الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

الرئيس الأسد يصدر مرسوما يعفي الشهداء والمصابين بعجز كلي من الديون المترتبة بذمتهم من قروض ذوي الدخل المحدود بما لا يزيد على مليون ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم مرسوما يقضي بإعفاء الشهداء والمصابين بعجز كلي بنسبة 80 بالمئة فما فوق من الديون المترتبة بذمتهم من قروض ذوي الدخل المحدود لدى المصارف العامة بما لا يزيد على مليون ليرة سورية.
ونص المرسوم على إعفاء الشهداء والمصابين نتيجة الحرب أو العمليات الحربية أو على أيدي عناصر ارهابية أو معادية بعجز كلي بنسبة 80 بالمئة فما فوق من العسكريين في الجيش والقوات المسلحة المشمولين بأحكام المرسوم التشريعي رقم 18 لعام 2003 وتعديلاته الحاصلين على قروض ذوي الدخل المحدود لدى المصارف العامة من تسديد ما لا يزيد على مليون ليرة سورية من كتلة الديون المترتبة بذمتهم على هذه القروض.
وفي تصريح لـ سانا أوضح وزير المالية الدكتور مأمون حمدان أن العبء المالي الذي يترتب على هذا المرسوم يقدر بأكثر من مليار ليرة سورية تتحمله كل من الخزينة العامة من جهة والمصارف العامة لتقوم بدورها الوطني والإنساني والاجتماعي لافتا إلى أن العمل بهذا المرسوم التشريعي يكون لمدة سنة من تاريخ صدوره.
واعتبر الوزير حمدان أن هذا المرسوم مكرمة من السيد الرئيس تضاف للمكرمات التي سبقتها لشهداء الوطن ومصابي الحرب مبينا أن المرسوم يعفي الشهداء والمصابين نتيجة الحرب أو العمليات الحربية أو على أيدي عصابات إرهابية أو معادية بعجز كلي بنسبة 80 بالمئة فما فوق من العسكريين في الجيش والقوات المسلحة والمشمولين بأحكام المرسوم التشريعي رقم 18 لعام 2003 وتعديلاته الحاصلين على قروض ذوى الدخل المحدود لدى المصارف العامة من تسديد ما لا يزيد على مليون ليرة سورية من كتلة الديون المترتبة بذمة كل منهم.
سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*