الأخبار امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! || دكتور في كلية الهندسة الميكانيكية بجامعة حلب يتحدى الطلبة والجامعة لم تتخذ أي إجراء!! || طلبة السويداء: آن الأوان لحل “معضلة كلية الآداب” وإطفاء “نار” الأسعار في معهد التربية الفنية ورفع مكافآت طلبة التمريض || فرع جامعة الفرات بالحسكة يحدد موعد اختبار المقدرة اللغوية للقيد بالماجستير || التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها || منح الطلاب الذين أنهوا مقررات الماجستير منذ 2015 فرصة إضافية للتسجيل في الرسالة || وقفات احتجاجية لطلبة سورية وجالياتها حول العالم للدعوة لفك الحصار الاقتصادي || جامعة حماة تصدر نتائج اختبار قيد اللغة الأجنبية في درجة الماجستير || هيئة مكتب التعليم الخاص تؤكد على أهمية إنجاح الانتخابات الطلابية نقابياً وأكاديمياً || الحادي عشر من الجاري موعداً لانتخابات السنوات والأقسام .. فرصة للتقييم والارتقاء نحو الأفضل || فرصة للذين لم يتقدموا سابقاً إلى مفاضلة الثانويات المهنية || إعلان نتائج اختبارات الترشح لامتحان شهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة || المشاركون في اجتماعات مجلس السلم العالمي يزورون صرح الجندي المجهول .. إكليل ورد وكلمات تضامن مع سورية || صدور نتائج الامتحان الطبي الموحد لطلاب كليات الطب البشري || العلاقة بين الطالب الجامعي وأستاذه .. حبل الود يكاد ينقطع والسبب ..!! || النوايا وحدها لا تكفي في تحسين ترتيب جامعاتنا! || هل الدكتور في الجامعة يتقصد ترسيب الطالب .. الحالات كثيرة والإجراءات الرادعة خجولة؟!! ||

التعليم العالي تضيّق الخناق على طلبة الدكتوراه .. من يشرط التفرغ عليه أن يمنح الراتب!!

يبدو أن وزارة التعليم العالي طاب لها التفنن بإصدار القرارات المستفزة للطلبة بكل المراحل والمجحفة بحقهم في ظل ظروف صعبة غابت عن بالها، حيث أثار قرار مجلس التعليم العالي بخصوص شروط تسجيل الدكتوراه موجة عارمة من الانتقاد في الوسط الجامعي، واعتبره الكثيرون أنه محاولة أخرى من محالات الوزارة بتضييق الخناق على طلبة الدراسات العليا وخاصة طلبة الدكتوراه، وكأنهم صخرة تجثم على صدرها وتريد التخلص منهم!.
القرار يتضمن شروطاً قاسية تلزم طالب الدكتوراه بـ : أن يكون متفرغاً في السنة الأولى، وأن يبرز وثيقة غير عامل، وقرار منحة أو إجازة بلا راتب أو قرار إيفاد!!.
غالبية أساتذة الجامعة وطلبة الدراسات العليا أجمعوا من خلال الصفحات الطلابية على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر آرائهم الشخصية، أن القرار ليس صائباً، وأكدوا أن طالب الدكتوراه “يجب ن يتلقى الدعم المادي والمعنوي ومن كافة الجهات الحكومية والخاصة”. فهو يعتمد على راتبه لمتابعة دراسته ومن دون راتب لا يمكنه إكمال بحثه.
وبينوا أن القرار “يصبح صحيحاً في حالة واحدة فقط عندما تخصص وزارة التعليم راتباً كافياً لطالب الدكتوراه خلال فترة ترك عمله إذا كان الهدف أن يتفرغ للدراسة”.
وقال آخرون: القرار غير مدروس بما فيه الكفاية. “فلا يمكن استخدام نفس المشط لكل الذقون” ونفس الشروط لكل الاختصاصات، من يطلب من طالب الدكتوراه التفرغ عليه أن يمنحه راتباً يكفيه أو يساعده على تأمين مصدر تمويل للبحث من الجهات التي يفيدها البحث سواء من القطاع العام أو القطاع الخاص”.
هو قرار هدام يعيق أي تقدم ونهضة نحتاجها اليوم في هذا الوطن الذي بدأ يستنفذ طاقاته وكوادره العلمية بسبب هكذا قرارات غير مدروسة، فأين المصلحة بهذا القرار؟!.
القرار خاطئ ومجحف حتى لو قدم للطالب راتب شهري يبقى تأمين مستلزمات البحث هي الأصعب لأنها غالية.
“العجب كل العجب لهكذا قرار عوضاً عن أن نقدم كافة التسهيلات والتشجيع بكافة أشكاله لكل من يود أن يتابع دراسات عليا”، لماذا وضع القيود والعراقيل لنفتح الأبواب “أمام العلم ولنستثمر الإمكانيات المتاحة بأقصى كفاءة ممكنة” إن استمرار هكذا قرارات يعني المزيد من هجرة الكفاءات التي باتت كالعملة النادرة نظراً لانكماش أعدادها!!!.
متابعة – nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*