الأخبار جامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا || إعلان شروط التقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا و2% من المقاعد لذوي الشهداء || 15 طالباً في كلية الفنون بجامعة حلب على حافة الهواية!! || 600 خريج من المعهد الوطني للإدارة العامة إلى الثلاجة!! || موعد جديد لتعادل الشهادات .. بالتوفيق للراغبين بالتقدم || هل يغتنم طلبة الـ 4 مقررات الفرصة؟ || باستثناء الاختصاصات الطبية والتمريض .. منح روسية للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا || لماذا تتدهور نسب النجاح في كلية الهندسة المدنية في الجامعة العربية الدولية الخاصة؟ || طلاب الهندسة المعمارية في الجامعة العربية الدولية الخاصة يطالبون بتفعيل الامتحان الاستدراكي ودعم الخطة الدرسية || إعلان بدء قبول طلبات التقدم لدرجة الماجستير وفق نظام التعليم العام والموازي في جامعة حماة || امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! || دكتور في كلية الهندسة الميكانيكية بجامعة حلب يتحدى الطلبة والجامعة لم تتخذ أي إجراء!! || طلبة السويداء: آن الأوان لحل “معضلة كلية الآداب” وإطفاء “نار” الأسعار في معهد التربية الفنية ورفع مكافآت طلبة التمريض || فرع جامعة الفرات بالحسكة يحدد موعد اختبار المقدرة اللغوية للقيد بالماجستير || التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها || منح الطلاب الذين أنهوا مقررات الماجستير منذ 2015 فرصة إضافية للتسجيل في الرسالة || وقفات احتجاجية لطلبة سورية وجالياتها حول العالم للدعوة لفك الحصار الاقتصادي ||

بعد تطهيرها من مخلفات الإرهابيين وإعادة الخدمات الأساسية إليهاعودة آلاف المهجرين إلى منازلهم فى داريا

 بدأ الأهالي اليوم بالعودة الى مدينة داريا في ريف دمشق الجنوبي وتم رفع العلم العربي السوري على سارية طويلة في ساحة الزيتون وسط المدينة.

وذكرت مراسلة سانا أن آلاف المواطنين بدؤوا صباح اليوم بالعودة إلى منازلهم في مدينة داريا على الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة دمشق بعد تأمين الظروف المناسبة والخدمات الاساسية اللازمة لمعاودة ممارسة حياتهم الطبيعية بعد سنوات من التهجير هربا من جرائم التنظيمات الإرهابية التي عاثت دمارا وخرابا في المدينة.

وفي تصريحات لـ سانا عبر الأهالي عن سعادتهم بالعودة إلى مدينتهم معربين عن فخرهم واعتزازهم بصمود وانتصارات الجيش العربي السوري الذي قدم التضحيات في سبيل إحلال الأمن والأمان في مختلف القرى والبلدات التي ضربها الإرهاب.

المواطنة فاطمة بجبوج تسكن حاليا في ركن الدين أشارت وهي في طريقها لتفقد منزلها إلى أن عودة المهجرين لم تكن لتتحقق لولا تضحيات الجيش واجتثاثه للإرهاب من مدينة داريا مؤكدة أنه مهما كانت درجة الدمار فستتم إعادة بناء المدينة بجهود الجميع فيما قالت زينب خريطاي إنها منذ سبع سنوات مهجرة عن مدينتها وستعمل مع عائلتها على إعادة تأهيل منزلها.

سمر اسماعيل أشارت إلى أن سعادتها لا توصف بعودتها إلى داريا بعد غياب سنوات وتحريرها من براثن الارهاب فيما عبر خالد لحام عن شكره لبواسل الجيش العربي السوري الذي كان له الفضل الأكبر بعودة الأهالي وقدم الشهداء والدماء لينعم الجميع بالأمن والأمان.

المهندس عبد القادر الأمين رئيس المكتب الفني في بلدية داريا بين في تصريح لـ سانا أن البلدية عملت خلال الفترة الماضية على ترحيل الأنقاض من الشوارع وتنظيفها وصيانة شبكة الصرف الصحي وشبكتي المياه والكهرباء وقريبا سيتم البدء في تأهيل مراكز تحويل الكهرباء بعد رصد الميزانية اللازمة لها.

الأمين أكد أن 4 مدارس باتت جاهزة في المنطقة (آ) من داريا وتتضمن 80 شعبة لمختلف المراحل وسيتم العمل على تفعيل المدارس الأخرى تدريجيا.

وكانت ورشات مديرية الخدمات الفنية عملت منذ اعلان مدينة داريا في آب من عام 2016 خالية من الإرهاب والإرهابيين على إعادة تأهيل الطرق والشبكات والمدارس والدوائر الحكومية المتضررة فى المدينة بعد تطهيرها من مخلفات الإرهابيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*