الأخبار جامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا || إعلان شروط التقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا و2% من المقاعد لذوي الشهداء || 15 طالباً في كلية الفنون بجامعة حلب على حافة الهواية!! || 600 خريج من المعهد الوطني للإدارة العامة إلى الثلاجة!! || موعد جديد لتعادل الشهادات .. بالتوفيق للراغبين بالتقدم || هل يغتنم طلبة الـ 4 مقررات الفرصة؟ || باستثناء الاختصاصات الطبية والتمريض .. منح روسية للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا || لماذا تتدهور نسب النجاح في كلية الهندسة المدنية في الجامعة العربية الدولية الخاصة؟ || طلاب الهندسة المعمارية في الجامعة العربية الدولية الخاصة يطالبون بتفعيل الامتحان الاستدراكي ودعم الخطة الدرسية || إعلان بدء قبول طلبات التقدم لدرجة الماجستير وفق نظام التعليم العام والموازي في جامعة حماة || امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! || دكتور في كلية الهندسة الميكانيكية بجامعة حلب يتحدى الطلبة والجامعة لم تتخذ أي إجراء!! || طلبة السويداء: آن الأوان لحل “معضلة كلية الآداب” وإطفاء “نار” الأسعار في معهد التربية الفنية ورفع مكافآت طلبة التمريض || فرع جامعة الفرات بالحسكة يحدد موعد اختبار المقدرة اللغوية للقيد بالماجستير || التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها || منح الطلاب الذين أنهوا مقررات الماجستير منذ 2015 فرصة إضافية للتسجيل في الرسالة || وقفات احتجاجية لطلبة سورية وجالياتها حول العالم للدعوة لفك الحصار الاقتصادي ||

” على مسرحِ الإعراب”.. مزج الفنونِ الأدبيَّةِ بقواعدِ الإعرابِ

“على مسرحِ الإعراب”.. للباحثة اللغوية راغدة شفيق محمود عنوانُ الكتابِ الصادر حديثاً عن مؤسسة ” سوريانا للإنتاج الإعلامي”.

يقعُ الكتابُ في مئتينِ وسبعٍ وثمانينَ صفحةً مِنَ القَطعِ الكبير، وهو رؤيةٌ جديدةٌ لتبسيط مفاهيم الإعراب، اعتمدتها الباحثة والمُدرِّسة راغدة محمود كمادةٍ سهلةٍ وممتعة من خلالِ طريقةِ عرضها التي قدَّمتها، وما ساقتهُ في متنِ كتابها؛ ليكونَ سهلَ المنالِ للطالبِ المهتمِّ بأمورِ النحو والصرف للغتنا العربية.

” مسرحة” القواعد النحوية..

وإذا كانَ المسرحُ واحدةً من الوسائِلِ المعرفيّةِ الثقافية التي يهواها المتلقي؛ ويكتسبُ منها المعرفةَ مباشرةً، لذلكَ كانَ الاعتمادُ من قبلِ المُدرِّسة راغدة شفيق محمود على ” مسرحةِ” تلكَ القواعد وصياغتها بكل سهولة وإتقان لتناسبَ جميعَ المهتمين باللغةِ العربية، ولتكون في الوقت ذاته مرجعاً نحوياً يُستقى منه كلما شاءَ طالبٌ أو باحثٌ أو مستزيد.

في رؤيتها المتجسدة بين يدي القارئ اليوم كتاباً؛ دأبت راغدة محمود على تبسيط قواعد اللغة العربية؛ فحملت المعاني كما حملت أمور الصرف والنحو؛ فبلورتها بجماليةٍ تتوازى مع البساطة واليسر في أسلوب تقديمها.

