الأخبار مبادرة تطوعية لطلاب كلية طب الاسنان في جامعة البعث || تعرفوا على موقع المخيم الطبي التطوعي الذي يقيمه فرع حلب لاتحاد الطلبة في حماه || وزارة الدفاع تُنجز استحقاق تعدد الإصابة .. أكثر من خمسة آلاف جريح استفادوا من القانون 26 || فيديو توضيحي لأبرز بنود الاتفاقية النوعية التي تجمع مشروع جريح الوطن وَ وزارة التعليم العالي واتحاد الطلبة || بأكثر من 12 عيادة من مختلف الاختصاصات الطبية المخيم الطبي في حماه ينطلق بعد غد || بعد أن استمرت لـ 6 أشهر …. اختتام دورة إعداد ممثل بحلب || المدينة الجامعية بدمشق تسمح بزيارة الأقارب من الدرجة الأولى …و السكن لمدة شهر لطلاب المفتوح || بدء امتحانات الدورة الفصلية الثانية للكليات والمعاهد في فرع جامعة الفرات بالحسكة || نحو 45 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح بجامعة البعث || خدمات طبية مجانية يقدمها طلاب الدراسات العليا في الكليات الطبية بحلب في مشرفة مصياف ضمن مخيمهم الطبي || في اللاذقية …اعتباراً من الغد : باصات النقل الداخلي تدخل الجامعة للتخفيف على الطلاب || الأطباء السوريون في المهجر يشاركون أطباء الوطن في حواراتهم عبر مؤتمر الوادي للأطباء السوريين في الوطن و المهجر || مناهج اللغات الأجنبية حاضرة في جامعة قرطبة الخاصة ضمن ورشات العمل || المهن المالية والمحاسبية بين القانون والأهداف …ورشة عمل في جامعة قرطبة الخاصة || من إدلب (أول جار) تستخلص أفكار الشباب ||  أول جار في جامعة دمشق || اتفاقيةٌ نوعية تجمع “جريح الوطن” ووزارة التعليم واتحاد الطلبة….. التعليم العالي سيشمل كل الجرحى || أول جار في حماه تستقبل مقترحات الشباب || فرع جامعة الحواش الخاصة يطلق جلسات (أول جار) الحوارية حول انتخابات الادارة المحلية || أكثر من خمسين طالباً وطالبة من طلبة التعليم الافتراضي اجتمعوا ليكونو ” اول جار” ||

سخط واستفزاز وريبة بضاعة رائجة في الأسواق .. !!

أكثر ما يثير ” السخط والاستفزاز والاشمئزاز والريبة  ” في هذه المرحلة الحرجة التي نعيشها هو ما يقوم به التجار الانتهازيون أصحاب ” النفوس المريضة ” الذين يقومون برفع الأسعار و يلحقون الضرر بالمواطنين فسهام جشعهم  أثرت على  ” لقمة العيش ”  ، وما تشهده الحياة اليومية للشعب الصامد والمقاوم من غلاء واحتكار لبعض المواد الاستهلاكية ، يعتبر أشد تأثيراً وفتكاً من أسلحة المخربين لأنها تطول الشعب بأكمله، ولا يخف على أحد أنّ الاحتكار والاستغلال  تحرّمه شريعة السماء، وتجرّمه الشرائع الإنسانية.. ، وما تصاعد حركة الأسواق وتتضاعف أسعارها  إلا دليل على حجم جشع هؤلاء الذين  يتاجرون بكل شيء على حساب حاجة البسطاء وأصحاب الدخل المحدود ،  فهذا الاستغلال الكبير قضى على الأمل في ثبات أسعار السلع الاستهلاكية الضرورية وكبر معه الألم أكثر من ألم الأزمة نفسها ، وفي هذا الصدد وانطلاقاً من واجبات المواطنة الصالحة نطلق نداءً عاجلاً  ندعو فيه رجال الأعمال ليبرهنوا عن وطنيتهم ، وليقطعوا الطريق على من يسئ إلى سمعتهم وأن يقوموا بدورهم في القضاء على هذه الظواهر غير الإنسانية ، ويبادروا  ويساهموا في إعادة الأسعار إلى سابق عهدها وخاصة للمواد المنتجة محلياً ، وهذه الأمر لا يستقيم إلا بالتعاون التام مابين غرف التجارة والصناعة ومجالس رجال الأعمال وأصحاب الأيادي البيضاء الذين طالما شاركوا وساهموا بالأعمال الخيرية على مستوى المجتمع الأهلي ….

 فهل يلقى ندائنا آذان صاغية … ؟؟

هل يكف انتهازيو الأزمات عن اللعب والمقامرة  بــ لقمة عيش المواطنين… ؟؟  

وهل يعود الدفء إلى ربوع شامنا … ؟؟

 أملنا كبير، بل سيعود رغماً عن كيد الحاقدين والمتآمرين والمتخاذلين و دائماً نقول :

 ” سورية الله حاميها “.

محمود مصطفى صهيوني

mms_lat@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :