الأخبار جامعة حماة تصدر نتائج اختبار قيد اللغة الأجنبية في درجة الماجستير || هيئة مكتب التعليم الخاص تؤكد على أهمية إنجاح الانتخابات الطلابية نقابياً وأكاديمياً || الحادي عشر من الجاري موعداً لانتخابات السنوات والأقسام .. فرصة للتقييم والارتقاء نحو الأفضل || فرصة للذين لم يتقدموا سابقاً إلى مفاضلة الثانويات المهنية || إعلان نتائج اختبارات الترشح لامتحان شهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة || المشاركون في اجتماعات مجلس السلم العالمي يزورون صرح الجندي المجهول .. إكليل ورد وكلمات تضامن مع سورية || صدور نتائج الامتحان الطبي الموحد لطلاب كليات الطب البشري || العلاقة بين الطالب الجامعي وأستاذه .. حبل الود يكاد ينقطع والسبب ..!! || النوايا وحدها لا تكفي في تحسين ترتيب جامعاتنا! || هل الدكتور في الجامعة يتقصد ترسيب الطالب .. الحالات كثيرة والإجراءات الرادعة خجولة؟!! || يوم تعريفي عن مشروع AT-SGIRES بكلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة البعث || 15 كانون الأول موعد امتحان الهندسة المعلوماتية الموحد || رئيس جامعة البعث: أبواب مكتبي مفتوحة أمام كل طالب يشعر بالظلم .. نعترف بوجود خلل بنتائج الامتحانات، وكل من ظلم طالباً تمت محاسبته || إجراء الجلسة الثانية للامتحان الطبي الموحد لكليات الطب البشري || شرطان أساسيان للترشح لامتحان الثانوية العامة بصفة دراسة حرة || ماذا بعد التخرج .. سؤال كل طالب يبحث عن وجوده ودوره؟! || خاص nuss .. جامعة دمشق تحدد بدء مفاضلة المفتوح || تمديد فترة التقدم لمفاضلة التعليم الموازي للثانويات المهنية || جامعة طرطوس تنفض الغبار عن بناها التحتية || تسوية أوضاع طلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة منذ 2011 ||

لافروف: تمثيليات مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية تأتي في إطار حملة استهدافها

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف أن التمثيليات المزعومة لاستخدام الأسلحة الكيميائية في سورية تأتي في إطار الحملة الغربية لاستهدافها.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن لافروف قوله في المنتدى البحثي العلمي الدولي “قراءات بريماكوف 2018” إن التمثيليات لما يزعم أنه استخدام للأسلحة الكيميائية من قبل الحكومة السورية تأتي في إطار الحملة الغربية لاستهدافها.

واضاف لافروف إننا “نتذكر التنبؤات المروعة في ثمانينيات القرن الماضي حول الشتاء النووي.. ولحسن الحظ لم يحل هذا الشتاء.. ولكن حل بدلا منه “الربيع العربي” والذي أثار أيضا عبر سلسلة من الأحداث المأساوية مشكلة أسلحة الدمار الشامل”.

وأوضح لافروف أن خروج الولايات المتحدة من خطة العمل الشاملة المشتركة حول البرنامج النووي الإيراني يأتي في سياق التعويل على مواجهة شاملة مع طهران.

وأكد لافروف أن استخدام لغة التهديد والانذار والضغط بالقوة فيما يتعلق بالأوضاع في سورية وكوريا الديمقراطية والملفين الأوكراني والإيراني مرفوض ومصيره الفشل.

وقال لافروف إن محاولات الرهان والعمل وفقا لأفلام الكاوبوي الغربية ومسلسلات حرب النجوم ستبوء بالفشل مضيفا قد تكون مثل هذه الطرق فعالة في ممارسة الأعمال التجارية ولكن في العلاقات الدولية الحديث عن التصعيد من أجل خفض التوتر يحمل في طياته مخاطر جدية.

وأشار لافروف إلى أنه لا توجد لدى روسيا أي وصفة جاهزة لكيفية تحقيق تسوية مستقرة طويلة الأجل لمعظم الأزمات الدولية المعاصرة وأكثرها حدة باستثناء العمل الدؤوب على أساس المسالك المتعددة والقانون الدولي.

ولفت لافروف إلى أن موسكو لا تريد مواصلة العلاقات المتوترة مع الولايات المتحدة وهي مستعدة لتطبيعها لكنها تنتظر من واشنطن أن تتخذ خطوات في هذا الاتجاه، مشيراً إلى أن موسكو ليست من بدأ المواجهة مع واشنطن.

وأضاف لافروف إن  واشنطن ترسل من حين لآخر إشارات حول ضرورة تطبيع العلاقات، مؤكدا استعداد موسكو لذلك في حال تقدمت واشنطن باقتراحات محددة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*