مزجِ الفنونِ الأدبيَّةِ بقواعدِ الإعرابِ

من مقدِّمةِ الكتابِ نقتطِفُ بعضاً مما كتبتهُ المُدرِّسة راغدة محمود كقولِها: ” أُقدِّمُ هذا الكتاب لكلِّ طالبِ علمٍ وباحثٍ في قواعدِ اللغةِ العربيَّةِ؛ بطريقةٍ حديثةٍ ممتعةٍ تقومُ على مزجِ الفنونِ الأدبيَّةِ بقواعدِ الإعرابِ، وفقَ طرائِقِ التدريسِ الحديثة. فمن خلالِ تجربتي لاحظتُ أنَّ مُعظمَ مُدرِّسي اللغةِ العربيَّةِ وطلَّابنا الأعزَّاء؛ ينظرونَ إلى النحو والإعرابِ كقواعِدَ جامِدةٍ وُضِعَت في قوالبَ حجريَّةٍ منذُ عهدِ الأجدادِ ولا يُمكِنُ تحديثُها، ولكن بنظرةٍ جماليَّةٍ مُبدعةٍ يستطيعُ أيُّ مُدرِّسٍ أن يستنطِقَ هذهِ القواعِدَ الحجريَّةَ ويحوِّلها إلى فنٍّ أدبيٍّ يحلو تذوُّقهُ ويبهِجُ قارئهُ..”.

وتَصِلُ المُدرِّسة راغدة محمود إلى القول: ” .. فهذهِ القواعدُ مبثوثةٌ في كتُبِ النحو.. ولكن ابتكرتُ طريقتي الخاصة في إيصالِ هذهِ المعلومةِ لطلَّابنا والحرص الشديد على التفوقِ في لغتنا العربيةِ أغنى لغاتِ العالمِ..”.

” على مسرحِ الإعراب”.. بفصولهِ الأربعة

قسَّمت المُدرِّسة راغدة محمود كتابها ” على مسرحِ الإعرابِ” إلى أربعةِ فصولٍ رئيسيَّة، اهتمَ الفصلُ الأولُ منها بمرحلةِ التعليمِ الأساسي وما يحتاجهُ الطالبُ المُبتدئ للتفوقِ في ميادين العلم، وعرض الفصل الثاني لقواعد الصف العاشر ” منهاج حديث” فيما عرض الفصل الثالث لقواعد الصف الحادي عشر، في حين عرض الفصل الرابع لبعضِ قواعدِ الإملاءِ والمعاجم.

منهلٌ معرفيٌّ لغويٌّ مهم

من عناوينِ الكتابِ نقرأ: منصوباتُ اللغةِ العربية، مدينةُ الحروف، اتصالٌ هاتفي، الصديقة حتى، زيارةٌ لمنزلِ العدد، التوابِع، الميزانُ الصرفي، الجزمُ بجوابِ الطلب، مقابلةٌ صحفيَّة، في منزلِ الأفعالِ الخمسة، علاماتُ الإعرابِ الفرعيّةُ والأصليَّة، الشرطيُّ والحافِلة، الاسمُ المنقوصُ والمقصورُ والممدود، أسماءُ الأفعال، المُشتقاتُ وعملها، الهمزة، و: المعاجم.

ختاماً: ” على مسرحِ الإعراب” للباحثة راغدة شفيق محمود.. منهلٌ معرفيٌّ لغويٌّ مهم لكلِّ دارسٍ أو مهتمٍّ باللغةِ العربية، يستمِّدُ صفاءَ ماءهِ من صفاءِ الرؤيةِ والفكرة.

 

بطاقة تعريف

– الكاتبة والباحثة راغدة شفيق محمود.

–  إجازة في اللّغة العربيّة جامعة تشرين.

– شهادة متوسطة في الإحصاء الرياضي.

– مدرّسة لمادة اللّغة العربيّة.

– عضو في لجنة تمكين اللّغة العربيّة في طرطوس.

– في رصيدها مجموعة من القصص القصيرة: ( ليس للياسمين أشواك، بوح الكماة، صلصال ونار، يدٌ من دخان، ضفيرة ورصاصة)

– أنجزت عدداً من الدراسات الأدبيّة عن اللغة العربيّة وواقعها نشرت في جرائد ومجلات ومواقع عربيّة عدة وترجم بعضها للفرنسيّة.
نضال حيدر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*