الأخبار شعب “للتعلم المتمازج” للصف العاشر في اللاذقية وجبلة وحماة || افتتاح المعرض الثالث للمشارع الهندسية بجامعة طرطوس .. قدرة على الإبداع والابتكار والارتقاء || طلبة جامعة دمشق: وجود كوادر أكاديمية في المجالس المحلية سينعكس إيجاباً على آلية العمل || طلبة جامعة البعث : التركيز على أصحاب الخبرات العلمية ‏والمؤهلات الأكاديمية || باستضافة جامعة القلمون افتتاح البطولة الرياضية الجامعية المركزية للجامعات الخاصة || صدور نتائج مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية للكليات الطبية في الجامعات الحكومية || بدء فعاليات مهرجان الشعر للشباب بطرطوس || كرمى لعيون أحد المعيدين “الطب البشري” بجامعة حلب يتعدى على مصالح الطلبة!! || وكأن طلبة المعاهد وخريجيها ليسوا على بال وزارة التعليم العالي؟!! || || 23الجاري اختبار اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || أي تخطيط هذا يا وزارة التعليم العالي ؟!! || الإعلان عن منح ومقاعد دراسية إيرانية للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا || صدور مفاضلات القبول الجامعي والتسجيل المباشر للفرع الأدبي والسنة التحضيرية || أربعة ملايين طالب وطالبة إلى مدارسهم مع بداية العام الدراسي 2018 -2019 || 23 الجاري موعد اختبار قيد اللغة الأجنبية في درجة الماجستير بجامعة حماة || بدء مفاضلتي التأهيل التربوي وفرز طلاب السنة التحضيرية في جامعة البعث || تدمر تبدأ باستعادة ألقها بعد التدمير الذي لحق بها جراء إرهاب “داعش” || بعد تطهيرها من مخلفات الإرهابيين وإعادة الخدمات الأساسية إليهاعودة آلاف المهجرين إلى منازلهم فى داريا || طلبة جامعة الشهباء الخاصة يزورون جرحى الجيش ||

حكومة الظل البريطانية تؤكد رفضها وجود أي قوات بريطانية في سورية

أعلنت حكومة الظل البريطانية رفضها وجود أي قوات بريطانية على الأراضي السورية.

وكشفت قناة بي بي سي البريطانية عام 2016 بالصور عن وجود عناصر من القوات البريطانية الخاصة في سورية بزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي كما سبق أن كشفت صحيفة التايمز البريطانية عن دور سري تقوم به قوات بريطانية خاصة في الأراضي السورية دخلت عبر الأردن.

وتشارك بريطانيا في التحالف الاستعراضي غير الشرعي الذي أنشأته الولايات المتحدة الامريكية منذ آب عام 2014 دون موافقة مجلس الأمن بدعوى محاربة الإرهاب الدولي في سورية لكن الوقائع أظهرت أن هذا التحالف كان هدفه حماية إرهابيي تنظيم “داعش” وقام بارتكاب العديد من المجازر بحق السوريين عدا عن الدمار الهائل الذي ألحقه بالبنى التحتية في البلاد ولا سيما في مدينة الرقة.

وقالت وزيرة خارجية حكومة الظل البريطانية ايميلي ثورن في مقابلة مع مجلة بروسبيكت البريطانية.. “على القوات الأجنبية بما فيها البريطانية ان تغادر سورية لان هذه القوات لا تقاتل من أجل الشعب السوري” مضيفة “وليس هناك شيء يسمى ثورة في سورية” داعية حكومة تيريزا ماي الى دعم نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في مدينة سوتشي الروسية.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين السورية اكدت في اكثر من بيان أن أي وجود عسكري أجنبي في سورية بدون موافقة الحكومة السورية هو عدوان موصوف واعتداء على السيادة السورية وانتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة.

إلى ذلك أشارت ثورن الى الدعم الشعبي الكبير الذي يحظى به السيد الرئيس بشار الأسد لافتة إلى أن الغرب يحاول تجاهل هذه الحقيقة وقالت “لو كان الرئيس الأسد شخصية لا تحظى بشعبية كبيرة لما كان موجودا في مكانه”.

وحكومة الظل هي حكومة غير رسمية وليست موجودة على المسار التنفيذي للبلاد لكنها تضم أعضاء من الأحزاب المعارضة وفي بريطانيا هي جهاز دستوري أو مؤسسة برلمانية يترأسها حاليا حزب العمال المعارض وتعرف باسم “المعارضة الوفية”.

سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*