الأخبار آلاف الطلاب يمنعون سنوياً من التسجيل في برامج التعليم المفتوح!! || 16 آذار القادم موعدا لإجراء اختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير بجامعة الفرات || صدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا || طلاب جامعة البعث بانتظار الكتاب ما السبب؟!! || 5 منح دراسية في الطب البشري من جمهورية كوبا || جامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا || إعلان شروط التقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا و2% من المقاعد لذوي الشهداء || 15 طالباً في كلية الفنون بجامعة حلب على حافة الهواية!! || 600 خريج من المعهد الوطني للإدارة العامة إلى الثلاجة!! || موعد جديد لتعادل الشهادات .. بالتوفيق للراغبين بالتقدم || هل يغتنم طلبة الـ 4 مقررات الفرصة؟ || باستثناء الاختصاصات الطبية والتمريض .. منح روسية للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا || لماذا تتدهور نسب النجاح في كلية الهندسة المدنية في الجامعة العربية الدولية الخاصة؟ || طلاب الهندسة المعمارية في الجامعة العربية الدولية الخاصة يطالبون بتفعيل الامتحان الاستدراكي ودعم الخطة الدرسية || إعلان بدء قبول طلبات التقدم لدرجة الماجستير وفق نظام التعليم العام والموازي في جامعة حماة || امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! || دكتور في كلية الهندسة الميكانيكية بجامعة حلب يتحدى الطلبة والجامعة لم تتخذ أي إجراء!! ||

لافروف: تمثيليات مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية تأتي في إطار حملة استهدافها

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف أن التمثيليات المزعومة لاستخدام الأسلحة الكيميائية في سورية تأتي في إطار الحملة الغربية لاستهدافها.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن لافروف قوله في المنتدى البحثي العلمي الدولي “قراءات بريماكوف 2018” إن التمثيليات لما يزعم أنه استخدام للأسلحة الكيميائية من قبل الحكومة السورية تأتي في إطار الحملة الغربية لاستهدافها.

واضاف لافروف إننا “نتذكر التنبؤات المروعة في ثمانينيات القرن الماضي حول الشتاء النووي.. ولحسن الحظ لم يحل هذا الشتاء.. ولكن حل بدلا منه “الربيع العربي” والذي أثار أيضا عبر سلسلة من الأحداث المأساوية مشكلة أسلحة الدمار الشامل”.

وأوضح لافروف أن خروج الولايات المتحدة من خطة العمل الشاملة المشتركة حول البرنامج النووي الإيراني يأتي في سياق التعويل على مواجهة شاملة مع طهران.

وأكد لافروف أن استخدام لغة التهديد والانذار والضغط بالقوة فيما يتعلق بالأوضاع في سورية وكوريا الديمقراطية والملفين الأوكراني والإيراني مرفوض ومصيره الفشل.

وقال لافروف إن محاولات الرهان والعمل وفقا لأفلام الكاوبوي الغربية ومسلسلات حرب النجوم ستبوء بالفشل مضيفا قد تكون مثل هذه الطرق فعالة في ممارسة الأعمال التجارية ولكن في العلاقات الدولية الحديث عن التصعيد من أجل خفض التوتر يحمل في طياته مخاطر جدية.

وأشار لافروف إلى أنه لا توجد لدى روسيا أي وصفة جاهزة لكيفية تحقيق تسوية مستقرة طويلة الأجل لمعظم الأزمات الدولية المعاصرة وأكثرها حدة باستثناء العمل الدؤوب على أساس المسالك المتعددة والقانون الدولي.

ولفت لافروف إلى أن موسكو لا تريد مواصلة العلاقات المتوترة مع الولايات المتحدة وهي مستعدة لتطبيعها لكنها تنتظر من واشنطن أن تتخذ خطوات في هذا الاتجاه، مشيراً إلى أن موسكو ليست من بدأ المواجهة مع واشنطن.

وأضاف لافروف إن  واشنطن ترسل من حين لآخر إشارات حول ضرورة تطبيع العلاقات، مؤكدا استعداد موسكو لذلك في حال تقدمت واشنطن باقتراحات محددة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*