الأخبار البحث عن البحث العلمي بجامعة البعث || آلاف الطلاب يمنعون سنوياً من التسجيل في برامج التعليم المفتوح!! || 16 آذار القادم موعدا لإجراء اختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير بجامعة الفرات || صدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا || طلاب جامعة البعث بانتظار الكتاب ما السبب؟!! || 5 منح دراسية في الطب البشري من جمهورية كوبا || جامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا || إعلان شروط التقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا و2% من المقاعد لذوي الشهداء || 15 طالباً في كلية الفنون بجامعة حلب على حافة الهواية!! || 600 خريج من المعهد الوطني للإدارة العامة إلى الثلاجة!! || موعد جديد لتعادل الشهادات .. بالتوفيق للراغبين بالتقدم || هل يغتنم طلبة الـ 4 مقررات الفرصة؟ || باستثناء الاختصاصات الطبية والتمريض .. منح روسية للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا || لماذا تتدهور نسب النجاح في كلية الهندسة المدنية في الجامعة العربية الدولية الخاصة؟ || طلاب الهندسة المعمارية في الجامعة العربية الدولية الخاصة يطالبون بتفعيل الامتحان الاستدراكي ودعم الخطة الدرسية || إعلان بدء قبول طلبات التقدم لدرجة الماجستير وفق نظام التعليم العام والموازي في جامعة حماة || امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! ||

التعليم العالي تضيّق الخناق على طلبة الدكتوراه .. من يشرط التفرغ عليه أن يمنح الراتب!!

يبدو أن وزارة التعليم العالي طاب لها التفنن بإصدار القرارات المستفزة للطلبة بكل المراحل والمجحفة بحقهم في ظل ظروف صعبة غابت عن بالها، حيث أثار قرار مجلس التعليم العالي بخصوص شروط تسجيل الدكتوراه موجة عارمة من الانتقاد في الوسط الجامعي، واعتبره الكثيرون أنه محاولة أخرى من محالات الوزارة بتضييق الخناق على طلبة الدراسات العليا وخاصة طلبة الدكتوراه، وكأنهم صخرة تجثم على صدرها وتريد التخلص منهم!.
القرار يتضمن شروطاً قاسية تلزم طالب الدكتوراه بـ : أن يكون متفرغاً في السنة الأولى، وأن يبرز وثيقة غير عامل، وقرار منحة أو إجازة بلا راتب أو قرار إيفاد!!.
غالبية أساتذة الجامعة وطلبة الدراسات العليا أجمعوا من خلال الصفحات الطلابية على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر آرائهم الشخصية، أن القرار ليس صائباً، وأكدوا أن طالب الدكتوراه “يجب ن يتلقى الدعم المادي والمعنوي ومن كافة الجهات الحكومية والخاصة”. فهو يعتمد على راتبه لمتابعة دراسته ومن دون راتب لا يمكنه إكمال بحثه.
وبينوا أن القرار “يصبح صحيحاً في حالة واحدة فقط عندما تخصص وزارة التعليم راتباً كافياً لطالب الدكتوراه خلال فترة ترك عمله إذا كان الهدف أن يتفرغ للدراسة”.
وقال آخرون: القرار غير مدروس بما فيه الكفاية. “فلا يمكن استخدام نفس المشط لكل الذقون” ونفس الشروط لكل الاختصاصات، من يطلب من طالب الدكتوراه التفرغ عليه أن يمنحه راتباً يكفيه أو يساعده على تأمين مصدر تمويل للبحث من الجهات التي يفيدها البحث سواء من القطاع العام أو القطاع الخاص”.
هو قرار هدام يعيق أي تقدم ونهضة نحتاجها اليوم في هذا الوطن الذي بدأ يستنفذ طاقاته وكوادره العلمية بسبب هكذا قرارات غير مدروسة، فأين المصلحة بهذا القرار؟!.
القرار خاطئ ومجحف حتى لو قدم للطالب راتب شهري يبقى تأمين مستلزمات البحث هي الأصعب لأنها غالية.
“العجب كل العجب لهكذا قرار عوضاً عن أن نقدم كافة التسهيلات والتشجيع بكافة أشكاله لكل من يود أن يتابع دراسات عليا”، لماذا وضع القيود والعراقيل لنفتح الأبواب “أمام العلم ولنستثمر الإمكانيات المتاحة بأقصى كفاءة ممكنة” إن استمرار هكذا قرارات يعني المزيد من هجرة الكفاءات التي باتت كالعملة النادرة نظراً لانكماش أعدادها!!!.
متابعة – nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*