الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

بعد تطهيرها من مخلفات الإرهابيين وإعادة الخدمات الأساسية إليهاعودة آلاف المهجرين إلى منازلهم فى داريا

 بدأ الأهالي اليوم بالعودة الى مدينة داريا في ريف دمشق الجنوبي وتم رفع العلم العربي السوري على سارية طويلة في ساحة الزيتون وسط المدينة.

وذكرت مراسلة سانا أن آلاف المواطنين بدؤوا صباح اليوم بالعودة إلى منازلهم في مدينة داريا على الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة دمشق بعد تأمين الظروف المناسبة والخدمات الاساسية اللازمة لمعاودة ممارسة حياتهم الطبيعية بعد سنوات من التهجير هربا من جرائم التنظيمات الإرهابية التي عاثت دمارا وخرابا في المدينة.

وفي تصريحات لـ سانا عبر الأهالي عن سعادتهم بالعودة إلى مدينتهم معربين عن فخرهم واعتزازهم بصمود وانتصارات الجيش العربي السوري الذي قدم التضحيات في سبيل إحلال الأمن والأمان في مختلف القرى والبلدات التي ضربها الإرهاب.

المواطنة فاطمة بجبوج تسكن حاليا في ركن الدين أشارت وهي في طريقها لتفقد منزلها إلى أن عودة المهجرين لم تكن لتتحقق لولا تضحيات الجيش واجتثاثه للإرهاب من مدينة داريا مؤكدة أنه مهما كانت درجة الدمار فستتم إعادة بناء المدينة بجهود الجميع فيما قالت زينب خريطاي إنها منذ سبع سنوات مهجرة عن مدينتها وستعمل مع عائلتها على إعادة تأهيل منزلها.

سمر اسماعيل أشارت إلى أن سعادتها لا توصف بعودتها إلى داريا بعد غياب سنوات وتحريرها من براثن الارهاب فيما عبر خالد لحام عن شكره لبواسل الجيش العربي السوري الذي كان له الفضل الأكبر بعودة الأهالي وقدم الشهداء والدماء لينعم الجميع بالأمن والأمان.

المهندس عبد القادر الأمين رئيس المكتب الفني في بلدية داريا بين في تصريح لـ سانا أن البلدية عملت خلال الفترة الماضية على ترحيل الأنقاض من الشوارع وتنظيفها وصيانة شبكة الصرف الصحي وشبكتي المياه والكهرباء وقريبا سيتم البدء في تأهيل مراكز تحويل الكهرباء بعد رصد الميزانية اللازمة لها.

الأمين أكد أن 4 مدارس باتت جاهزة في المنطقة (آ) من داريا وتتضمن 80 شعبة لمختلف المراحل وسيتم العمل على تفعيل المدارس الأخرى تدريجيا.

وكانت ورشات مديرية الخدمات الفنية عملت منذ اعلان مدينة داريا في آب من عام 2016 خالية من الإرهاب والإرهابيين على إعادة تأهيل الطرق والشبكات والمدارس والدوائر الحكومية المتضررة فى المدينة بعد تطهيرها من مخلفات الإرهابيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*