الأخبار البحث عن البحث العلمي بجامعة البعث || آلاف الطلاب يمنعون سنوياً من التسجيل في برامج التعليم المفتوح!! || 16 آذار القادم موعدا لإجراء اختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير بجامعة الفرات || صدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا || طلاب جامعة البعث بانتظار الكتاب ما السبب؟!! || 5 منح دراسية في الطب البشري من جمهورية كوبا || جامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا || إعلان شروط التقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا و2% من المقاعد لذوي الشهداء || 15 طالباً في كلية الفنون بجامعة حلب على حافة الهواية!! || 600 خريج من المعهد الوطني للإدارة العامة إلى الثلاجة!! || موعد جديد لتعادل الشهادات .. بالتوفيق للراغبين بالتقدم || هل يغتنم طلبة الـ 4 مقررات الفرصة؟ || باستثناء الاختصاصات الطبية والتمريض .. منح روسية للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا || لماذا تتدهور نسب النجاح في كلية الهندسة المدنية في الجامعة العربية الدولية الخاصة؟ || طلاب الهندسة المعمارية في الجامعة العربية الدولية الخاصة يطالبون بتفعيل الامتحان الاستدراكي ودعم الخطة الدرسية || إعلان بدء قبول طلبات التقدم لدرجة الماجستير وفق نظام التعليم العام والموازي في جامعة حماة || امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! ||

طلبة الدراسات العليا بانتظار العنوان على أحر من الجمر!!

لا تتوقف مشاكل طلبة الدراسات العليا لجهة تسجيل وإعداد رسائل الماجستير والدكتوراه، وبشكل خاص إشكالية اختيار عنوان ومضمون البحث الذي سيبني عليه دراسته لضمان عدم تشابه البحث مع الجامعات الأخرى، ولعل ما يحصل مع طلبة الدراسات العليا في كلية الآداب بجامعة دمشق يثبت التقصير يؤكد ذلك.

وحسب شكوى الطلبة أنه عند قيامهم قبل التسجيل على البحث بمراسلة جامعات “حلب، وتشرين، والبعث” للتأكد من عدم وجود أبحاث بنفس الاسم والمضمون، يحصل تأخير قد يستمر ثلاثة أشهر أو ستة أشهر، وممكن أن يأتي الرد في يوم واحد، وفي حال لن يتم الرد من الجامعات لا يتم التسجيل على البحث.

وبين الطلبة الذين ينتظرون الرد على مراسلاتهم أن المراسلة تتم عن طريق سكرتارية كلية الآداب إلا أن التأخير يحصل من قبل الجامعات وليس من قبل كلية الآداب.

أمر غريب أن تتأخر الردود في ظل الثورة التكنولوجية، ترى هل من يعملون في دوائر شؤون الطلبة يعيشون خارج الزمن؟!!

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*