الأخبار “الكليات العلمية، والبعد الجغرافي” أهم الأسس المعتمدة للسكن في جامعة تشرين || جامعة الجزيرة الخاصة تحتفي بطلبتها الجدد والقدامى || إجراء الجلسة الأولى للامتحان الطبي الموحد لكليات الطب البشري || هل تنجح وزارة التعليم العالي في تحسين ترتيب الجامعات السورية؟! || تمديد التسجيل في مجمع التدريب المهني بحمص || الخريجون .. أمل بالعمل ولكن أين العدالة؟! || “شحنة” أمل لرواد الأعمال الشباب .. متى تترجم الأقوال إلى أفعال؟! || التعليم العالي تصدر نتائج المفاضلة العامة للثانويات المهنية || تنويه هام || إلى متى تبقى مهارات الطالب ورغبته الحقيقية بعيدة عن اهتمام وزارة التعليم العالي؟!!! || سكن مجاني لأبناء الشهداء بجامعة البعث وإسكان أبناء العسكريين حتى لو كانوا راسبين || إطلاق مشروع دعم الخريجين الجدد.. خطوة نأمل أن يكتب لها النجاح || إعلان أسماء الناجحين باختبارات القبول بمعاهد التربية الرياضية || طلبة الحسكة مدعوون لمراجعة كلياتهم || فتح التسجيل المباشر في معاهد التربية الفنية التشكيلية والتطبيقية والموسيقية والرياضية || المعدلات الجامعية أعلى من قمة إفرست ..!! || المدارس الرسمية خارج التغطية .. والخاص “يا محلاه ” ؟!! || صيدلية افتراضية في كلية الصيدلة بجامعة طرطوس || نظام الساعات المعتمدة في الجامعات الخاصة بلا “عمود فقري” وقرارات لا علم للطلبة بها!! || طلبتنا في كوبا يجددون وقوفهم إلى جانب وطنهم في مواجهة الحرب الإرهابية ||

نظام الساعات المعتمدة في الجامعات الخاصة بلا “عمود فقري” وقرارات لا علم للطلبة بها!!

فُصل مؤخراً العديد من الطلبة في بعض الجامعات الخاصة بسبب انتهاء مدة الإنذارات الأكاديمية والفصول الاستدراكية، وبذلك لم يتمكنوا من التسجيل للعام الدراسي الحالي!.
في البحث عن حيثيات المشكلة، وجدنا ثمة أسباب أدت إلى هذه الحال، جزء كبير منها تتحمله إدارات الجامعات الخاصة التي يعمل بعضها بنوع من اللامبالاة مع قضايا الطلبة خلافاً للقوانين والأنظمة الجامعية!.
تصوروا أن معظمهم من تم فصله من الجامعة كان بسبب الغياب التام للإرشاد الأكاديمي في الجامعات الخاصة، رغم أنه العمود “الفقري” في نظام الساعات المعتمدة الذي تتبعه هذه الجامعات، أيضاً معظم الطلبة ليس لديهم أي علم بالقرارات الناظمة لعمل جامعاتهم بسبب الاختلاف التام بينها و بين تلك القرارات الناظمة لعمل الجامعات الحكومية، وما يزيد الطين بلة أن عدد كبير من أعضاء الهيئات التدريسية في الجامعات الخاصة لا يعرفون هذه القواعد!!.
وبكل أسف لا يتوقف الأمر عند هذه الأسباب، بل هناك أخرى غيرها كعدم طرح المقررات في الفصول الدراسية بشكل مدروس، مما قد يجعل الطالب راسباً في المقررات لعدة فصول متتالية، وبالنتيجة بقاء المعدل التراكمي للطالب متدنياً، وهذا يؤدي بالمحصلة إلى فصله من الجامعة .
صحيح في جزء من الحالات التي عرضنا لها قد يتحمل نتيجتها الطالب نفسه، بسبب إهماله لدراسته، وتقصيره لكن تبقى المسؤولية الأكبر على الإدارات الجامعية التي تلعب في أغلب الأحيان دوراً سلبياً يتنافى مع دورها، فمثلاً لم تقم بإبلاغ الطلبة بوجود إنذارات أكاديمية لديهم بحسب قرار مجلس التعليم العالي رقم / 21 / تاريخ 28 / 09 / 2014 حتى وجدوا أنفسهم خارج الجامعة بشكل مفاجئ!!.
بالمختصر غير مقبول أن تتعامل إدارات الجامعات الخاصة بهذه الآلية المترهلة مع قضايا الطلبة، فهم جاؤوا لتلقي العلم وليس لشراء الشهادات وتعليقها على الحائط، ونشير هنا إلى أن مكتب التعليم الخاص في الاتحاد الوطني لطلبة سورية يتابع أولاُ بأول قضايا الطلبة ولا يدخر جهداُ في حلها، فمصلحة الطلبة تبقى فوق كل اعتبار.
Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*