الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

لافروف: نحذر من استفزازات جديدة للإرهابيين ورعاتهم في سورية

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التحذير من محاولات افتعال استفزازات جديدة للإرهابيين ورعاتهم في سورية باستخدام الأسلحة الكيميائية.

ودعا لافروف في كلمة له اليوم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثالثة والسبعين لأن تكون الأولوية في الجهود الدولية وعلى جدول أعمال منظمة الأمم المتحدة عملية إعادة الإعمار في سورية بهدف تأمين عودة ملايين المهجرين إلى بلدهم بأسرع وقت ممكن وأن يكون العمل على المساعدة في حل هذه المهام بما يخدم مصالح كل السوريين دون أي معايير مزدوجة.
وبين لافروف أن مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي عقد في سوتشي هيأ الظروف للتسوية السياسية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وعلى هذا الأساس بالذات يجري تشكيل لجنة مناقشة الدستور في جنيف الآن.
وأكد لافروف أن العديد من الدول الغربية تواصل استخدام جميع السبل بما فيها الابتزاز السياسي والضغط الاقتصادي والقوة الهمجية وتبديل المرجعيات الدولية لتحقيق مصالحها السياسية وإبطاء وتيرة تحقيق تعددية الأقطاب.
وأوضح لافروف أن المجتمع الدولي يضطر لدفع ثمن باهظ مقابل أطماع مجموعة ضيقة من الدول وتتعثر آليات جماعية للرد على التحديات الأمنية المشتركة مشيرا إلى أن الدول الغربية تصدر الأحكام دون أي محاكمة وتكتفي بالحجج المزورة لتبرير التدخل وشن الحروب كما حدث في يوغسلافيا عام 1999 وفي العراق 2003 وفي ليبيا عام 2011 والأساليب نفسها تستخدم اليوم بحق سورية التي تعرضت أراضيها في الرابع عشر من نيسان الماضي لعدوان ثلاثي تحت ذريعة مفبركة قبل وصول الخبراء الدوليين إلى مكان حادث استخدام السلاح الكيميائي المزعوم.
وفي سياق آخر أوضح لافروف أن الحل العادل للقضية الفلسطينية يكتسب أهمية قصوى لتحسين الأوضاع في المنطقة برمتها محذرا من المواقف الأحادية ومحاولة احتكار عملية التسوية لافتا إلى أن التوصل إلى حل مستدام يحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى توحيد الجهود الدولية.
وفي الشأن الإيراني أكد لافروف أن طهران تفي بكل التزاماتها بشأن الاتفاق النووي وأن بلاده ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على الاتفاق منتقدا انسحاب الولايات المتحدة أحادي الجانب منه منتهكة بذلك القرار الأممي 2231.
سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*