الأخبار رواد الأعمال الشباب يسألون عن الوعود المعسولة!! || شعب “للتعلم المتمازج” للصف العاشر في اللاذقية وجبلة وحماة || افتتاح المعرض الثالث للمشارع الهندسية بجامعة طرطوس .. قدرة على الإبداع والابتكار والارتقاء || طلبة جامعة دمشق: وجود كوادر أكاديمية في المجالس المحلية سينعكس إيجاباً على آلية العمل || طلبة جامعة البعث : التركيز على أصحاب الخبرات العلمية ‏والمؤهلات الأكاديمية || باستضافة جامعة القلمون افتتاح البطولة الرياضية الجامعية المركزية للجامعات الخاصة || صدور نتائج مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية للكليات الطبية في الجامعات الحكومية || بدء فعاليات مهرجان الشعر للشباب بطرطوس || كرمى لعيون أحد المعيدين “الطب البشري” بجامعة حلب يتعدى على مصالح الطلبة!! || وكأن طلبة المعاهد وخريجيها ليسوا على بال وزارة التعليم العالي؟!! || || 23الجاري اختبار اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || أي تخطيط هذا يا وزارة التعليم العالي ؟!! || الإعلان عن منح ومقاعد دراسية إيرانية للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا || صدور مفاضلات القبول الجامعي والتسجيل المباشر للفرع الأدبي والسنة التحضيرية || أربعة ملايين طالب وطالبة إلى مدارسهم مع بداية العام الدراسي 2018 -2019 || 23 الجاري موعد اختبار قيد اللغة الأجنبية في درجة الماجستير بجامعة حماة || بدء مفاضلتي التأهيل التربوي وفرز طلاب السنة التحضيرية في جامعة البعث || تدمر تبدأ باستعادة ألقها بعد التدمير الذي لحق بها جراء إرهاب “داعش” || بعد تطهيرها من مخلفات الإرهابيين وإعادة الخدمات الأساسية إليهاعودة آلاف المهجرين إلى منازلهم فى داريا ||

بعد تطهيرها من مخلفات الإرهابيين وإعادة الخدمات الأساسية إليهاعودة آلاف المهجرين إلى منازلهم فى داريا

 بدأ الأهالي اليوم بالعودة الى مدينة داريا في ريف دمشق الجنوبي وتم رفع العلم العربي السوري على سارية طويلة في ساحة الزيتون وسط المدينة.

وذكرت مراسلة سانا أن آلاف المواطنين بدؤوا صباح اليوم بالعودة إلى منازلهم في مدينة داريا على الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة دمشق بعد تأمين الظروف المناسبة والخدمات الاساسية اللازمة لمعاودة ممارسة حياتهم الطبيعية بعد سنوات من التهجير هربا من جرائم التنظيمات الإرهابية التي عاثت دمارا وخرابا في المدينة.

وفي تصريحات لـ سانا عبر الأهالي عن سعادتهم بالعودة إلى مدينتهم معربين عن فخرهم واعتزازهم بصمود وانتصارات الجيش العربي السوري الذي قدم التضحيات في سبيل إحلال الأمن والأمان في مختلف القرى والبلدات التي ضربها الإرهاب.

المواطنة فاطمة بجبوج تسكن حاليا في ركن الدين أشارت وهي في طريقها لتفقد منزلها إلى أن عودة المهجرين لم تكن لتتحقق لولا تضحيات الجيش واجتثاثه للإرهاب من مدينة داريا مؤكدة أنه مهما كانت درجة الدمار فستتم إعادة بناء المدينة بجهود الجميع فيما قالت زينب خريطاي إنها منذ سبع سنوات مهجرة عن مدينتها وستعمل مع عائلتها على إعادة تأهيل منزلها.

سمر اسماعيل أشارت إلى أن سعادتها لا توصف بعودتها إلى داريا بعد غياب سنوات وتحريرها من براثن الارهاب فيما عبر خالد لحام عن شكره لبواسل الجيش العربي السوري الذي كان له الفضل الأكبر بعودة الأهالي وقدم الشهداء والدماء لينعم الجميع بالأمن والأمان.

المهندس عبد القادر الأمين رئيس المكتب الفني في بلدية داريا بين في تصريح لـ سانا أن البلدية عملت خلال الفترة الماضية على ترحيل الأنقاض من الشوارع وتنظيفها وصيانة شبكة الصرف الصحي وشبكتي المياه والكهرباء وقريبا سيتم البدء في تأهيل مراكز تحويل الكهرباء بعد رصد الميزانية اللازمة لها.

الأمين أكد أن 4 مدارس باتت جاهزة في المنطقة (آ) من داريا وتتضمن 80 شعبة لمختلف المراحل وسيتم العمل على تفعيل المدارس الأخرى تدريجيا.

وكانت ورشات مديرية الخدمات الفنية عملت منذ اعلان مدينة داريا في آب من عام 2016 خالية من الإرهاب والإرهابيين على إعادة تأهيل الطرق والشبكات والمدارس والدوائر الحكومية المتضررة فى المدينة بعد تطهيرها من مخلفات الإرهابيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*