وبينت الفاهوم خلال اجتماع هيئة مكتب التعليم العالي القطري الذي عقد برئاسة الدكتور محسن بلال عضو القيادة القطرية للحزب رئيس المكتب  أن الوزارة عملت على  إحداث صندوق لدعم البحث العلمي وإنشاء مراكز بحثية وأخرى للجودة في الجامعات وتخصيص جزء من ميزانية الوزارة لدعم البحث العلمي، علماً أن إستراتيجية الوزارة تشمل ربط البحث العلمي بحاجات المجتمع وبناء إستراتيجية تلبي متطلبات التنمية الوطنية، و مواكبة إعادة الاعمار وبناء الإنسان وإيجاد قانون ناظم للهيئات البحثية يشمل الباحث.

وركزت مداخلات الحضور على ضرورة وضع رؤية تقويمية جديدة للبحث العلمي واتخاذ قرارات جريئة وصادقة بعيدة عن التخبط ودعم موارد البحث العلمي مع الاستثمار الأمثل لموارد الجامعة وتطوير المناهج الجامعية وإعادة النظر بالكتاب الجامعي، وتوجيه الأبحاث نحو حاجة السوق والمجتمع، و إعداد البيانات الدقيقة والصحيحة ونشر ثقافة البحث العلمي في مرحلة ما قبل الجامعة والمرحلة الجامعية الأولى، وإعطاء الأولوية لصياغة قانون البحث العلمي للباحثين ووضع لجان علمية ثابتة لمناقشة مواضيع رسائل الماجستير، تقوية أساتذة الجامعات للغة الانكليزية ، و استصدار تشريع يلزم القطاع الخاص والعام بإحداث  مكاتب للبحث العلمي، وتضمين المناهج الدراسية مقررات للبحث العلمي، وتحويل البحث العلمي إلى ثقافة مجتمع.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :