الأخبار البحث عن البحث العلمي بجامعة البعث || آلاف الطلاب يمنعون سنوياً من التسجيل في برامج التعليم المفتوح!! || 16 آذار القادم موعدا لإجراء اختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير بجامعة الفرات || صدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا || طلاب جامعة البعث بانتظار الكتاب ما السبب؟!! || 5 منح دراسية في الطب البشري من جمهورية كوبا || جامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا || إعلان شروط التقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا و2% من المقاعد لذوي الشهداء || 15 طالباً في كلية الفنون بجامعة حلب على حافة الهواية!! || 600 خريج من المعهد الوطني للإدارة العامة إلى الثلاجة!! || موعد جديد لتعادل الشهادات .. بالتوفيق للراغبين بالتقدم || هل يغتنم طلبة الـ 4 مقررات الفرصة؟ || باستثناء الاختصاصات الطبية والتمريض .. منح روسية للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا || لماذا تتدهور نسب النجاح في كلية الهندسة المدنية في الجامعة العربية الدولية الخاصة؟ || طلاب الهندسة المعمارية في الجامعة العربية الدولية الخاصة يطالبون بتفعيل الامتحان الاستدراكي ودعم الخطة الدرسية || إعلان بدء قبول طلبات التقدم لدرجة الماجستير وفق نظام التعليم العام والموازي في جامعة حماة || امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! ||

شعب “للتعلم المتمازج” للصف العاشر في اللاذقية وجبلة وحماة

تستمر وزارة التربية في توسيع رقعة “التعلم المتمازج” بهدف تنويع أساليب التعليم، حيث تحضر حالياً لفتح ثلاث شعب “للتعلم المتمازج” للصف العاشر في اللاذقية وجبلة وحماة بعد أن افتتحت شعباً مماثلة في دمشق وحلب والسويداء بهدف تنويع  أساليب التعليم في المحافظات.

وأوضح مدير المعلوماتية في وزارة التربية الدكتور ياسر نوح أن التعليم المتمازج هو استخدام التقنية الحديثة في التدريس دون التخلي عن الواقع التعليمي المعتاد والحضور في غرفة الصف ويتم التركيز على التفاعل المباشر داخل الصف من خلال استخدام آليات الاتصال الحديثة كالحاسوب والشبكات وبوابات الانترنت.

وبيّن أن “التعلم المتمازج” يجمع التعليم التقليدي و الالكتروني معاً في الدرس لتحقيق النتاجات المرجوة بتوفير بيئة تفاعلية نشطة.

وحول ميزات “التعلم المتمازج” ذكر نوح أن هذا النوع من التعلم يساعد على اختصار الوقت والجهد والتكلفة من خلال ايصال المعلومات للمتعلمين بأسرع وقت وبصورة تمكن من إدارة العملية التعليمية وضبطها وقياس وتقييم أداء المتعلمين وتحسين المستوى العام للتحصيل الدراسي وتوفير بيئة تعليمية جذابة إضافة إلى التخلص من المظاهر السلبية للتعليم التقليدي من خلال مشاركة فعالة بين المدرس والطالب.

وبخصوص المعوقات التي تعترض هذا النوع من التعليم أشار نوح  إلى عدم تقبل البعض لهذه الطريقة وعدم قدرة المعلم على التعامل مع التكنولوجيا باحتراف إضافة إلى بعض المشاكل الفنية.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*