الأخبار البحث عن البحث العلمي بجامعة البعث || آلاف الطلاب يمنعون سنوياً من التسجيل في برامج التعليم المفتوح!! || 16 آذار القادم موعدا لإجراء اختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير بجامعة الفرات || صدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا || طلاب جامعة البعث بانتظار الكتاب ما السبب؟!! || 5 منح دراسية في الطب البشري من جمهورية كوبا || جامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا || إعلان شروط التقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا و2% من المقاعد لذوي الشهداء || 15 طالباً في كلية الفنون بجامعة حلب على حافة الهواية!! || 600 خريج من المعهد الوطني للإدارة العامة إلى الثلاجة!! || موعد جديد لتعادل الشهادات .. بالتوفيق للراغبين بالتقدم || هل يغتنم طلبة الـ 4 مقررات الفرصة؟ || باستثناء الاختصاصات الطبية والتمريض .. منح روسية للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا || لماذا تتدهور نسب النجاح في كلية الهندسة المدنية في الجامعة العربية الدولية الخاصة؟ || طلاب الهندسة المعمارية في الجامعة العربية الدولية الخاصة يطالبون بتفعيل الامتحان الاستدراكي ودعم الخطة الدرسية || إعلان بدء قبول طلبات التقدم لدرجة الماجستير وفق نظام التعليم العام والموازي في جامعة حماة || امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! ||

وكأن طلبة المعاهد وخريجيها ليسوا على بال وزارة التعليم العالي؟!!

حبذا لو تحذو باقي الوزارات حذو وزارة الصناعة التي أعلنت على لسان وزيرها عقب اجتماع اللجنة العليا للاستيعاب الجامعي عن “إمكانية الوزارة استيعاب عدد جيد جداً من خريجي المعاهد التقانية” فأعداد الخريجين في المعاهد، العاطلين عن العمل يقدر بعشرات الآلاف، وأكثر، ونعتقد أن الفرصة اليوم مواتية جداً لزج هذه الكفاءات المجمدة بالثلاجة في سوق العمل ونحن على أبواب مرحلة إعادة الإعمار التي تتطلب أيد عاملة كثيرة ومؤهلة جيداً، وأهم ما فيها أنها كفاءات وطنية تبقى أفضل من “الإفرنجي” الذي يأخذ أكثر مما يعطي.
كنّا نتوقع من وزارة التعليم العالي أن تأخذ ذلك بالاعتبار، لكن يبدو أنها لا تنوي إنصاف طلبة المعاهد، رغم أنها تعمل اليوم على وضع كل المعاهد تحت مظلتها!، وذلك الظلم واضح من الارتفاع الكبير لمعدلات المفاضلة الجامعية بنسختها الأولى والمرشحة للارتفاع أكثر حال صدور الحدود العليا للقبول، وكأن طلبة المعاهد لا وجود لهم على خارطتها!.
إن كان هناك شكوك بمؤهلاتهم، أو بمخرجات المعاهد، فلماذا لا يتم إغلاقها حتى إشعار آخر بدلاً من جعلها مخازن لتكديس العاطلين عن العمل؟!، سؤال يبدو منطقياً في ظل “الدلال” الزائد للكليات الجامعية والإهمال لطلبة المعاهد!
Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*