الأخبار البحث عن البحث العلمي بجامعة البعث || آلاف الطلاب يمنعون سنوياً من التسجيل في برامج التعليم المفتوح!! || 16 آذار القادم موعدا لإجراء اختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير بجامعة الفرات || صدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا || طلاب جامعة البعث بانتظار الكتاب ما السبب؟!! || 5 منح دراسية في الطب البشري من جمهورية كوبا || جامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا || إعلان شروط التقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا و2% من المقاعد لذوي الشهداء || 15 طالباً في كلية الفنون بجامعة حلب على حافة الهواية!! || 600 خريج من المعهد الوطني للإدارة العامة إلى الثلاجة!! || موعد جديد لتعادل الشهادات .. بالتوفيق للراغبين بالتقدم || هل يغتنم طلبة الـ 4 مقررات الفرصة؟ || باستثناء الاختصاصات الطبية والتمريض .. منح روسية للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا || لماذا تتدهور نسب النجاح في كلية الهندسة المدنية في الجامعة العربية الدولية الخاصة؟ || طلاب الهندسة المعمارية في الجامعة العربية الدولية الخاصة يطالبون بتفعيل الامتحان الاستدراكي ودعم الخطة الدرسية || إعلان بدء قبول طلبات التقدم لدرجة الماجستير وفق نظام التعليم العام والموازي في جامعة حماة || امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! ||

لافروف: نحذر من استفزازات جديدة للإرهابيين ورعاتهم في سورية

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التحذير من محاولات افتعال استفزازات جديدة للإرهابيين ورعاتهم في سورية باستخدام الأسلحة الكيميائية.

ودعا لافروف في كلمة له اليوم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثالثة والسبعين لأن تكون الأولوية في الجهود الدولية وعلى جدول أعمال منظمة الأمم المتحدة عملية إعادة الإعمار في سورية بهدف تأمين عودة ملايين المهجرين إلى بلدهم بأسرع وقت ممكن وأن يكون العمل على المساعدة في حل هذه المهام بما يخدم مصالح كل السوريين دون أي معايير مزدوجة.
وبين لافروف أن مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي عقد في سوتشي هيأ الظروف للتسوية السياسية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وعلى هذا الأساس بالذات يجري تشكيل لجنة مناقشة الدستور في جنيف الآن.
وأكد لافروف أن العديد من الدول الغربية تواصل استخدام جميع السبل بما فيها الابتزاز السياسي والضغط الاقتصادي والقوة الهمجية وتبديل المرجعيات الدولية لتحقيق مصالحها السياسية وإبطاء وتيرة تحقيق تعددية الأقطاب.
وأوضح لافروف أن المجتمع الدولي يضطر لدفع ثمن باهظ مقابل أطماع مجموعة ضيقة من الدول وتتعثر آليات جماعية للرد على التحديات الأمنية المشتركة مشيرا إلى أن الدول الغربية تصدر الأحكام دون أي محاكمة وتكتفي بالحجج المزورة لتبرير التدخل وشن الحروب كما حدث في يوغسلافيا عام 1999 وفي العراق 2003 وفي ليبيا عام 2011 والأساليب نفسها تستخدم اليوم بحق سورية التي تعرضت أراضيها في الرابع عشر من نيسان الماضي لعدوان ثلاثي تحت ذريعة مفبركة قبل وصول الخبراء الدوليين إلى مكان حادث استخدام السلاح الكيميائي المزعوم.
وفي سياق آخر أوضح لافروف أن الحل العادل للقضية الفلسطينية يكتسب أهمية قصوى لتحسين الأوضاع في المنطقة برمتها محذرا من المواقف الأحادية ومحاولة احتكار عملية التسوية لافتا إلى أن التوصل إلى حل مستدام يحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى توحيد الجهود الدولية.
وفي الشأن الإيراني أكد لافروف أن طهران تفي بكل التزاماتها بشأن الاتفاق النووي وأن بلاده ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على الاتفاق منتقدا انسحاب الولايات المتحدة أحادي الجانب منه منتهكة بذلك القرار الأممي 2231.
سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*