الأخبار الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح || التعليم العالي : تأجيل امتحانات يومي الأربعاء و الخميس في المعاهد التقنية في السويداء و القنيطرة || بالتنسيق مع اتحاد الطلبة جامعة تشرين : جاهزون لاستقبال الطلاب الراغبين بالقدوم الى الجامعة قبل يوم او يومين من بدء امتحاناتهم في المدينة الجامعية || هام من فرع جامعة دمشق بالسويداء || جامعة طرطوس.. قيمة مشاريعها تجاوزت 150 مليار ليرة والعبرة بسرعة التنفيذ! ||

سخط واستفزاز وريبة بضاعة رائجة في الأسواق .. !!

أكثر ما يثير ” السخط والاستفزاز والاشمئزاز والريبة  ” في هذه المرحلة الحرجة التي نعيشها هو ما يقوم به التجار الانتهازيون أصحاب ” النفوس المريضة ” الذين يقومون برفع الأسعار و يلحقون الضرر بالمواطنين فسهام جشعهم  أثرت على  ” لقمة العيش ”  ، وما تشهده الحياة اليومية للشعب الصامد والمقاوم من غلاء واحتكار لبعض المواد الاستهلاكية ، يعتبر أشد تأثيراً وفتكاً من أسلحة المخربين لأنها تطول الشعب بأكمله، ولا يخف على أحد أنّ الاحتكار والاستغلال  تحرّمه شريعة السماء، وتجرّمه الشرائع الإنسانية.. ، وما تصاعد حركة الأسواق وتتضاعف أسعارها  إلا دليل على حجم جشع هؤلاء الذين  يتاجرون بكل شيء على حساب حاجة البسطاء وأصحاب الدخل المحدود ،  فهذا الاستغلال الكبير قضى على الأمل في ثبات أسعار السلع الاستهلاكية الضرورية وكبر معه الألم أكثر من ألم الأزمة نفسها ، وفي هذا الصدد وانطلاقاً من واجبات المواطنة الصالحة نطلق نداءً عاجلاً  ندعو فيه رجال الأعمال ليبرهنوا عن وطنيتهم ، وليقطعوا الطريق على من يسئ إلى سمعتهم وأن يقوموا بدورهم في القضاء على هذه الظواهر غير الإنسانية ، ويبادروا  ويساهموا في إعادة الأسعار إلى سابق عهدها وخاصة للمواد المنتجة محلياً ، وهذه الأمر لا يستقيم إلا بالتعاون التام مابين غرف التجارة والصناعة ومجالس رجال الأعمال وأصحاب الأيادي البيضاء الذين طالما شاركوا وساهموا بالأعمال الخيرية على مستوى المجتمع الأهلي ….

 فهل يلقى ندائنا آذان صاغية … ؟؟

هل يكف انتهازيو الأزمات عن اللعب والمقامرة  بــ لقمة عيش المواطنين… ؟؟  

وهل يعود الدفء إلى ربوع شامنا … ؟؟

 أملنا كبير، بل سيعود رغماً عن كيد الحاقدين والمتآمرين والمتخاذلين و دائماً نقول :

 ” سورية الله حاميها “.

محمود مصطفى صهيوني

mms_lat@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :